الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:06:04.07:50
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:764.97
يورو:1029.04
دولار هونج كونج: 97.930
ين ياباني:6.2826
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: مبدأ ان الواحد ينسقم الى اثنين السخيف

دافع بوش عن قراره بزيادة قواته فى العراق فى حلفة التحريج بولايات لونيتيكت الامريكية

بكين 4 يونيو/ نشرت صحيفة // التحرير// اليومية الشانغهائية مؤخرا تعليقا تحت عنوان // مبدأ الواحد ينقسم الى اثنين السخيف// وفيما يلى موجزه:
القى الرئيس الامريكى بوش بمناسبة يوم الذكرى للمحاربين الامريكيين الذين قتلوا فى المعاركة كلمة دافع فيها مرة اخرى عن شنه لحرب العراق. بالاضافة الى انه جدد السياسة المحددة للقيام بحرب العراق // الى النهاية حتى النصر//, قال بوش // ان عدو الولايات المتحدة يرغب فى ان تنسحب الولايات المتحدة من العراق//, ووصف هؤلاء الذين // يعارضون ويشكون // فى حرب العراق باهم // انهزاميون//.
كرر بوش المعزوفة القديمة للقيام بحرب العراق حتى النهاية وذلك ليس غريبا. ولكنه لا يميز بين الصواب والخطأ ليفرض تهمة // عدو الولايات المتحدة// على الذين يدعون الى الانسحاب من العراق, وذلك سخيف .
ان حرب العراق حرب لا تلقى تأييد اكثر من الشعب وشنتها الولايات المتحدة بعد الحرب الباردة. اذ تعارض الاكثرية من الدول والجماهير الشعبية حرب العراق وتدعو الى انسحاب القوات من العراق باسرع وقت ممكن. تعد حرب العراق حربا اكثر تعقدا ايضا, يختلط معسكر مؤيدى حرب العراق مع معسكر معارضيها. المؤيدين والداعين الى بقاء القوات الامريكية لمدة طويلة لا يتضمنون الحلفاء الامريكيين فحسب, بل عدوها اللدود, على سبيل المثال, يعتبر تنظيم // القاعدة// وطالبان حرب العراق بمثابة // قشة يتمسكان بها//, معربين عن رغبتهما فى ان تحتل القوات الامريكية العراق لمدة اطول, لان هذه هى //فرصة ذهبية// ليفتحا ساحة قتال جديدة ولاستعادة السلطة, بينما لا يتضمن المعارضون اصدقاء الولايات المتحدة واكثر من نصف عدد الامريكيين فحسب, بل عدوها ايضا مثل المسلحين المعارضين للولايات المتحدة. يستخدم بوش مبدأ ان الواحد ينقسم الى اثنين البسيط فى تحديد معيار التمييز بين الصديق والعدو بناء على الموقف من تأييد بقاء القوات الامريكية فى العراق ام لا, وذلك يخالف الوقائع والخلط بين الصديق والعدو, ويوسع نطاق الضرب, و ليس عاقلا جدا.
يكرر بوش ان حرب العراق شنت لاجل المصالح الامريكية. بالنسبة الى بوش, فان حرب العراق // سلاح سحرى//. من رؤيته ان القيام بحرب العراق // حتى // تحقيق النصر النهائى// ضرورى لسمعته السياسية وتحديد موقعه التاريخى بصفته رئيسا امريكيا. ولكن, بالنسبة الى الولايات المتحدة, فان // مصالح// حرب العراق يعد مترادفة للكارثة. لا تضر حرب العراق صورة الولايات المتحدة الاخلاقية فحسب, بل جعلتها تدفع ثمنا عاليا من اكثر من 3460 قتيلا واكثر من 600 مليار دولار امريكى. وصف بوش الشخصيات البارزة ومعظم الجماهير الشعبية التى لا ترضى وتعارض حرب العراق بانها // انهزاميون//, وذلك يسخر من الوقائع ويقلب الحق باطلا والباطل حقا تماما.
شن بوش حرب العراق ويتمسك بها مما جعله يرتكب خطأ تاريخيا كبيرا. وحتى اليوم, لا يزال يعترف بخطئه اما الخسارة الفادحة و// وقوعه فى التطويق من الجهات الاربع//, واقسم بان يقوم بحرب العراق // حتى النهاية//, وذلك غير مفهوم حقا. يمكن القول بلهجة قاطعة ان عواقب ذلك لا تؤدى الا الى هزيمة كبرى, ولا يظهر // النصر النهائى// الذى يريده, وهو نفسه سيحمل على ظهره صليب الخطأ والهزيمة فى حرب العراق قدما الى التاريخ. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: المنطق الهيمنى لصدور الولايات المتحدة // تقرير حول القوة العسكرية الصينية//

 تعليق: المحادثات الامريكية الايرانية تبزر مكانة ايران

 تعليق : العلاقات المصرية الايرانية تعود الى الدفء

 تعليق: // التحليل النفسى// للولايات المتحدة

 تعليق: تقدم اختراقى هام للعلاقات الامريكية الايرانية- سيجرى البلدان محادثات حول مسألة العراق خلال الاسابيع القادمة

 تعليق: الولايات المتحدة وايران تتنافسان من اجل السيطرة على الشرق الاوسط

 تعليق: دارفور: موقف الصين عادل ومتوازن

 تعليق: ما هو جوهر الوضع المضطرب فى العراق ؟

 تعليق: العراق – هل يحجز الجدار الحاجز العنف ؟

 تعليق: انسحاب عناصر الصدر – تتعرض حكومة العراق لصدمات

1  تعليق: مبدأ ان الواحد ينسقم الى اثنين السخيف

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة