الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:06:20.10:51
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:761.95
يورو:1023.15
دولار هونج كونج: 97.461
ين ياباني:6.1609
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: انهاء النزاع الداخلى خطة ناجعة

بكين 20 يونيو/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا بقلم تانغ تشى تشاو رئيس قسم الشرق الاوسط التابع لاكاديمية العلاقات الدولية الحديثة الصينية وتحت عنوان // انهاء النزاع الداخلى خطة ناجعة// وفيما يلى موجزه:
فى يوم 18, اعلن عباس رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية عن حل مجلس الامن الذى شكله مع حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية / حماس/ بصورة مشتركة بهدف تسوية النزاع حول الحق فى السيطرة على قوات الامن. وقبل ذلك اليوم, كلف عباس السيد سلام فياض بتشكيل حكومة الطوارىء الفلسطينية التى اقسمت اليمين القانونى فى الضفة الغربية, ولكن حماس تنتقد حكومة الطوارىء بانها // غير شرعية//. واصبحت فلسطين تقع الان فى حالة الانقسام بين حماس التى تسيطر عليها قطاع غزة وفتح التى تسيطر على الضفة الغربية. احدثت الازمة الفلسطينية الداخلية تأثيرا شديدا فى السلام الاقليمى مما يجعل افاق عملية السلام الفلسطينية الاسرائيلية غامضة اكثر.
بعد وفاة الزعيم الفلسطينى السابق ياسر عرفات, لم تتوقف الفوضى والاضطرابات داخل فلسطين, وتواصلت الاشتباكات داخل فلسكين. بالرغم من ان نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الاسرائيلى قال يوم 18 فى لوكسمبورغ ان التغيرات التى طرأت على فلسطين فى هذه المرة تكمن فيها // فرصة حقيقية//, وابدت اسرائيل موقفها الايجابى ازاء عباس مثل اعادة تسليم مبلغ الرسوم الجمركية الفلسطينية المعلقة والاعتراف حكومة الطوارىء والخ, الا ان الانقسام الشديد قد وقع داخل فلسطين, وربما من الصعب ان تجد اسرائيل فى داخل فلسطين هدفا ذا تمثيلية وثقة لاجراء المفاوضات السلمية معه. لا ترغب حماس فى اجراء المفاوضات السلمية مع اسرائيل, اما حكومة الطوارىء الفلسطينية فهى حكومة انتقالية وليس لها صلاحيات لاجراء المفاوضات السلمية, وان عباس هو نفسه يفقد ثقة تامة ايضا.
يجل القول بان اسرائيل تدرك بوضوح ان فلسطينا منقسمة لا تتمتع بالشروط والقدرة على مواصلة المفاوضات السلمية مع اسرائيل. اقترحت اسرائيل مؤخرا استئناف المفاوضات السلمية مع سوريا لاعادة مرتفع جولان. وهناك فكرة فى حل التحالف الاستراتيجى بين سوريا وايران, ولكن ذلك يعكس ايضا فقدان اسرائيل ثقتها باجراء المفاوضات السلمية مع فلسطين, وتبحث عن طريق اخر.
انطلاقا من النظرة البيعدة المدى, اذا استمر النزاع الفلسطينى الداحلى الى اجل غير مسمى, فسيغير معرفة الناس وفهمهم للنزاع بين فلسطين واسرائيل, ومن المحتمل ان يتغير ثقل مسألة فلسطين بذلك. بالنسبة الى مسألة فلسطين, ظل الناس يولون بالغ الاهتمام بالنزاع الفلسطينى الاسرائيلى, وان ما يؤكدونه اكثر هو مسؤولية اسرائيل وواجبها. ولكن تطورات الوضع الاحدث يمكن ان تجعل نقطة اهتمام الناس بها تنتقل من النزاع الفلسطينى الاسرائيلى الى النزاع الداخلى الفلسطينى, ويتحول انتقادهم لاسرائيل الى انتقاد لهم لفلسطين. وفى المجال الدبلوماسى, من الممكن ان تبقى مسألة فلسطين فى حافة جدول الاعمال العالمية والاقليمية, وتنخفض الجهود التى يبذلها المجتمع الدولى وحماسته لدفع السلام الى حد كبير.
الواقع انه بعد حادث // 11 سبتمبر//, شهدت مسألة فلسطين التى تعد مسألة شرق اوسطية رئيسية تزعزعا. ظهرت النقاط الساخنة والمسائل الهامة الجديدة فى الشرق الاوسط بما فى ذلك حرب العراق والوضع المضطرب بعد الحرب, والازمة النووية الايرانية والنزاع الطائفى اللبنانى واحدة تلى اخرى, مما حول اهتمام المجتمع الدولى بمسألة فلسطين ومساعدتها دبلوماسيا واقتصاديا وبشريا. وفى الوقت نفسه, كما تقل صلة المسائل الاخرى فى الشرق الاوسط بمسألة فلسطين يوما بعد يوم. فى الماضى, كانت مسألة فلسطين تعد نواة لكافة المسائل فى الشرق الاوسط, وان النزاع الاقليمى والارهاب والتطرفية لها صلة معينة بها كبيرا كان او صغيرا, والان, احلت مسألة العراق محل مسألة فلسطين تدريجيا لتصبح مصدرا رئيسيا للتناقضات الاقليمية الرئيسية, وان مسألة العراق تعكس اكثر تعقد التناقضات والنزاعات العرقية والدينية فى الشرق الاوسط, وتتطرق الى تناقضات ونزاعات اكبر حجما.
طبع, بالرغم من ان فتح وحماس تواصلان النزاع الداخلى بينهما الان, الا انهما تضطلعان بمهمة مشتركة هى استئناف الحقوق الوطنية الفلسطينية واقامة دولة فلسطين, لذلك يعربان الطرفان عن موقفهما من حماية سلامة اراضى فلسطين, ولا الانقسام, وان باب المفاوضات لم يغلق تماما بعد. يتعين على فلسطين ان تنهى الازمة باسرع وقت ممكن, وتحقق الوحدة الوطنية وبهذا وحده تبشر القضية الوطنية الفلسطينية بمستقبل مشرق, وتظهر عملية السلام فى الشرق الاوسط اشراقة الفجر لها مرة اخرى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: هل يؤدى النزاع الى انفصال فلسطين

 تعليق: الى اين فلسطين

 تعليق: الشقاق بين الاخوة يبعث على الحزن والاسف

 تعليق: تحطم القدور واغراق السفن ليس الحل الافضل

 تعليق: من الصعب ان تطمأن رحلة بوش الشعوب فى // اوربا الجديدة//

 تعليق: القوات الامريكية تنفق 10 مليارات دولار امريكى ولكنها تظل عاجزة عن القضاء على القنابل على جانب الطريق

 تعليق: ما هو سبب // النقصان// فى عدد افراد القوات الامريكية المرسلين الى الجبهة الامامية ؟

 تعليق: مبدأ ان الواحد ينسقم الى اثنين السخيف

 تعليق: المنطق الهيمنى لصدور الولايات المتحدة // تقرير حول القوة العسكرية الصينية//

 تعليق: المحادثات الامريكية الايرانية تبزر مكانة ايران

1  تقرير: ضابط من فتح يقود زملاءه للاستسلام – ويتوقع ان تحقق حماس نصرا فى هذا الاسبوع
2  تحليل اخبارى: القوات الامريكية مرفوضة تكرارا بشأن اقامة قيادة عسكرية امريكية / افريكوم/ فى افريقيا
3  تعليق: هل يؤدى النزاع الى انفصال فلسطين
4  تعليق: الى اين فلسطين
5  البيت الأبيض يناقش الاستراتيجية الأمريكية بشان ايران

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة