الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:02:14.15:20
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:775.52
يورو:1011.11
دولار هونج كونج: 99.241
ين ياباني:6.3971
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

القنابل العراقية : // مصنوعة فى ايران// وذلك لا يعنى ان // تقدمها ايران //

القوات الامريكية تعرض اسلحة ايرانية الصنع استولت عليها فى العراق

بكين 14 فبراير/ اكد بايس رئيس الاركان المشتركة للقوات الامريكية يوم 13 انه بالرغم من ان القوات الامريكية عثرت على قطع الغيار المصنوعة فى ايران والتى تحتوى عليها قنابل الطرق فى داخل العراق, ولكن ذلك لا يعنى ان حكومة ايران قدمت تجهيزات عسكرية الى الفصائل العسكرية العراقية. وقبل يوم فقط / يوم 12 فبراير الحالى/ , اشار المتحدث باسم البيت الابيض سنو الى انه واثق بان حكومة ايران صادقت على اعمال نقل الاسلحة الى داخل حدود العراق. كما أعربت وزارة الخارجية الامريكية عن موقفها فى نفس اليوم من تأييدها لموقف البيت الابيض هذا.
يبدو ان تصريحات بايس اوضحت ان داخل القوات الامريكية خلافا بشأن كيفية تورط ايران فى مسألة المواجهات فى العراق.
من المعروف ان الولايات المتحدة شنت حرب العراق عام 2003 بحجة وجود اسلحة الدمار الشامل فى العراق, حتى عرض وزير الخارجية الامريكى السابق باول // اسلحة كيميائي حيوية // لا اساس لها فى الامم المتحدة ,ثم عاد الى بلاده وهو فى غاية الحرج.
البيت الابيض: حكومة ايران تقدم اسلحتها للعراق
نفى سنو فى كلمة القاها يوم 12 التقديرات الخارجية بامكان الولايات المتحدة من شن العمل العسكرى على ايران لانها رفضت تخليها عن خطتها النووية. وقال اننا لا نعتزم الاقتتال مع ايران. ...... نواصل اقناع الايرانيين عن الطريق الدبلوماسى. كانت حكومة ايران تؤكد مرات انها لن تتخلى عن حقوقها النووية المشروعة ابدا, ولكنها تتعهد فى نفس الوقت باجراء الحوار مع الغرب بالشرط, وذلك قد اتاح مخرجا لحل الازمة.
فى نهاية الاسبوع الماضى, قال ثلاثة ضباط امريكيين لا يذكرون اسماءهم فى بغداد, ان حكومة ايران قدمت للمسلحين الشيعيين فى العراق قنابل طرق جديدة مما ادى الى مصرع 170 جنديا امريكيا. قبضت القوات الامريكية على ايرانيين فى اثناء متابعة دراسة خيوط قنابل الطرق, وتأكدت من ان المواد الخام لبعض القنابل مصدرها ايران. ولكن اعضاء الكونجرس الامريكى والعاملين الذين شاركوا فى تفتيش الاسلحة فى العراق ابدوا شكوكهم فى تصريحات الجانب العسكرى والبيت الابيض.
كما عرضت القوات الامريكية بعض شظايا القنابل وقذائف الهاون الايرانية الصنع. بالاضافة الى قنابل ذات تشكيل انفجارى. تتمثل المبادىء الاساسية لهذه القنابل فى انبثاق المعادن المسيل العالية الحرارة من الانابيب بسرعة خاطفة اثناء تفجير مواد ناسفة فيها وتخترق المصفحات لقتل الجنود فيها. ان هذه التكنولوجيا تعد تكنولوجيا جديدة تطورت خلال ال20 سنة الاخيرة. ولا تستطيع ان تصنع مثل هذه القنابل الا ايران فى منطقة الخليج.
ان الاسلحة التى استولت عليها الولايات المتحدة فى العراق تتضمن ايضا قذائف مدفع الهاون بعيار 81 مم وصواريخ //Misarh-1 // المحمولة على الكتف ومكتوب عليها موعد صنعها فى نهاية عام 2006, وذلك من صنع ايران. وقبل ذلك ادعى المسؤولون الامريكيون ان ايران قدمت الى العراق صواريخ كاتشيوشا, ولكن هذه التصريحات لا اساس لها من الصحة. لذلك اكتشف الجانب الامريكى فى العراق اسلحة خفيفة تتضمن بنادق وذخائر, ولم يعثر على برهان ثابت على مشاركة حكومة ايران فى هذا الشأن.
يتساءل كل من الرئيس الايرانى وصحيفة نيويورك تايمز عن تصريحات البيت الابيض
نفى الرئيس الايرانى نجاد يوم 12 بحزم وثبات تصريحات تقول بان حكومة ايران قدمت اسلحة للمسلحين العراقيين. اذ قال ان قوات التحالف تحت قيادة الولايات المتحدة لم تعرض الا قطعا من الاوراق المهملة لا تدل على اى شىء. كما قال ايضا بان مصدر عدم استتاب الامن فى العراق هو تشبث القوات الامريكية والقوات الاجنبية بمواقعها. طالما تنسحب هذه القوات من العراق فى وقت مبكر, فسيعود السلام الى العراق من جديد. كما نددت وزارة الخارجية الايرانية ايض بان الولايات المتحدة تفضل دائما اختلاق القصة.
نشرت صحيفة نيويورك تايمز يوم 13 افتتاحية تنتقد الولايات المتحدة بانها لم تأخذ خطأ ارتكبته فى مسألة العراق التى حدثت فى ذلك العام عندما اعلنت عما يسمى الصورة الحقيقية ل// الاسلحة المصنوعة فى ايران//. اشارت الافتتاحية الى ان من وجه امرا بتقديم الاسلحة الى العراق وذلك لا يزال لغزا ان تتأكد الولايات المتحدة من ذلك فى نهاية المطاف.
اشارت الافتتاحية الى ان الولايات المتحدة لها طريقتان صحيحان لمعالجة هذا الامر, احداهما ان البيت الابيض يقدم لرئيس الوزراء العراقى دلائل على الهجوم الذى شنته المنظمة العسكرية الشيعة على القوات الامريكية, ويطالب بغداد بوقف حماية المسلحين الشيعيين, والاخرى, انه يتعين على الولايات المتحدة ان تترك موقفها العدائى من ايران جانبا, وتطلب مساعدة من ايران فى حل مسألة الحرب الاهلية التى تزداد شدة فى العراق عبر الاتصال الثنائى. والاهم من ذلك هو ان الامريكيين لا يرغبون فى ان يتورطوا فى حرب اخرى اشد خوفا قبل ان يخرجوا من حرب العراق. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  // سباق الصقور// فى المملكة العربية السعودية / صور/
2  اسطول بحر الصين الشرقى يجرى مناورات عسكرية بقذائف حية / صور/
3  الصين تنجح فى التوصل الى اكبر منبع ضوئى قدرة LED فى العالم
4  تعليق: لماذا تشكل الولايات المتحدة قيادة لها فى افريقيا ؟
5  تعليق: // توجه نظام الدفاع الصاروخى الامريكى نحو المعركة الواقعية// يبعث على الاهتمام به

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة