الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:12:13.13:38
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:782.54
يورو:1038.4
دولار هونج كونج: 100.68
ين ياباني:6.693
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: النقاط الساخنة فى الشرق الاوسط تبرز عوامل ايرانية

بكين 13 ديسمبر/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا بقلم وانغ سوه لو مساعد الاستاذ فى معهد العلاقات الدولية التابع لجامعة بكين وتحت عنوان // النقاط الساخنة تبرز عوامل ايرانية// وفيما يلى موجزه:
فى قمة مجلس التعاون الخليجى الذى عقد قبل ايام, وصف العاهل السعودى الملك عبد الله المنطقة العربية بانها // مستودع بارود قابل للانفجار فى كل لحظة // واشار بوضوح الى ان هناك 3 برامل بارود يحتمل ان تنفجر هى فلسطين والعراق ولبنان. ومن الصدفة ان تكون لهذه الدول الثلاث التى تشهد عدم استقرار اكثر فى الشرق الاوسط حاليا صلة وثيقة بايران. وذلك يضطر الناس الى ان يفكروا فى العوامل الايرانية البارزة خلف الوضع فى الشرق الاوسط.
لنأخذ فلسطين اولا, خلال الفترة ما بين 8 و11 ديسمبر الحالى, زار رئيس الوزراء الفلسطينى هنية ايران حيث قال ان ايران اتاحت // العمق الاستراتيجى// لان تضرب فلسطين اسرائيل, لن تقبل حكومة حماس التى يقودها الشروط الثلاثة التى قدمتها اللجنة الرباعية / الولايات المتحدة والاتحاد الاوربى والامم المتحدة وروسيا/ لاستئناف تقديم المساعدات ابدا, وستصر على مواصلة // الجهاد// حتى تحرر القدس. قال الرئيس الايرانى احمدى نجاد ان ايران ستقف بجانب فلسطين جنبا الى جنب. زار هنية ايران بدعوة منها فى حين فشل التشاور مع عباس وفتح التى يقودها بشأن تشكيل حكومة وحدة. اذ تعلق حكومة حماس آمالها على ايران التى تقدم لها مساعدات, وتعهدت ايران بان تقدم الى الحكومة الفلسطينية الذاتية الحكم مساعدات قيمتها 250 مليون دولار امريكى وذلك ضمن المساعدات السابقة التى تقدر بقيمتها 120 مليون دولار امريكى لاجل تخفيف الازمة المالية التى تواجهها الحكومة الفلسطينية. وستوضع جميع المساعدات موضع التنفيذ فى العام المقبل.
لنتحدث عن العراق الان. زار رئيس الوزراء العراقى المالكى والرئيس العراقى الطالبانى ايران على التوالى فى هذا العام, حيث اعرب كل منهما عن رغبته فى الحصول على المساعدات الكاملة من ايران لاجل ضرب الاعمال الارهابية واستئناف الامن والاستقرار فى العراق. كما قال الرئيس الايرانى نجاد ان سلامة العراق سلامة ايران, ان التأثير الذى تحدثه ايران فى الوضع المحلى بالعراق لا ريب فى ان يكون قويا. دعا التقرير الامريكى لدراسة الوضع فى العراق والذى تم اصداره مؤخرا حكومة بوش الى ان تجرى المحادثات مع ايران وسوريا اللتين ما يسمى بانهما من دول //محور الشر//, لحل مسألة القتل الثأرى الطائفى الشديد الذى يواجهه العراق حاليا.
لنتناول لبنان اخيرا. بعد ان تحارب حزب الله واسرائيل لمدة اكثر من 30 يوما من الفترة ما بين يوليو واغسطس هذا العام, ظل الوضع فى لبنان غير مستقر دائما. اعربت الحكومة اللبنانية الموالية للولايات المتحدة تحت رئاسة السنيورة رئيس الوزراء اللبنانى عن استيائها الى حزب الله الذى جر البلاد الى الحرب من ناحية, ومن ناحية اخرى, لا يرضى حزب الله بقيادة نصر الله عن الموقف السلبى الذى اتخذته حكومة لبنان لتتفرج مكتوفتى اليدين. تعادل حزب الله واسرائيل فى الحرب, والسبب الرئيسى فى ذلك يرجع الى التأييد القوى من ايران. بعد انتهاء الحرب, قدمت ايران بسرعة مبلغا كبيرا من الاموال الى حزب الله لاعادة اعماره, لا يتعرض حزب الله بذلك لانتقادات من اهل الشيعة, بل على العكس, يعتبره اهل الشيعة بطلا للمقاومة ضد العزو الاسرائيلى وحماية سيادة لبنان وسلامة اراضيها. ازداد التناقض بين حزب الله وحكومة لبنان حدة, فى يوم 13 نوفمبر الماضى, استقال 4 وزراء من حزب الله ووزيران اخران جماعيا, ثم اغتيل وزير الصناعة اللبنانى الجميل, وذلك يعد تجسدا لتعميق هذا التناقض. يعتزم كل من حزب الله وحركة الامل اللبنانية من اهل الشيعة تفكيك الحكومة اللبنانية الجارية, ليستولى اهل الشيعة على المزيد من السلطة الوطنية. ومن المحتمل ان يحطم ما يعمله حزب الله التوازن بين الفائصل اللبنانية فى السلطة, وتزال خطورة وقوع لبنان فى الحرب الاهلية موجودة.
ان فلسطين والعراق ولبنان تشكل ثلاث نقاط ساخنة وصعبة فى الشرق الاوسط الان. باعتبارها دولة غير عربية, فان ايران يرتفع التأثير الذى تحدثه فى هذه الدول الثلاث, وذلك يقلق مزيدا من الدول العربية. وان الوضع المحلى فى هذه الدول الثلاث له صلة وثيقة بالوضع فى هذه المنطقة كلها, لم تحل المجابهة بين ايران والمجتمع الدولى بشأن مسألتها النووية. وفى ظل هذه الظروف, تحدث ايران تأثيرها فى اتجاه سير الوضع فى الشرق الاوسط عن طريق هذه الدول الثلاث وذلك يبعث على الاهتمام. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: وقف اطلاق النار يغير حالة التحام النزاع الفلسطينى الاسرائيلى

 تعليق: الاضطرار الى التكيف مع الظروف استفادة من المناسبة – اسرائيل تنسحب من جنوب لبنان

 تعليق: المفاوضات النووية بين الولايات المتحدة وايران فرصتها السانحة لا تعود

 تعليق: الحكومة العراقية الجديدة تواجه 4 مشاكل

1  الطيران التجريبى الناجح لطائرة مروحية عسكرية جديدة صينية الصنع
2  حصان عربى اصيل رشيق القوام
3  10 حسناوات منقطعات النظير للقرن في الهند
4  تقرير: //حرب الاطاحة بحكم صدام// تنتج عنها الفوضى والاضطرابات الشديدة
5  الملك السعودى يؤكد: الشرق الاوسط يقع فى حافة الانفجار

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة