الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:09:04.08:46
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:795.85
يورو:1021.37
دولار هونج كونج: 102.33
ين ياباني:6.7894
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مقال خاص: ليس لايران طريق ثالث تمشى فيه فى مسألتها النووية

بكين 4 سبتمبر/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة / شينخوا/ مقالا خاصا تحت عنوان // ليس لايران طريق ثالث تمشى فيه فى مسألتها النووية// وفيما يلى موجزه:
بعد ان اجاز مجلس الامن الدولى قراره 1696 بشأن المسألة النووية الايرانية يوم 31 يوليو الماضى, اضطرت ايران فعلا الى دخولها الى // الطريق المسدود// بدون وجود مجال للمناورة, وليس لها طريق ثالث تمشى فيه ايضا.
يطالب قرار الامم المتحدة 1696 ايران بتوقفها عن جميع الاعمال المتعلقة بتخصيب اليورانيو مؤقتا قبل يوم 31 اغسطس الماضى, ويدعوها الى التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية, والا, سيتخذ اجراءات مناسبة بما فيها العقوبات.
اصدرت ايران بسرعة ردها على قرار مجلس الامن الدولى, ورفضت بوضوح هذا القرار, واكدت انها لا يمكن الا ان تواصل تخصيب اليورانيوم, ولا تتوقف عن ذلك. ان رفض ايران قرار مجلس الامن الدولى يدل عل ان ايران لا تغير موقفها فى المرحلة الراهنة, وستواصل عملها حسب سياستها المحددة.
لماذا تتخذ ايران مثل هذا الموقف المتشدد ولا تترك مجالا للمناورة ؟ الحقيقة ان هذه المسألة مسألة حول التساهل فى احتمال حيز ايران قدرتها على صنع الاسلحة النووية او استئصال شأفة ذلك.
منذ ظهور المسألة النووية الايرانية, كانت ايران تؤكد مرارا وتكرارا انه لها الحق فى تحصيب اليورانيوم. تمنح معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية كل دولة عضو فيها حقها فى استخدام الطاقة النووية سلميا, ولا ترفض قيام ادول الاعضاء فيها بتخصيب اليورانيوم وتفريزه, وان ايران دولة عضو فى معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية, فمطالبها لا تخالف القنون الدولى.
من المعروف ان تخصيب اليورانيوم ضرورى لصنع الاسلحة النووية, بينما لا يساوى القيام بتخصيب اليورانيوم التأكيد من صنع الاسلحة النووية, ولكن, اذا رغب من فى صنع الاسلحة النووية فيجب عليه ان يقوم يتخصيب اليورانيوم اولا. وبعبارة اخرى, اذا تم السماح لايران بمواصلة تخصيب اليورانيوم, فستنجح ايران فى صنع اسلحتها النووية يوما ما. وبالعكس, اذا تم منع قايم ايرن بتخصيب اليورانيوم, فلا تنجح ايران فى صنع قنبلة ذرية الى الابد.
طبعا, اكدت حكومة ايران مرارا وتكرارا ايضا ان ايران تقوم بتخصيب اليورانيوم لاجل توليد الكهرباء, واستخدام الطاقة النووية سلميا فقط. كما قالت حكومة ايران ايضا انها لا تصنع اسلحة نووية.ولكن لا تثق بذلك الولايات المتحدة, لان الولايات المتحدة تعتبر ايران //دولة شريرة لا تتحمل مسؤوليتها//, وترى انه اذا استةعبت ايران التكنولوجيا النووية, فستصنع اسلحة نووية آجلا او عاجلا.
من المعروف ان الاسلحة النووية // شىء جيد//, لان الدول أكانت كبيرة ام صغيرة, لها تهديد كبير شريطة امتلاك الاسلحة النووية ولو واحد. ان الدولة الضغيرة تستطيع ان تهدد الدولة الكبيرة اذا حصلت على الاسلحة النووية, ويمكن ام تجعل الدولة الكبيرة لا تستطيع الا ان تحسب حسابا للعواقب عندما تشن الحرب العدوانية على غيرها.
بناء على استراتيجية الشرق الاوسط الامريكية, لن تسمح الولايات المتحدة لايران بامتلاك الاسلحة النووية. هذه هى السياسة النووية الامريكية. لان ايران دولة عدائية لها, فلن تسمح لها بامتلاك الاسلحة النووية. وبالنسبة الى الدول الحلفاء مثل اسرائيل, فتسمج لها بامتلاك الاسلحة النووية, حتى استخدمت حق الفيتو عشرات المرات فى مجلس الامن الدولى لحماية حق اسرائيل النووى.
حددت الامم المتحدة مهلة وهى يوم 31 اغسطس الماضى, اى يتعين على ايران ان تتةقف عن تخصيب اليورانيوم. ولكن ايران تتغضى عن قرار مجلس الامن الدولى, وتعمل كما تشاء باستمرار. تناضل ايران من اجل كرامتها وحقوقها حتى النهاية.
لم يتنازل كل من الطرفين. ما اعمل بحلول المهلة الاخيرة؟ يهتم الناس بذلك كل الاهتمام. يرى المحللون ان الاحتمال الكبير هو اتخاذ مجلس الامن الدولى المزيد من اجراءات العقوبات, ولكن ايران قد تنسحب بصراحة من //معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية// التى تكبحها اسوة كوريا الديمقراطية. كانت ايران توجه مثل هذه التهديدات مرات. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 مقال خاص: نزاع داخلى فى الحكومة الامريكية – النزاع اللبنانى الاسرائيلى يمر بتغيرات مسرحية

 مقال خاص : فاتت اسرائيل فرصة سانحة للمفاوضات تفريطا فى تقدير حزب الله وارتكبت 4 اخطاء استراتيجية كبرى

 مقال خاص: العراق يمشى فى طريق المصالحة الصعب

 مقال خاص : حكومة بوش تدفع باهظ الثمن لحرب العراق التى ليس لها سبب فى شنها

 مقال خاص : النساء العربيات يلعبن دور نصف العالم تدريجيا

 مقال خاص: المرأة الصينية – من تحمل الاهانة فى سبيل مهمة الى التقدم نحو المستقبل بخطوات واسعة

 مقال خاص : سلاح سرى للمحكمة العراقية - اعداد قفص خاص لصدام بهدف تحطيم ارادة نضاله

 مقال خاص: الصين تتمسك بالسياسة الخارجية للتنمية السلمية وتلقى بذلك احتراما وتقديرا دوليين

 مقال خاص : نهوض الصين السلمى يفيد العالم

 مقال خاص: قمة فلسطين واسرائيل تختبر نية سلام صادقة لكل من الطرفين


السفارات والقنصليات الصينية لدى الدول العربية
أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة