الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:12:25.09:18
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:781.9
يورو:1031.11
دولار هونج كونج: 100.56
ين ياباني:6.605
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: الزعيم الفلسطينى يجتمع مع الزعيم الاسرائيلى - الهيئة اهم من الجوهر

اولمرت اجتمع مع عباس فى منزله بالقدس يوم 23 ديسمبر الحالى

بكين 25 ديسمبر/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة / شينخوا/ تعليقا تحت عنوان // الزعيم الفلسطينى يجتمع مع الزعيم الاسرائيلى – الهيئة اهم من الجوهر// وفيما يلى موجزه:
عقد رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية محمود عباس فى القدس يوم 23 ديسمبر الحالى مع رئيس الوزراء الاسرائيلى اولمرت اول لقاء رسمى منذ السنتين. وافق اولمرت على تسليم رسوم جمركية قدرها 100 مليون دولار امريكى, فرضتها بالانابة, كما وافق الطرفان على اعادة تشغيل عملية السلام فى الشرق الاوسط. ولكن المحللين اشاروا الى ان المحادثات الذاتية بين عباس واولمرت, تكون اهميتها الرمزية اكبر من مضمونها الجوهرى.
من الظاهر, قام عباس بهذه الزيارة, وحقق خلالها نتائج كبيرة. بالاضافة الى تسليم مائة مليون دولار امريكى من الرسوم الجمركية المفروضة بالانابة, تعهدت اسرائيل ايضا بتقديم مساعدة مالية تقدر ب8 ملايين دولار امريكى الى المستشفيات التى يديرونها الفلسطينيون فى القدس. كما وافق اولمرت ايضا على ان الجانب الاسرائيلى سيخفف القيود من الرحلة الى غزة, والغاء بعض محطات التفتيش فى الضفة الغربية, وتوسيع مدى تنفيذ اتفاق وقف اطلاق النار من غزة الى الضفة الغربية.
بالمقارنة مع ال 500 مليون دولار امريكى من الرسوم الجمركية التى احتجزتها اسرائيل منذ 4 اشهر, فان المائة مليون دولار امريكى البسيطة ليست // هدية كبيرة//, وتخفيف القيود من الرحلة, والغاء بعض محطات التفتيش, تشبه // مناسبة// اكثر قبيل حلول السنة الجديدة, كما قال مسؤول اسرائيلى ان هذه ليست الا //هيئة طيبة لاثارة العوامل الفلسطينية المعتدلة//.
من التأكيد ان يحاتاج عباس الى مثل هذه //الهيئة الطيبة//. دعا عباس يوم 16 الى اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة, الحقيقة ان ذلك جعل حركة التحرير الوطنى الفلسطينى التى يقودها تواجه مع حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية / فتح/ التى تسيطر على اللجنة التشريعية / حماس/ كشف الاوراق.
بالنسبة الى عباس, ليس له خيار اخر عدا كسب التأييد الشعبى الفلسطينى والتأييد الدبلوماسى من المجتمع الدولى. وفى مجال الرأى العام الدولى. اعربت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الاوربى عن موقفها من تأييدها لقرار عباس, وفى داخل فلسطين, بالرغم من ان الاستطلاع الشعبى اظهر ان حوالى 60 بالمائة منالفلسطينيين يؤيدون اجراء الانتخابات المبكرة, الا انه من الضرورى ان ينجح فى تخفيف حدة الصعوبة المالية, ومن هذا المعنى, فان المائة مليون دولار امريكى التى تعهد بها اولمرت تجعل عباس يستريح قليلا. ان رد اولمرت على المقترح السلمى جعل عباس ايضا يبرره للفلسطينيين المتفرجين.
اشار المحللون الى ان الحرارة التى اظهرها عباس واولمرت فى المشهد التلفزيون دل على اثار // العرض // الواضحة محاولة فى اظهار نيته فى عزلة حماس من قبل المجتمع الدولى.
ولكن ليس هذا فقط, ردد الزعيمان الفلسطينى والاسرائيلى ورة بعد مرة تأكيدهما من اعادة تشغيل عملية السلام فى الشرق الاوسط, وذلك يشبه شعارا ليستمع اليه الاخرون. اشار مراسل صحيفة القدس بوست الاسرائيلية الى ان عباس عاجز عن سد حاجة حكومة اولمرت الى قضيتين ملحتين: وقف المسلحين الفلسطينيين هجماتهم بالصواريخ, واطلاق سراح الجندى الاسرائيلى المخطوف سالت.
خلال المقابلة بين عباس واولمرت, وافق الطرفان على اقامة لجنة خاصة تناقش مسألة الفلسطينيين المحتجزين ومسألة سالت, ولكن مسلحين من حماس اختطفوا سالت, حاولت اسرائيل حل مسألة تبادل //اسرى// متجاوزة حماس, وذلك كأنها تتسلق شجرة بحثا عن سمكة. وفى المجال // الامنى// الاسرائيلى, لم يقدر عباس على كبح حماح المسلحين من حماس وجهاد رغم سيطرته على المسلحين من فتح. ان اتفاق وقف اطلاق النار الذى تم التوصل اليه يوم 26 نوفمبر الماضى ضعيف للغاية.
اذا قيل بان عباس يستطيع ان يعود بالعديد من الفوائد المادية, وان ما يريده اولمرت ليس الا // هيئة //. ترى صحيفة القدس بوست انه بعد النزاع اللبنانى الاسرائيلى, فقد اولمرت ثقته الكاملة فى ان يتراجع بشأن المسألة الفلسطينية الاسرائيلية. ولكن هذه الهيئة يصنعها اكثر مواجهة للولايات المتحدة وبريطانيا ودول غربية اخرى ولا للفلسطينيين او الاسرائيليين.
استغل اولمرت هذه الفرصة ليعرب عن موقفه من ان اسرائيل ترغب فى ان تؤيد // المعتدلين// برئاسة عباس, مما رفع نسبة التأييد الشعبى لعباس, لان الولايات المتحدة وبريطانيا ترغبان جميعا فى ان يفوق عباس فى المواجهة مع حماس, هذا من ناحية , ومن ناحية اخرى, تحت خلفية تفكير الولايات المتحدة فى مسألة العراق ومسألة فلسطين واسرائيل, اضطرت اسرائيل الى اطلاق // الهيئة الطيبة// بالمبادرة قبل الضغط الذى تفرضه الولايات المتحدة لتصد الضغط لاجراء المفاوضات السلمية مع سوريا.
مواجهة للضغد الداخلى المرتفع يوما بعد يوم, رغب الرئيس الامريكى بوش ورئيس الوزراء البريطانى بلير فى ان يلتقى بعباس واولمرت ليقدموا سويا // عرض المفاوضات السلمية//. اذا لم يأت ذلك بالسلام الحقيقى, فيستطيع ان يوضحوا على الاقل امام الجماهير الشعبية والمجتمع الدولى التى بلوبها مفعمة بالاستياء: // اننا نعمل جاهدين دائما//. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: من الصعب حل الازمة الفلسطينية بالانتخابات المبكرة

 تعليق : اخماد النيران المتسببة فى وشك وقوع حرب اهلية (2)

 تعليق : اخماد النيران المتسببة فى وشك وقوع حرب اهلية

 تعليق: لا يمكن ان تتقدم المحادثات السداسية الا بالنية الصادقة

 تعليق : الدول الكبرى تتسابق فى التدخل فى شؤون الشرق الاوسط لاجل مصالحها الذاتية

 تعليق: هل تقدر الشؤون الخارجية الامريكية على تخلصها من حالتها الضعيفة

 تعليق : تضارب المصالح هو جوهر الا مر

 تعليق : الولايات المتحدة تفقد قوة سيطرتها على الشرق الاوسط وتقع فى الازمة على شكل // الانهيار الثلجى//

 تعليق: خلف التسابق لايلاء الاهتمام بالعراق

 تعليق : عقدة العراق فى حاجة الى حل

1  الازياء الخريفية والشتائية الاوربية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة