الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:09:04.08:41
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:795.85
يورو:1021.37
دولار هونج كونج: 102.33
ين ياباني:6.7894
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: النزاع اللبنانى الاسرائيلى يدل على ان هناك مجالات واسعة لتنمية الكفاءات بالنسبة الى حرب الهجوم والدفاع للقوات البرية فى ساحة القتال فى المستقبل

بكين 4 سبتمبر/نشرت صحيفة شباب الصين تعليقا تحت عنوان // النزاع اللبنانى الاسرائيلى يدل على ان هناك مجالات واسعة لتنمية الكفاءات بالنسبة الى حرب الهدوم والدفاع للقوات البرية فى ساحة القتال فى المستقبل// وفيما يلى موجزه:
اصبح قرار مجلس الامن الدولى بشأن حل مسألة النزاع اللبنانى الاسرائيلى 1701 نافذ المفعول يوم 14 اغسطس الماضى, فانتهى النزاع اللبنانى الاسرائيلى الذى استمر لمدة 33 يوما. بالرغم من ان لهيب الحرب اللبنانية الاسرائيلية تم اخماده الا ان دخان البارود لهذا النزاع اوضح للناس ان حرب الهجوم والدفاع برا لا يزال لها مجالات واسعة لتنمية الكفاءات فى الحرب المعاصرة.
ان الحرب بنيران القوات البرية تشكل اسلوبا اساسيا للحرب بين طرفى النزاع اللبنانى والاسرائيلى
ابتداء من يوم 12 يوليو الماضى, بحجة اختطاف حزب الله اللبنانى جنديين اسرائيليين, شنت اسرائيل حملة انتقام واسعة النطاق تحمل لقب // تحويل الاتجاه//. وحتى يوم 10 اغسطس الماضى, ارسلت اسرائيل 28 الف جندى لخوض الحرب لتصل هذه الحرب الى مستوى النطاق المتوسط من تعبئة الحرب.
فى اوائل النزاع, اعتمدت اسرائيل على قواتها الجوية لشن الغارات على المناطق التى احتلها حزب الله. ولكن نتائج القصف الجوى دلت على انه لا يمكن منع ارسال حزب الله صواريخه من جنوب لبنان الى اسرائيل اعتمادا على القوة الجوية فقط, ولا تقدر على اجبار افراد العصابات لحزب الله الذيم لا يعرفون الموت الى خروجهم من الحصن الارضى للقضاء عليهم.
وفى ظل هذه الظروف, اضطرت اسرائيل الى ارسال قواتها البرية لتتوغل الى جنوب لبنان لتستولى على مواقع حزب الله للقضاء على مسلحى حزب الله, من ذلك الوقت, تحول اسلوب النزاع اللبنانى الاسرائيلى الى اعتبار نيران القوات الرية قواما – اعتبار القوات المدرعة الاسرائيلية قواما لتحزف نحو مواقع حزب الله خطوة خطوة, بينما ارسل حزب الله باستمرار صواريخ كاتيشوشا على البلدات الواقعة فى شمال اسرائيل, حتى اصبح قرار مجلس الامن الدولى بشأن وقف اطلاق النار نافذ المفعول, ظل الطرفان يتقاتلان بنيران القوات النارية لكل منهما فى حرب الهجوم والدفاع.
حرب الهجوم والدفاع برا تشكل اسلوب حرب رئيسيا لتحقيق هدف الحرب فى النهاية
فى العالم فى الوقت الحاضر, توصل بعض الناس دائما الى هذه النتيجة بناء على الممارسات الواقعية لبعض المعارك الجزئية : ان الحرب المستقبلية حرب معلوماتية, وان السعى وراء السيادة المعلوماتية والسيادة الجوية والسيادة البحرية شرط مسبق وعامل رئيسى لكسب النصر, تجاهلا دور القوات البرية فى الحرب المستقبلية, وتجاهلا ان حرب الهجوم والدفاع برا لم يفتها الوقت فى الحرب الحديثة وتظل تلعب دورا كبيرا فيها.
بالرغم من ان مجالات ساحة القتال فى الحرب المعاصرة تتسع الى مجالات متعددة الابعاد بما فى ذلك البر والبحر والجو والفضاء والكهرباء والمواقع الالكترونية الا ان ساحة القتال الارضية لا تزال ساحة قتال رئيسية للحرب المعاصرة. والسبب الرئيسى فى ذلك يرجع الى ان الناس يعيشون على الارض رئيسيا, وان اندلاع الحرب مصدره الارض, ويتم حل النزاع على الارض فى نهاية المطاف.
لا يمكن القضاء الفعال على قوة مقاومة العدو وكسب النصر النهائى الا عن طريق حرب الهجوم والدفاع برا سواء أ كانت عمليات الانزال ومعركة الشوارع والهجوم المعاكس فى الحدود والقضاء على قوة العصابات على الارض او كانت الاستيلاء على المواقع البرية ومقاومة الاستيلاء.
وفى ظل هذه الظروف, فان الحرب تدور دائما حول تحقيق هدف الحرب الاجمالى, , ويتم تحقيق هدف الحرب الاجمالى فى النهاية اعتمادا على حرب الهجوم والدفاع. وتدل على ذلك غزو القوات السوفياتية لافغانستان وغزو الولايات المتحدة غريناده وبناما وحرب الخليج وحرب افغانستان وحرب العراق بالاضافة الى النزاع اللبنانى الاسرائيلى.
ترى ان الحرب الارضية لا تزال اسلوبا هاما الزاميا فى الحرب المعاصرة, وخاصة فان الحرب التى لها تاريخ عريق للقوات البرية لا يفوتها الوقت وتلعب دورا هاما لا يقدر. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: المسألة النووية الايرانية : اى تأثير يحدثه فيها تقرير البرادعى

 تعليق: هناك قلقان على المسألة النووية الايرانية

 تعليق: الفوضى ستشكل حالة طبيعية سياسية عالمية

 تعليق : اعادة بناء شخصية امتنا

 تعليق : اعادة بناء شخصية امتنا

 تعليق: الصراع الامريكى الايرانى يدير المكعب السحرى فى الشرق الاوسط

 تعليق: المسألة النووية الايرانية تدخل الى // الصراع فى الخط الادنى//

 تعليق : العراق: قوة الصدر تزداد كثيرا وبوش متشائم اكثر يوما بعد يوم

 تعليق: التوقف مؤقتا والتوقف نهائيا

 تعليق من شينخوا : رد ايران : نقطة انطلاق للصراع الجديد


السفارات والقنصليات الصينية لدى الدول العربية
أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة