الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:11:29.14:15
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:783.94
يورو:1034.9
دولار هونج كونج: 100.823
ين ياباني:6.7704
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: وقف اطلاق النار يغير حالة التحام النزاع الفلسطينى الاسرائيلى

بكين 29 نوفمبر/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة / شينخوا/ تعليقا تحت عنوان // وقف اطلاق النار يغير حالى التحام النزاع الفلسطينى الاسرائيلى// وفيما يلى موجزه:
بدأت المنظمات المسلحة الفلسطينية والجانب العسكرى الاسرائيلى تنفذ رسميا الاتفاق الذى توصلت اليه حول وقف اطلاق النار ابتداء من يوم 26, كما انسحبت القوات الاسرائيلية بالكامل من شمال غزة فى نفس اليوم. اشار المحللون الى انه نظرا لعدم حل التناقضات الاساسية القائمة بين فلسطين واسرائيل, يظل وقف اطلاق النار بين فلسطين واسرائيل ضعيفا, ولكن ذلك حطم حالة التحام العالاقات الفلسطينية الاسرائيلية التى استمرت لمدة عدة اشهر على كل حال. يجتذب اتجاه الخطوة القادمة للعلاقات الفلسطينية الاسرائيلية اهتمام العالم.
وقف اطلاق النار يتفق مع مصالح كلى الطرفين
فى يوم 23 توصلت الفصائل المسلحة الفلسطينية الى توافق بشأن مسألة تحقيق الوقف المحدود لاطلاق النار فى غزة وذلك تحت الوساطة والدعوة من رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية عباس ورئيس الوزراء الفلسطينى هنية.
افادت الانباء بان احد اسباب قبول المنظمات العسكرية الفلسطينية برئاسة حماس والجهاد و// لجنة المقاومة الشعبية// لوقف اطلاق النار هو ان الهجمات التى شنتها على اهداف اسرائيل جعلتها تدفع ثمنا باهظا. علما بان شنت اسرائيل سلسلة من الاعمال العسكرية الواسعة النطاق منذ يونيو الماضى وقتلت من خلالها اكثر من 400 فلسطينى نصفهم على الاقل مسلحون, كما تم تحطيم عدد غير قليل من المنشآت العسكرية والاسلحة والذخائر من قبل القوات الاسرائيلية. لذا فان وقف اطلاق النار اتاح للمنظمات العسكرية الفلسطينية فرصة لاسترداد انفاسها, وذلك يفيد اعادة بناء قوتها العسكرية الفعلية.
اطلقت المنظمات العسكرية الفلسطينية الصواريخ بلا انقطاع الى داخل اسرائيل, فقد المواطنون الاسرائيليون شعورهم بالسلامة وانتقدوا تكرارا حكومة اولمرت. يدرك الجانب الاسرائيلى انه عاجز عن وضع الحد التام من الهجمات التى يشنها الجانب الفلسطينى مهما اتخذت القوات الاسرائيلية عملا عسكريا واسع النطاق, واذا تم التوصل مع الجانب الفلسطينى الى اتفاق بشأن وقف اطلاق النار فى هذا الوقت, فيمكن ضمان سلامة اسرائيل مؤقتا. ويمكن تخفيف الضغط الذى يواجهه رئيس الوزراء الاسرائيلى اولمرت ايضا.
اضافة الى ذلك, زادت الولايات المتحدة الضغط الذى تفرضه على الجانبين الفلسطينى والاسرائيلى سعيا وراء استئناف عملية السلام فى الشرق الاوسط التى وقفت منز المدة وذلك لاجل الحصول على التأييد من النفوذ المعتدلة فى الدول العربية وتخلصها من منتنقعات العراق فى اسرع وقت ممكن.
الطرفان يرغبان فى استئناف المفاوضات السلمية
بعد ان اصبح الاتفاق بشأن وقف اطلاق النار نافذ المفعول يوم 26, ابدى كل من الجانبين الفلسطينى والاسرائيلى موقفه البراغماتى من استعدادهما لمواصلة وقف اطلاق النار. قال اولمرت فى ذلك اليوم بانه بالرغم من ان المسلحين الفلسطينيين فى غزة يخالفون الاتفاق حول وقف اطلاق النار بعض المخالفة, ظل يصدر امرا الى القوات الاسرائيلية بان // ضبط النفس//.
وقال ايضا انه من الممكن ان تتوصل اسرائيل مع الفصائل المسلحة الفلسطينية فى الضفة الغربية الى اتفاق حول وقف اطلاق النار لبدء اجراء المفاوضات الجدية والعلنية والمباشرة بين اسرائيل وفلسطين. واكد ان حكومة اسرائيل لن تفوتها فرصة تحقيق // الهدوء// مع الجانب الفلسطينى.
اضافة الى ذلك, اصدر عباس رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية الى المسؤولين فى جهاز الامن الفلسطينى امرا بان يطالبهم بحماية الاتفاق الذى توصلت اليه جميع الفصائل المسلحة الفلسطينية مع اسرائيل بشأن وقف اطلاق النار. اذ ارسلت قوات الامن الفلسطينية اكثر من 10 الاف شخص فى المكان القريب من الحدود الاسرائيلية تجنبا لمواصلة المسلحين الفلسطينيين هجماتهم بالصواريخ.
نشرت صحيفة اسرائيلية تحليلا اشارت فيه الى انه بعد وقف اطلاق النار, يجب على اسرائيل ان تلجأ الى الوسائل السياسية والدبلوماسية اكثر لا الوسائل العسكرية للسعى الى تحسن الوضع.
وقال التحليل انه اذا تمت مواصلة وقف اطلاق النار, وبدأ الطرفان يتشاوران حول تحقيق وقف اطلاق النار فى منطقة الضفة الغربية, فمن المتوقع ان يعدق اللقاء المباشر بين اولمرت وعباس عما قريب.
هل يستمر وقف اطلاق النار وذلك يهتم به العالم
يرى الرأى العام ان وقف اطلاق النار بين الجانب الاسرائيلى والمنظمات العسكرية الفلسطينية فى غزة بدأت قبل قليل, هل يحافظ الطرفان على هذا الوضع وذلك وجهول.
اولا, لم تعرب جميع المنظات العسكرية الفلسطينية عن اعتقادها بانها تتخلى عن المقاومة العسكرية, وادعت بعضها انها لن تحقق وقف اطلاق النار مع اسرائيل. ثانيا, بالرغم من ان عباس وهنية وزعماء المنظمات العسكرية الفلسطينية الاخرون اعربوا عن اعتقادهم بانهم يلتزمون بالاتفاق حول وقف اطلاق النار الا انهم يواجهون اختبارا الا وهو هل يطيعالمسلحون داخل المنظمات العسكرية الفلسطينية الاوامر ولا تشن الهجمات على الجانب الاسرائيلى.
يقلق العسكريين الاسرائيليين ان المنظمات العسكرية الفلسطينية قد تستغل فرصة وقف اطلاق النار لاعادة تسلح نفسها. يرى المسؤولون من جهاز الامن الاسرائيلى ان الفترة من بدء وقف اطلاق النار مفتاح الفترة لانها ستقرر هل يستمر وقف اطلاق النار وذلك سيحدث تأثيرا ايضا فى اتجاه سير سياسة اسرائيل القادمة ازاء فلسطين. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: الاضطرار الى التكيف مع الظروف استفادة من المناسبة – اسرائيل تنسحب من جنوب لبنان

 تعليق: المفاوضات النووية بين الولايات المتحدة وايران فرصتها السانحة لا تعود

 تعليق: الحكومة العراقية الجديدة تواجه 4 مشاكل

1  الصين تطور طائرة بلا طيار نصف قطر قتالها 2500 كيلومتر وحمل مهماتها المسموح به 600 كيلوغرام
2  اتضاح نتائج مسابقة حسان البيكيني مع فوز الحسناء الصينية بالمركز الثانى
3  تعليق: النزاع الفلسطينى الاسرائيلى—من المتوقع ان يتحسن الوضع رغم ضعف وقف اطلاق النار
4  نشر شارة دورة الالعاب الاسيوية السادسة عشرة التى ستقام فى مدينة قوانتشو بمقاطعة قوانغدونغ بجنوب الصين عام 2010
5  الشارع الفلسطيني بين متشائم ومتفائل إزاء اتفاق التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة