الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:12:07.09:54
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:782.26
يورو:1041.76
دولار هونج كونج: 100.67
ين ياباني:6.81
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تأجيل محاكمة وانسحاب ثلاثة من محامي الدفاع عن المتهمين

قرر رئيس المحكمة الجنائية العراقية العليا امس الاربعاء/ 6 ديسمبر الحالي/ تأجيل جلسات محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وستة من مساعديه في قضية الانفال الى يوم الخميس، في الوقت الذي انسحب فيه ثلاثة من محامي المتهمين.
وقال القاضي محمد عريبي الخليفة رئيس المحكمة"قررنا تأجيل جلسات قضية الانفال حتى يوم غد الخميس" .
واستمعت المحكمة في جلسة اليوم وهي الـ 28 الى اثنين من شهود الاثبات حيث اكد الشاهد فائق محمد احمد وهو طبيب اخصائي في مجال الجراحة من مواليد مدينة السليمانية 1957 وعمل ضمن قوات البيشمركة انه "شاهد الطائرات التابعة للنظام السابق وهي تقصف القرى الكردية في عامي (1987-1988)، وكان نوع السلاح تحديدا الذي استعمل هو غاز الخردل".
واضاف"كان صوت انفلاق القنابل خافتا وذو رائحة تشبه رائحة الفاكهة المتعفنة ،وتحديدا رائحة التفاح"، مبينا ان المستشفى الذي عمل فيه استقبل في احدى المرات 30 جريحا من بينهم ثمانية اصيبوا نتيجة الضربات الكيميائية.
اما بختيار حمه سعيد وهو الشاهد الثاني في جلسة اليوم فقد اوضح في افادته امام المحكمة انه شاهد عملية اعدام قام بها الجيش العراقي في احد ملاعب كرة القدم حيث اعدم اربعة من المواطنين الاكراد وانه اشترك مع مجموعة من الطلبة في قطع الطريق على قافلة عسكرية عراقية كانت تحمل عددا من الاكراد بينهم اطفال ونساء وساعدهم في ذلك اهالى القرية التي كان يسكن فيها.
وكانت المحكمة قد استمعت في جلستها السابقة الى شاهد اثبات وهو معلم وخدم في الصنف الكيمائي في الجيش العراقي السابق والذي اكد ان القرية التي كان يقيم فيها تعرضت للقصف بالاسلحة الكيميائية من قبل الجيش العراقي.
وقدم الشاهد عبدالله عبد القادر عبدالله من مواليد 1948 للمحكمة قائمة تضم 368 اسما لاشخاص من قريته قال انهم قتلوا او فقدوا ابان حملة الانفال وان زوجته وخمسة من اطفاله من بين هؤلاء الضحايا.
يشار الى ان القاضي الخليفة رئيس المحكمة اعلن انه تم الاكتفاء بعدد المشتكين الذين استمعت اليهم المحكمة في جلساتها السابقة حول قضية الانفال، قائلا "استنادا الى طلب هيئة الادعاء العام قررت المحكمة الاكتفاء بافادات المشتكين في قضية الانفال"،مبينا"ان المحكمة ستبدأ بالاستماع الى شهود الاثبات في القضية".
وبعد لحظات من بداية الجزء الثاني من جلسة اليوم إنسحب ثلاثة محامين من فريق دفاع عن المتهمين في قضية الانفال احتجاجا على ما أسموه " بعدم قدرتهم على الدفاع عن موكليهم في ظل اجواء التهديد التي يتعرضون لها من قبل هيئة المحكمة".
وقال محامي المتهم سلطان هاشم وزير الدفاع السابق أمام المحكمة"انا أعلن انسحابي من جلسات المحكمة كوني لا اتمكن من الدفاع عن موكلي في ظل الاجواء التي تدور في المحكمة ولاننا قدمنا عدة طلبات للمحكمة وعرفنا انه تم رفضها".
من جانبه خاطب القاضي الخليفة المحامين قائلا ان"طلباتكم لم ترفض وان المحكمة تدرسها وسترد عليها، الا اذا كنت تقصد الطلب الذي قدمته والذي يتضمن تطاولا على المحكمة وتوجيه الاهانه لها في العبارة التي وصفت بها المحكمة بما يسمى بالمحكمة الجنائية".
وأضاف"اذا لم تكن تعترف بهذه المحكمة فلماذا قبلت الحضور امامها، اذهب الى محكمة تعترف بها وترافع امامها وانا اعتقد أن هيئة الدفاع لاتسعى من أجل الدفاع عن موكليها بل غرضها هو اثارة الانتقاص من المحكمة".
وطلب محام ثان من فريق الدفاع الخروج من الجلسة وتعليق عضويته هو محامي المتهم حسين رشيد رئيس اركان الجيش العراقي السابق وقال"نحن كفريق دفاع نشعر اننا غير قادرين على مواصلة العمل، وانا اشعر اني شبه عاجز عن الدفاع عن موكلي لذا اطلب من المحكمة السماح لي بتعليق مشاركتي في المحكمة لحين توفر الاجواء المناسبة."
ورد القاضي على المحامي قائلا " قبل أن أسمح لك بالخروج أقول لكم إن حضوركم متعلقا بالاساءة بالمحكمة فلا تحضروا أصلا ،اما اذا سرتم على نهج محاميي نقابة المحامين العراقية إحضروا".
وبعد ذلك طلب محامي المتهم صابر الدوري مدير الاستخبارات السابق مغادرة القاعة لنفس الاسباب فسمح له القاضي طالبا من المدعي العام في المحكمة انتداب ثلاثة محامين للدفاع عن المتهمين سلطان هاشم وزير وصابر الدوري وحسين رشيد.
وحضر جلسة اليوم الرئيس العراقي السابق وابن عمه علي حسن المجيد و سلطان هاشم احمد وزير الدفاع وصابر الدوري مدير الاستخبارات وطاهر توفيق العاني القيادي في حزب البعث المنحل و حسين رشيد رئيس اركان الجيش و فرحان الجبوري مسؤول الاستخبارات الشمالية ابان حملة الانفال.
وكان المحامي العراقي خليل الدليمي رئيس فريق الدفاع عن صدام ومساعديه قد اعلن امس انه تلقى رسالة من صدام يقول فيها انه قدم طلبا الى القاضي حول رغبته بعدم الحضور الى قاعة المحكمة.
ويواجه صدام وستة من مساعديه تهم تتعلق بارتكاب مجازر جماعية وجرائم ضد الانسانية خلال حملة الانفال في ثمانينيات القرن الماضي والتي راح ضحيتها حسب الاحصائيات الكردية حوالي 182 الف شخص وادت الى تدمير قرابة 4500 قرية كردية. /شينخوا/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تأجيل محاكمة الرئيس العراقي السابق في قضية الانفال

 استئناف محاكمة صدام في قضية الانفال

 صدام يطعن فى طريقة إحضار الخبير الأمريكي إلى المحكمة

 استئناف محاكمة الرئيس العراقي الاسبق في قضية الانفال

 برلمانى عراقى ينفى وجود تأثيرات سياسية على محاكمة صدام

 تأجيل محكمة الرئيس العراقي الأسبق ومساعديه في قضية الانفال

 طائرة صدام حسين تتم اصلاحها بمطار عمان

 تعليق: الى اى حد يتجسد اعلان الحكم على صدام بالاعدام شنقا اهميته ؟ (4)

 تعليق: الى اى حد يتجسد اعلان الحكم على صدام بالاعدام شنقا اهميته ؟ (3)

 تعليق: الى اى حد يتجسد اعلان الحكم على صدام بالاعدام شنقا اهميته ؟ (2)

1  حسناوات فى الشارع
2  تعليق : الولايات المتحدة تفقد قوة سيطرتها على الشرق الاوسط وتقع فى الازمة على شكل // الانهيار الثلجى//
3  فريق الرماية القطري للسيدات يفوز باول ميدالية للبلد المضيف بفضل  قاعدة للاسياد
4  بطلات الصين يفزن بلقب الجمباز للفرق في الآسياد
5  تقرير : الحربان تؤديان الى نقصان القوات البرية الامريكية فى الاسلحة والتجهيزات

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة