الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:12:22.13:39
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:781.9
يورو:1030.99
دولار هونج كونج: 100.57
ين ياباني:6.605
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير: الشرق الاوسط فى عام 2006: الوضع مضطرب متواصل

اقام قرابة عشرة الالاف من الجماهير الشعبية فى العراق يوم 9 ديسمبر مراسم الجنازة حدادا لمن قتلوا اثناء الغارات الجوية الامريكية يوم 8, ثم قاموا بمظاهرات احتجاحا على ذلك

بكين 22 ديسمبر/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تقريرا تحت عنوان // الشرق الاوسط فى عام 2006: الوضع مضطرب متواصل// وفيما يلى موجزه:
فى عام 2006, ازدادت التناقضات الفطرية فى الشرق الاوسط حدة بفعل القوة الخارجية, ووقعت هذه المنطقة فى طبقة عميقة من الفوى والاضطرابات, وتطور الوضع بكشل انفجارى: ازداد العنف فى العراق, عادت التناقضات القائمة بين فلسطين واسرائيل الى عاداتها القديمة, والمفاوضات لا يمكن تحقيقها فى المستقبل المنظور, والمواجهات داخل فلسطين تبقى كأنها نكبة فوق نكبة, بتأثير من الحرب اللبنانية الاسرائيلية شهد المسرح السياسى اللبنانى مواجهات وازدادت المواجهات الانقسامية حدة يوما بعد يوم.
- العراق : مضطرب
فى هذا العام, صعد العنف بالعراق ووقعت حوادث المقاومات والقتل الثأرى بلا انقطاع, وشهد عدد القتلى ارتفاعا سريعا. اذ لقى 600 الف عراقى مصرعهم منذ اندلاع حرب العراق, كما اقترب عدد القتلى من افراد القوات الامركية من ثلاثة الاف وتجاوز عدد الجرحى من القوات الامريكية 20 الفا.
وقعت العملية السياسية العراقية واعادة اعمار العراق فى ازمة. فى اوائل العام الحالى, اجيز // الدستور الدائم// فى المناظرة بصعوبة. فى يوم 20 مايو, تشكلت الحكومة برئاسة رئيس الوزراء المالكى, ولكن تنظيم الحكومة معقد وتوجد الخلافات داخلها, وتتشابك المواجهات لاجل المصالح مما ادى الى نجاحات لا تذكر حققتها الحكومة.
جعل العراق الولايات المتحدة تقع فى مستنقعات عميقة. ستقدم حكومة بوش سياسة جديدة لها حول العراق, ولكن الوضع العراقى لن يتغير تغيرا تاما رغم تعديل السياسة وذلك بسبب عدم امكان انسحاب القوات الامريكية مع ازدياد الوضع الامنى حدة فى العراق. فى العام الجديد, لا يزال الوضع العراقى // مضطربا//.
- المفاوضات بين فلسطين واسرائيل : صعبة
طرأ على المسرحين السياسيين الفلسطينى والاسرائيلى وجهان جديدان, ولكن الوجهين الجديدين لم يأتيا بظاهرة جديدة: ظلت المواجهات بينهما موجودة كما كانت عليه فى الماضى, حتى صعدت مرة اخرى. ورث رئيس الوزراء الاسرائيلى اولمرت سياسة شارون رئيس الوزراء الاسرائيلى السابق حول الاغتيالات المستهدفة//, مما ادى الى مقتل واصابة المئات من الفلسطيين. قام المسلحون الفلسطينيون بالانفجار الانتحارى وشنوا الهجمات بالصواريخ. فى نهاية نوفمبر الماضى اعلن الطرفان عن وقف اطلاق النار فى غزة, بالرغم من ان الوضع يتسحن قليلا الا انه لا يزال ضعيفا.
مرت التشكيلة السياسية الفلسطينية بتغيرات كبيرة. وعبر الانتخابات, تحولت حماس من //الغوال// الى // رجل سياسة//, وتحولت فتح من الحزب الحاكم الى حزب خارج الحكم. جعل // تغيير موقع الحكم// فتح تغضب غضبا شديدا, اما حماس فتبذل جهدها لحماية السلطات التى حصلت عليها بصورة غير سهلة.
ادت المواجهات بين جميع الفصائل الفلسطينية الى مصرع اكثر من 160 شخصا, لتجعل هذا العام يصبح عاما شهدت فيه فلسطين وماجهات دامية اكبر. تعرض رئيس الوزراء الفلسطينى هنية للاغتيال الفاشل عندما مر بمعبر رفح عائدا الى بلاده, ودعا عباس رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية الى انتخابات رئيسية وتشريعية مبكرة, تقاتل الطفران مرة اخرى, مما ادى الى عدد كبير من القتلى والجرحى. من حسن الحظ ان كلا من الطرفين اعرب عن رغبته فى تجنب انزلاقه الى الحرب الاهلية. وان الوضع داخل فلسطين يظل غير متوقع رغم ذلك.
- النزاع اللبنانى الاسرائيلى: شديد
لم تكن الحرب بين لبنان واسرائيل اكبر مواجهة عسكرية وقعت بين لبنان واسرائيل منذ السنوات العديدة وقاسية الى حد لم يشهم له مثيلا فحسب, بل ظلت امواجها الصدامية تمتد حتى اليوم.
فى غضون ثلاثة ايام من منتصف نوفمبر الماضى, قدم 6 وزراء فى الحكومة اللبنانية استقالاتهم مما اثار الوضع المضطرب فى المسرح السياسى اللبنانى. فى ديسمبر الحالى, ازداد التظاهر قعودا حدة فى شوارع لبنان مطالبا رئيس الوزراء اللبنانى بتقديم استقالته وتشكيل حكومة وحدة. بينما قامت القوى الموالية للحكومة بالمظاهرات الواسعة النطاق ايضا. ادت المجابهات بين الطرفين الى وقوع فوضى محلية ولا يمكن نفى امكان تفكيك البلاد.
ان البطل الرئيسى فى هذا الاعصار السياسى هو حزب الله. اظهر حزب الله روحا لا تقهر فى المواجهة العسكرية مع اسرائيل, ولقيت هذه الروح تأييدا واسع النطاق من العرب. بعد انهاء النزاع, استغل زعيم حزب الله نصر الله هذه الفرصة ليحول بحيلة بارعة النجاحات التى حققها عسكريا الى نتائج يحرزها سياسيا, ويقف على المسرح السياسى المعقد والمتشابك محاولة فى ان يغير توازن القوى الفطرى فى المسرح السياسى بكل وسيلة ممكنة.
اليوم, سقطت لبنان فى تقمص تاريخى مرة اخرى, وان المجابهات والصراعات بين الدول الكبرى جعلت هذا البلد المتعدد الطوائف وذو تعدد المطالب الى المصالح يسوده العنف والدماء, وذلك يعكس التناقضات العميقة الطبقات القائمة على المسألة السياسية اللبنانية التى عادتها القديمة راسخة الارومة. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير: اولمرت يدرج اسرائيل على قائمة اسماء الدول الحائزة للاسلحة النووية

1  الشرطة الصينية تستخدم على شكل تجريبى مسدسا جديدا بكرة غياره 9 مم / صور/
2  جينان تختار //حسناوات على الثلج//
3  حقائق وارقام فى الصين
4  تعليق: عام 2006: العلاقات الصينية الامريكية تتقدم الى الامام فى الاستقرار
5  تعليق: من الصعب حل الازمة الفلسطينية بالانتخابات المبكرة

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة