الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:05:23.10:48
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:765.51
يورو:1030.30
دولار هونج كونج: 97.871
ين ياباني:6.3046
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

اليمن يحتفل بالذكرى السابعة عشر لتحقيق الوحدة بين شطرين

احتفل اليمنيون امس الثلاثاء/ 22 مايو الحالي/ بالذكرى السابعة عشرة لتحقيق الوحدة بين شماله وجنوبه التي انطلقت في 22 مايو 1990.
ومنذ إعادة تحقيق الوحدة حتى الآن شهد اليمن ستة استحقاقات دستورية ناجحة تمثلت في: ثلاث دورات انتخابية للبرلمان (1993، 1997، 2003)، ودورتين انتخابيتين لأعضاء السلطة المحلية (2001، 2006)، والتنافس على منصب رئيس الجمهورية (1999، 2006)، فضلا عن الاستفتاء على دستور دولة الوحدة في مايو (1991).
وتمر الذكرى السابعة عشر وقد حقق اليمن قفزات نوعية شملت كافة مناحي الحياة التعليمية والصحية والاقتصادية والتنموية في تغيير وجه اليمن عن ماضيه وتطورت الممارسة الديمقراطية واتسعت قاعدة المشاركة الشعبية وتجاوزت الوحدة الهوة بين النظرية والممارسة في الجانب الديمقراطي كون الاعلان عن الديمقراطية وحده لا يكفي وانما تمسكت بالممارسة الديمقراطية في الواقع .
واثبت اليمنيون انهم في صنع تاريخهم بتجاوز العقبات والعثرات التي مرت بها دولة الوحدة في فترة من الفترات.. واجمع الكثير من السياسيين على ان محطات التحول التي عاشها اليمن بشطرين من اجل تحقيق وحدته كانت شاقة ومحفوفة بالمخاطر غير ان الارادة السياسية كانت اقوى من كل المحن.
وقد اكد الرئيس اليمنى عقب توقيع الوحدة في مثل هذا اليوم 22 على لالتزامه بالمحافظة على الاستقرار والامن في شبه الجزيرة العربية ومنطقة الخليج وعلى ان تكون دولة الوحدة داعمة للاخاء والعمل العربي المشترك .
وحظي اليمن سياسيا بدور مؤثر اقليميا ودوليا في دعم ومساندة القضايا العربية تجاوبا مع المستجدات والتطورات التي شهدها منطقة الشرق الاوسط وفي مقدمتها القضية الفلسطينية كما تبذل القيادة اليمنية جهودا جبارة في مجال مكافحة الارهاب الذي يمليه لواقع الامني بتعقيداته وتداخلاته .
فمنذ اليوم الأول لاعادة تحقيق الوحدة واعلان قيام الجمهورية اليمنية في الـ 22 من مايو 1990، أعلن الرئيس اليمنى علي عبدالله صالح بان الوحدة اليمنية لن تكون إلا عاملا من عوامل الأمن والاستقرار في المنطقة، وهو ما تجسد عملياً على صعيد حل قضايا الحدود مع سلطنة عمان والسعودية ثم ارتريا عن طريق التحكيم الدولي لجزر حنيش ، فضلا عن تنامي الدور اليمني بفاعلية على الساحتين الإقليمية والدولية، والقيام بدور محوري في سبيل تفعيل العمل العربي المشترك وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة العربية ومنطقة القرن الأفريقي.
اليوم وبعد مرور 17 عاما مضت منذ اعادة تحقيق الوحدة اليمنية، تتميز إحتفالات الوحدة في اليمن بحجم ما تم تحقيقه من مكتسبات وطنية امتدت لتغطي كافة أرجاء اليمن وترسم لوحة مشرقة لليمن الواحد الموحد، ما جعل من " 22 مايو " يوما وطنيا لكل اليمنيين يستعدون لاستقباله كل عام باعتباره اليوم الذي أعاد اللحمة إلى يمن الإيمان والحكمة بعد قرون من الفرقة والتمزق بكل مآسيها وأحزانها، وليفخروا بما صنعوه من منجز عظيم يعد الأبرز في تاريخ العرب المعاصر وباعتباره نواه للوحدة العربية المنشودة. / شينخوا/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 القيادة البحرينية تهنئ الرئيس اليمنى بذكرى العيد الوطنى لبلاده

 الرئيس اليمنى يتلقى برقيات من الزعماء الصينى والامريكى والروسي

 خبير اقتصادي عربي: ارتفاع مؤشرات النمو الاقتصادي في اليمن دليل  نجاح حزمة الإصلاحات

 تقرير اخبارى : المؤتمر الاستثمارى فى اليمن يشهد إقبالا كثيفا

 وسائل الاعلام اليمنية: سيارات الصين تتمتع بقوة المنافسة الكبيرة فى سوق اليمن

 الاعلان عن تسمية التشكيل الحكومي الجديد في اليمن

 الرئيس اليمنى يؤكد ان اهم اولوياته مكافحة الفقر والبطالة والفساد  وتعزيز التنمية الشاملة

 الرئيس اليمني يؤدي اليمين الدستورية كرئيس لسبع سنوات قادمة

 الرئيس اليمنى يؤكد التزام بلاده بالقضايا العربية والاسلامية

 السفارة الفرنسية بصنعاء تتسلم السياح الاربعة المفرج عنهم

1  المساجد فى القاهرة / صور/
2  عربة مصفحة جديدة بعجلات لقمع الشغب / صور/
3  تقرير: القوات الحكومية اللبنانية تقصف مخيم لاجئين فلسطينيين مما يؤدى الى مقتل 50 شخصا / صور/
4  تقرير : الازدهار أم الانهيار – الشرق الاوسط يواجه خيار المستقبل
5  افتتاح الدورة الاولى لتدريب مسؤولى جمعيات الصداقة مع الصين فى الدول العربية فى بكين

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة