الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:01:08.13:30
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:781.35
يورو:1015.4
دولار هونج كونج: 100.281
ين ياباني:6.6009
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير: فلسطين: حماس تعتزم توسيع قوتها العسكرية

بكين 8 يناير/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تقريرا بقلم هوان بيه تشاو مراسلها فى مكتب القاهرة وتحت عنوان // حماس تعتزم توسيع قوتها العسكرية// وفيما يلى موجزه:
اكد متحدث باسم ركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية / حماس/ من جديد يوم 7 يناير الحالى ان منظمته رفضت تصريحات ادلى بها عباس رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية, وقال بان // القوة التنفيذية// الخاضعة لوزارة الداخلية شرعية تماما. تعتزم حماس توسيعها من حجمها السابق الى وحدات عسكرية يصل عدد جنودها الى 12 الف جندى, وتقوية وظائفها لتلعب دورا فعالا فى حماية الامن الفلسطينى الداخلى.
فى يوم قبل ذلك, اعلن عباس انه نظرا لان // القوة التنفيذية// التى يسيطر عليها وزير الداخلية سعيد صيام لم تلتزم بالقانون ولا تلعب دورا فى حماية الشعب الفلسطينى, يجب اعادة تنظيمها, اى يجب انضمام هذه الوحدات العسكرية الى قوات الامن الفلسطينية, والا, ستعتبر // منظمة غير شرعية//.
اثارت تصريحا عباس هذه ردا شديدا من قبل حماس. قال متحدث باسم // القوة التنفيذية // لحماس ان حماس رفضت قبول قرار عباس رفضا قاطعا. وقال ان عباس ليس له الحق فى ابداء ملاحظاته الطائشة ناهيك عن حلها طالما يسيطر صيام على هذه الوحدات العسكرية وخاضعة لوزارة الداخلية.
اكد خالد المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية ان اى عمل يخرب بناء هذه الوحدات العسكرية سيلقى ردا عسكريا حازما. وقال ان // القوة التنفيذية// للحكومة الذاتية الحكم ظلت تبذل قصارى جهودها لحماية النظام فى غزة, حتى ضحت بارواحها بلا كلل ولا ملل, ولقى حوالى 60 جنديا مصرعهم تحت نيران القوات الاسرائيلية منذ تأسيسها.
فى الايام الاخيرة, استمرت المواجهات العسكرية بين حماس وفتح. فى يوم 4 يناير الحالى, قتل احد كبار القادة لقوات الانذار المبكر الفلسطينية فى غزة فى منزله فى ايدى مسلحى حماس, كما قتل 4 حراس له ايضا. حتى يوم 5 لقى 8 اشخاص مصرعهم واصيب اكثر من 30 شخصا اخر من كلا الطرفين.
ان المواجهات العسكرية بين فتح وحماس امداد للخلاف السياسى بينهما. بصفتيهما منظمتين كبريين فى المسرح السياسى الفلسطينى, يدرك كل من الطرفين بعمق اهمية القوة العسكرية الفعلية, لذا فيعمل كل منهما جاهدا على تعزيز قوته الامنية, ويعتبر ذلك اساسا ليثبت قديمه وتوسيع تأثيره. بعد تسلم حماس السلطة, اعتزمت حماس نشر // القوة التنفيذية// تحت قيادة وزير الداخلية فى غزة تجاهلا معارضة عباس بالاضافة الى تقوية //كتائب القسام// منظمتها العسكرية السابقة. كان هنية رئيس الوزراء الفلسطينى يؤكد ان مهمة هذه الوحدات العسكرية هى مساعدة اجهزة الامن الاخرى على معالجة الوضع المضطرب داخل فلسطين, وكان يعزز قوةها باستمرار. وصل عدد افراد // القوة التنفيذية// الى 3000 شخص حين تأسيسها ثم تطور الى 5700 شخص فى عام 2006. قررت حماس توسيعها معى ذلك ان تتم مضاعفة عدد افرادها مرة اخرى.
فى يوم 6 يناير الحالى, عين عباس شخصا قادرا له قائدا جديدا لقوات الامن فى غزة. وفقا للاحصاء, وصل عدد افراد الشرطة واجهزة الامن واستخبارات تحت قيادة عباس الى حوالى اكثر من 40 الفا, منهم وصل عدد افراد الحرس الرئاسى لحماية عباس مباشرة الى حوالى 3700 شخص. علم بان تعتزم الولايات المتحدة تخصيص مبلغ قدره 86.5 مليون دولار امريكى لتعزيز قوة قوات فتح الامنية لمواجهة حماس. افادت الانباء بان هذا المبلغ من الاموال سيستخدم فى تدريب الحرس الرئاسى وزيادة عدد افراده وشراء الاسلحة غير القاتلة فما فى ذلك السيارات والملابس العسكرية. بفضل هذه المساعدة, رغب عباس فى ان يزداد عدد افراد الحرس الرئاسى الى 4700 شخص فى غضون 12 الى 18 شهرا, ولكن الانباء افادت ايضا بان عدد افراد الحرس الرئاسى قد يزداد الى 10 الاف, وبهذا يمكن تحقيق التوازن مع حماس من حيث القوة العسكرية المتزايدة لحماس.
كشف مسؤول اسرائيلى ان الولايات المتحدة تنقل الاسلحة والذخائر الى الحرس الرئاسى لعباس عن طريق مصر والاردن. ولكنها فى هذه المرة تعتزم تخصيص الاموال لمساعدة عباس, ترى وسائل الاعلام فى الشرق الاوسط, انه من الواضح ان هذا التحرك يتدخل بصورة متزايدة فى النضال بين عباس وحماس لاجل السلطة, ليزداد الوضع الداخلى المعقد توترا داخل فلسطين. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير: العراق – لم تهدأ عاصفة اعدام صدام شنقا

 تقرير: هل لا تزال الصين دولة نامية ؟

 تقرير: بوش ينفذ استراتيجية جديدة لسياسة الجزرة والعصا

 تقرير: العلاقات بين الدول الكبرى عام 2006 : التعاون والمنافسة فى تحركها المتبادل

 تقرير: الشرق الاوسط فى عام 2006: الوضع مضطرب متواصل

 تقرير: اولمرت يدرج اسرائيل على قائمة اسماء الدول الحائزة للاسلحة النووية

1  تقرير: العراق – لم تهدأ عاصفة اعدام صدام شنقا
2  خبير عسكرى صينى: لن تستخدم الصين قدرتها الجامعة بين الهجوم والدفاع فى التوسع ابدا
3  بان كي مون يدعو لوقف تنفيذ الاعدام بحق اثنين من المتهمين مع صدام حسين
4  عالم اقتصاد : الاقتصاد الصينى سيبقى قويا عقب أوليمبياد بكين
5  الصين تدشن آلية طارئة لانقاذ رعاياها المختطفين في نيجيريا

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة