الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:12:25.09:36
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:781.9
يورو:1031.11
دولار هونج كونج: 100.56
ين ياباني:6.605
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق على المواجهات الفلسطينية: يجب وقف التقاتل الاخوى

بكين 25 ديسمبر/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة /شينخوا/ تعليقا تحت عنوان // تعليق على المواجهات الفلسطينية: يجب وقف التقاتل الاخوى// وفيما يلى نصه:
فى الاسبوع الماضى, وقعت مواجهات بين حركة التحرير الوكنى الفلسطينى /فتح/ وحركة المقاومة الاسلامية /حماس/ مما ادى الى عشرة قتلى وجرحى. ان الفوضى والاضطرابات المحلية والمواجهات ونزف الدم جعلت فلسطين التى تقع فى الوضع الحرج تبقى نكبة فوق نكبة. يعانى الشعب الفلسطينى الان من ازمة شديدة لم يسبق لها مثيل.
ان الاسباب فى الوضع المؤلم الراهن يمكن ان يحللها الناس انطلاقا من مختلف المواقف والزوايا. ولكن هناك نقطة يمكننا ان نتأكد منها: تزداد التناقضت حدة بين هاتين الفصيلتين الفلسطينيتين الرئيسيتين مما يؤدى الى التفكيك الوكنى والتقاتل الاخوى رغم وجود اى حجة لكل منهما وذلك يعد اكبر مأساة للامة الفلسطينية ذاتها.
منذ 58 سنة مضت, تحمل الشعب الفلسطينى مزيدا من الاضطرابات الناجمة عن الحرب والمشقات, وكسب العواطف الواسعة والعميقة من المجتمع الدولى. بذل المجتمع الدولى جهوده الكدودة لاجل حل المسألة الفلسطينية. ولكن, منذ وفاة السيد ياسر عرفات, ازدادت المواجهات حدة داخل فلسطين. وتوقفت عملية المفاوضات السلمية بكاملها, واصبحت فلطسين ابعد عن هدفها الرامى الى تأسيس دولة, يقصد الصلح الفلسطينى الاسرائيلى الجنوب ويتجه شمالا, وازداد الوضع فى الشرق الاوسط اضطرابا.
اعرب المجتمع الدولى وخاصة العالم العاربى عن القلق العميق بالوضع الفلسطينى الراهن, ودعا بالحاح الفصائل الفلسطينية الرئيسية الى وقف المواجهات فورا, ووضع اتفاق وقف اطلاق النار موضع التنفيذ, واستئناف المصالحة الوطنية مما يخلق شروطا اساسية لا غنى عنها لتشغيل عملية السلام فى الشرق الاوسط من جديد.
ان التجارب التاريخية المشتركة للبشرية وضحت على الملا: بالنسبة الى اى دولة واى امة . اذا لم تتوقف الفوضى والاضطرابات الداخلية, فلا بد من ان يأتى العدوان الخارجى, ناهيك عن السلام واعادة الاعمار والتنمية والازدهار والسعادة. نتمنى للجانب الفلسطينى ان يحافظ على عقله وضبط نفسه, ويتخذ الوضع الكلى لمصالحه الوطنية نقطة رئيسية. ويوقف التقاتل الاخوى فورا, ويلتحم الخلاف عن طريق الحوار والتشاور, ويبذل الجهود المشتركة لاجل تشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية.
وبهذا فقط, يصبح مستقبل فلسطين متوقعا, ويكون السلام فى الشرق الاوسط مأمولا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: اين مخرج العراق من المستنقعات—زيادة عدد افراد القوات قد لا تكون دواءا فعالا

 تعليق: يجب على الصين والولايات المتحدة ان تحكما على العلاقات الاقتصادية الثنائية بينهما بمقاييس استراتيجية

 تعليق: يجب ان نعامل الحوار الاقتصادى الاستراتيجى بين الصين والولايات المتحدة عقلانيا

 تعليق: النقاط الساخنة فى الشرق الاوسط تبرز عوامل ايرانية

 تعليق: وقف اطلاق النار يغير حالة التحام النزاع الفلسطينى الاسرائيلى

 تعليق: الاضطرار الى التكيف مع الظروف استفادة من المناسبة – اسرائيل تنسحب من جنوب لبنان

 تعليق: المفاوضات النووية بين الولايات المتحدة وايران فرصتها السانحة لا تعود

 تعليق: الحكومة العراقية الجديدة تواجه 4 مشاكل

1  الازياء الخريفية والشتائية الاوربية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة