الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:12:01.09:57
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:784.36
يورو:1031.37
دولار هونج كونج: 100.87
ين ياباني:6.7373
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير: نجاد يعتزم مساعدة العراق // الشقيق// فى حماية الاستقرار

الرئيس الايرانى نجاد يرحب بزيارة الرئيس العراقى الطالبانة

بكين اول ديسمبر/ نشرت صحيفة غلوبال تايزم الصينية فى عددها الصادر اليوم تقريرا تحت عنوان // نجاد يعتزم مساعدة العراق / الشقيق/ فى حماية الاستقرار// وفيما يلى موجزه:
استقبل الرئيس الايرانى نجاد خلال اليومين الاخيرين الرئيس العراقى جلال الطالبانى الى شىء من الحد العالى زاعما بانه // سيقدم مساعدات ممكنة // استجابة ل// المساعدة الكاملة// التى يطالب بها الطرف الاخر. واضطرت هذه الحماسة الحكومة الامريكية التى تقع فى منتنقع العراق بعمق الى ان تشك فى // قصد // ايران وراء حماستها, وبذلك // تبادر شن الهجوم// حكومة بوش // لكبح مطامع ايران فى ان تستعد للعب دور اكبر فى هذه المنطقة.//
نجاد يعتزم مساعدة // شقيقه// العراق فى تحقيق الاستقرار
قال الرئيس الايرانى نجاد قبل لقائه مع الطالبانى يوم 27 ان ايران تنوى التعاون مع العراق // فى كل الجهات//, وتؤيد ايران حكومة وشعبا بحزم وعزم // العراق الشقيق//, وتقدم مساعدات ممكنة لحماية استقراره, وان التعاون فى // اى مجال من المجالات// سيكون // غير محدود//. اضافة الى ذلك, حذر نجاد قائلا بان العراق فى شبه حرب اهلية. ومن جانبه قال الطالبانى ان زيارته لايران تهدف الى توسيع التعاون بين العراق وايران فى جميع المجالات, معربا عم امله فى ان تقدم ايران مساعدات كاملة لضرب الارهاب واعادة اعمار الوضع الامنى والاستقرار فى العراق.
افادت الانباء الواردة من صحيفة الحياة العربية بان الرئيس السورى ورئيس الوزراء التركى قد يزوران ايران عما قريب. بينما سترسل ايران مبعوثيها الخاصين لزيارة المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة ودولة الكويت ومصر ودول اخرى. ذكرت صحيفة الخليج الاماراتية ان رئيس الوزراء العراقى المالكى سيزور الاردن بعد ان يزور الطالبانى ايران, وفى عمان سيلتقى مع الرئيس الامريكى بوش ليناقشا // كيفية جعل ايران تساعد فى التخلص من التورط فى الوقت الراهن//.
ان الموضوع الرئيسى لسلسلة من النشاطات الدبلوماسية يتركز فى العراق, ولكن ايران //تقوم بدور البطل// فجأة فى هذا الشأن. نقلت الصحف الايرانية المتعددة انباء حول زيارة الطالبانى تحت العناوين المتشابهة ل// الولايات المتحدة تحتاج مساعدة من ايران//. ذكرت صحيفة ايران ان // الولايات المتحدة لن تجد موطىء قدم لها ابدا بدون ايران//. كما ذكرت محطة تلفزيونية ايرانية فى تعليق لها بان الولايات المتحدة تضطر الى احناء رأسه الزاعم بانها // محقة دائما// امام الممارسة الواقعية الصارمة, وتطلب المساعدة من ايران, وذلك يدل على ان الولايات المتحدة خسرت لعبة الشطرنج الشرق الاوسطية. حتى يعتقد حماد الخبير فى مركز بحوث استراتيجية الخليج ان // تسلل // ايران الى العراق // يبقى دائما//, ولكن ذلك // يظهر على المائدة// ويدل على ان ايران احتل المركز الاقوى فى المجابهة مع الولايات المتحدة.
ايران تؤيد حزب الله فى تدريب المسلحين المعارضين للولايات المتحدة
الحقيقة ان الرئيس الايرانى نجاد لم يستر // اهتمامه// بمسألة العراق, ولكن للاسف ان // نيته الطيبة// ل// مساعدة// الولايات المتحدة مرفوضة بطلف, ولكن حكومة ايران لم تتوقف بهذا الخصوص. ذكرت صحيفة نيويورك تايمز يوم 28 ان مسؤولا امريكيا رفيع المستوى من المخابرات كشف عن ان ايران قدمت // مساهمات // غير قليلة الى الفوضى والاضطرابات فى العراق, ويظل حزب الله الذى تؤيده ايران يدرب اعضاء //جيش المهدى// التابع لمسلحى الشيعة الذى يقوده الصدر. علما بان حزب الله اللبنانى قد درب 1000 الى 2000 مسلح من مسلحى الشيعة. وجرت معظم التدريبات فى داخل ايران. ولكن هناك عدد قليل من اعضاء حزب الله توجه الى العراق لمزاولة التدريب هناك. اضافة الى ذلك, قدم الايرانيون المفرقعات والقنابل والمواد الناسفة الى // جيش المهدى// ايضا.
يرى المسؤولون الامريكيون انه بالرغم من ان ايران ترغب فى ان يحقق العراق استقراره الا ان ايران تعتقد ايضا ان العراق يبقى فى حالة // السيطرة الممكنة على عدم الاستقرار// مفيدة لان ذلك يمكن ان يرهق القوات الامريكية.
حكومة بوش تبادر شن الهجوم
جعل العراق الدموى الامريكيين يشكون فى استراتيجة الحكومة. واستهلت بعض وسائل الاعلام عبارة // الحرب الاهلية// بوصف الوضع العراقى الراهن.ذكرت صحيفة نيويورك تايمز بان // العراق فى الحرب الاهلية//, وكانت تصف اتلوضع العراقى قبل ذلك بانه فى // شبه الحرب الاهلية//, وكانت صحيفة لوس انجلس تايمز تصف الوضع العراقى بانه فى الحرب الاهلية بين القوسين ولكن الان الغت القوسين//. ولكن البيت الابيض اكد دائما ان هذه الحرب ليست حربا اهلية بل هى مرحلة جديدة وخاصيتها صعود مستوى العنف الطائفى. ولكن بالنسبة الى العراقيين, فان مناقشة الامريكيين ليس لها اى اهمية. كما قالن مرأة من اهل السنة اننا استمعنا ان هنا 40 شخصا قتلوا فى بغداد بعد استيقظنا من النوم فى كل صباح, وهناك قتل 60 شخصا, وان ذلك هل لا يختلف اى اختلاف من الحرب الاهلية؟
مواجهة للوضع الحرج, اتخذت حكومة بوش //موقف المبادرة//. سيناقش بوش مع المالكى كيفية جعل استراتيجية الحرب تعود الى مدارتها الطبيعية بعد النكسة فى عملية العراق السياسية. ربما يهدف التعاون بين بوش والمالكى الى // الارباح من الجميع//. تعرض بوش للانتقادات قبل وبعد انتخابات الميديترم فاضطر الى التعاون مع الديمقراطيين الذين يشكون فيهم ليقضى ولايته المستمرة لسنتين اخريين. ان حكومة الوحدة للمالكى ضعيفة جدا. مواجهة لمقاومة وتهديد اهل السنة واهل الشيعة وجه الناس رمحهم نحو حكومة المالكى والامريكيين. خلال الاشهر الخيرة, كان بوش والمالكى يدعيان دائما بان استراتيجيتهما تبقى حيز التأثير, ولكنهما اضطرا الى اعترافهما بان العراق يحتاج الى // تفكير جديد//. //صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

الرئيس الايرانى نجاد قام بجولة تفقدية لميليشيا ايران يوم 26 نوفمبر



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير : ارتفاع المركزين السياسى والاجتماعى للنساء الافريقيات

 تقرير: الولايات المتحدة ستدخل تغييرات ضرورية على سياستها حول العراق

 تقرير : // سخونة الصين// تجتاح مصر

 تقرير : لطالبن اربع ورقات رابحة

 تقرير: الولايات المتحدة تواجه الورطة الاستراتيجية

 تقرير : اصلاح اقتصاد مصر يتعمق

 تقرير: لم تتم ازاحة الحواجز للسلام اللبنانى الاسرائيلة رغم انسحاب القوات الاسرائيلية

 تقرير : اصلاح اقتصاد مصر يتعمق

 تقرير من صحيفة الشعب: لغز الحياة والموت لبن لادن

 تقرير : الصين تتجاوز لاول مرة الولايات المتحدة فى تصدير المنتجات

1  وجوه باسمة فى الدوحة / صور/
2  تقرير : الاراء حول // الحرب الاهلية// فى العراق // تحجب السماء وتغطى الارض//
3  تعليق: وقف اطلاق النار يغير حالة التحام النزاع الفلسطينى الاسرائيلى
4  ابتسام فى الدوحة
5  مؤتمر الصداقة بين الصين والسودان يفتتح فى الخرطوم

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة