الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:06:13.08:47
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:764.75
يورو:1021.59
دولار هونج كونج: 97.864
ين ياباني:6.2821
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: مستقبل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية يبعث على القلق

تتحرك ناقلة جنود اسرائيلية قرب الحدود الاسرائيلية يوم 2 يونيو

بكين 13 يونيو/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة / شينخوا/ تعليقا تحت عنوان // مستقبل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية يبعث على القلق// وفيما يلى موجزه:
ابتداء من يوم 9 يونيو الحالى, وقعت اشتباكات شديدة عدية بين مسلحى حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية / حماس/ ومسلحى حركة التحرير الوطنى الفلسطينى / فتح/ فى قطاع غزة, ويبدو ان هذه الاشتباكات تشتد حدتها. ولكن رئيس الوزراء الاسرائيلى اولمرت يوم 10 ان القوات الاسرائيلية ستواصل ضرب المنظمات المسلحة الفلسطينية فى قطاع غزة, الا اذا توقف الجانب الفلسطينى عن اطلاق الصواريخ الى الجانب الاسرائيلى وشن هجمات اخرى. وازداد شعور الجماهير الشعبية الفلسطينية بخيبة املها فى حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية حدة يوما بعد يوم. اشار المحللون الى انه مواجهة لاضطرابات داخلية وغزو اجنبى يبعث مستقبل حكومة الوحدة الوطنية الفلسكينية الناس على القلق.
هذا وقد شكلت حماس وفتح حكوة الوحدة الوطنية فى يوم 17 مارس الماضى. وبعد شهرين فقط, وقعت حلقة جديدة من الاشتباكات الدامية بين الطرفين مما ادى الى مصرع اكثر من 50 شخصا. حذر عباس رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية يوم 5 يونيو قائلا بان فلسطين تقع الان فى // حافة الحرب الاهلية//. علما بان اكثر من 270 فلسطينيا قتلوا من خلال المواجهات الداخلية فى الاشهر الخمسة الاولى من هذا العام. وبفضل توسط مصر, اجرى ممثلو الطرفين المحادثات فى القاهرة ولكنهم لو يتوصلوا الى اتفاق حول وقف اطلاق النار.
اضافة الى ذلك, لا يزال بين الطرفين خلاف بشأن مرشح لوزير الداخلية. بعد استقالة وزير الداخلية الفلسطينى هانى القواسمى يوم 14 مايو الماضى, لا يزال يتأخر فى ترشيح وزير جديد للداخلية, مما صب زيتا فوق النار للوضع المضطرب. يرى خبير فلسطينى سعيد ان المنظمات المسلحة الفلسطينية متعددة, منها قوات الامن التى خاضعة لعباس, وقوة مسلحة ايضا تطيع لوزارة الداخلية. ولكن المحادثات التى من الوقرر ان تجرى بين رئيس السلطات الوطنية الفلسطينة عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلى اولمرت يوم 7 يونيو الحالى تأخر اجراؤها بسبب عدم حل بعض الخلافات الهامة. يرى المحللون ان السبب فى الغاء النحادثات من قبل عباس يرجع الى انه يواجه الضغط العالى الداخلى. اذ طالب جميع الفصائل المسلحة الفلسطينية بوقف الهجوم على اسرائيل من ناحية, ومن ناحية اخرى, لم يستطع ان يقنع الجانب الاسرئايلى ليتنازل ويتوقف عن عمله العسكرى على الجانب الفلسطينى.
بعد توصل الجانبين الفلسطينى والاسرائيلى الى اتفقا حول وقف اطلاق النار فى نهاية العام الماضى, ظل المسلحون الفلسطينيون يطالبون بامتداد وقف اطلاق النار الى الضفة الغربية, ولكن ذلك مرفوض من قبل الجانب الاسرائيلى. ذكرت المنظمات المسلحة الفلسطينية انه لا يمكن الالتزام بتعهد وقف اطلاق النار فى غزة دون تحقيق وقف اطلاق النار بالكامل, وستواصل اطلاق الصواريخ الى داخل اسرائيل. بينما سيواصل الجانب الاسرائيلى تنفيذ الضرب تجنبا الهجمات بالصواريخ.
من الصعب ان يتوصل الطرفان الفلسطينى والاسرائيلى الى اتفاق حول مسألة تسليم الرسوم الحمركية. طالب الجانب الاسرائيلى الجانب الفلسطينى باقامة مجموعة من الاليات الفعالة لضمان عدم وقوع هذا المبلغ الذى يقدر ب 700 مليون دولار امريكى فى يد حماس, بينما يصر عباس على تسليم الجانب الاسرائيلى هذه الرسوم الجمركية بلا شرط.
اظهر احدث استطلاع شعبى فلسطينى ان حوالى 90 بالمائة من الجماهير الشعبية الفلسطينية يرون ان حكومة الوحدة الفلسطينية اسوأ فى عملها, ولا شيئا من التحسن فى المستقبل. واعرب حوالى ثلثى الاشخاص الذين اجرى عليهم الاستطلاع عن خيبة املهم فى الحكومة الجديدة لانها لم تنجح فى الغاء الحصار الاقتصادى وتخفيف حدة المقاتلة الداخلية. ويرى 80 بالمائة من الاشخاص الذين اجرى عليهم الاستطلاع ان الوضع الامنى الفلسطينى يقع فى فترة // اسوأ//, ويرى قرابة 70 بالمائة منهم ان الحكومة الجديدة ستواجه تفكيكا قريبا.
قال نائر ناظر جامعة فلسطينية ان قوات الامن الفلسطينية عدد ارفادها 80 الفا, ولم تقدر على حماية الجماهير الشعبية جيدا, وشاركت فى الاشتباكات الداخلية كلها ايضا. ان كيفية اقامة الثقة المتبادلة وتحقيق الوحدة الداخلية اصبحت اكبر مشكلة تواجها السلطات الفلسطينية. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ينقل الفلسطينيون جريحا الى مستشفى فى شمال غزة يوم 6 فبراير



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق : تفسير " الواقعية من الطراز الامريكى " (3)

 تعليق : تفسير " الواقعية من الطراز الامريكى " (2)

 تعليق : تفسير " الواقعية من الطراز الامريكى "

 تعليق: السعى الى // الامن المطلق// لا يمكن الا ان يكون نتيجة معاكسة تماما للامال

 تعليق : يجب التقدم التدريجى لليبرالية الاستثمارية بانتظام (3)

 تعليق : يجب التقدم التدريجى لليبرالية الاستثمارية بانتظام (2)

 تعليق : يجب التقدم التدريجى لليبرالية الاستثمارية بانتظام

 تعليق : السوق الكبرى فى حاجة الى قواعد جديدة (3)

 تعليق : السوق الكبرى فى حاجة الى قواعد جديدة (2)

 تعليق : السوق الكبرى فى حاجة الى قواعد جديدة

1  حفلة زفاف فريدة في حوض السباحة
2   مصادر يمنية: اليمن ستوقع قريبا اتفاقية مع الولايات المتحدة لانشاء مفاعلات نووية
3  تقرير: ايران تصد القوات الامريكية بالحرب الخافطة
4  تقرير: رفع سرعة انشاء الخط العسكرى بين الصين والولايات المتحدة - التحرك المتبادل بين الجيشين يجذب الانظار
5  اكتشاف ابكر تمثال خشبى جنائزى فى الصين فى مقاطعة صينية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة