الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:06:27.09:37
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
جيش التحرير الشعبى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
الحزب الشيوعى الصينى
دولار أمريكي:761.65
يورو:1024.04
دولار هونج كونج: 97.483
ين ياباني:6.1930
اتصل بنا
الاشتراك
حول نحن
  الصفحة الرئيسية>>الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: سياسة اسرائيل لا تساعد على استئناف التعاون داخل فلسطين

بكين 27 يونيو/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة / شينخوا/ تعليقا تحت عنوان // سياسة اسرائيل لا تساعد على استئناف التعاون داخل فلسطين// وفيما يلى موجزه:

منذ التغير المفاجىء الذى طرأ على الوضع السياسى الفلسطينى فى منتصف الشهر الحالى, اتخذت حكومة اسرائيل اولا موقف الانتظار, ثم تتخذ سياسة معالجة كل حالة حسب شأنها وفقا لتطورات الاوضاع ومصالحها الخاصة, اذ تؤيد بكل ما فى وسعها حكومة الطوارىء الفلسطينية فى الضفة الغربية وتفرض الضرب والضغط بحزم على حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية / حماس/ التى تسيطر على قطاع غزة. يرى المحللون انه من الصعب ان يحقق السلام بين اسرائيل وفلسطين تقدما جوهريا تحت سياسة فرض // الجزر// على طرف من فلسطين وسياسة // العصا// على الطرف الاخر والتى تنفذها اسرائيل.

فى يوم 16 من الهشر الحالى, وعشية زيارته للولايات المتحدة, لم يبق بالامكان السكوت عن التغيرات التى طرأت على الوضع السياسى الفلسطينى من قبل اولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلى, وقال ان حكومة الطوارىء الفلسطينية التى اقسمت اليمين القانونى يوم 17 هى شريك لها فى المفاوضات السلمية فى المستقبل. وحدد موقفه هذا الفكرة الاساسية لمعاملة اسرائيل لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى / فتح/ وحكومة الطوارى برئاستها.

وعقب ذلك, اعرب اولمرت اثناء زيارته للولايات المتحدة مع الرئيس الامريكى بوش عن تأييدهما لعباس رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية وحكومة الطوارىء الفلسطينية. وفى اجتماع عقدته حكومة اسرائيل فى يوم 24, قررت حكومة اسرائيل ايضا تسليم مبلغ الرسوم الجمركية التى جمعتها بالانابة اكثر من سنة الى حكومة الطوارىء الفلسطينية. التقى اولمرت فى يوم 25 بعباس فى مصر ايضا لمناقشة اعادة تشغيل المفاوضات السلمية الاسرائيلية الفلسطينية.

هذا من ناحية, ومن ناحية اخرى, ذكرت الحكومتان الامريكية والاسرائيلية انهما ستتعاونان فى ضرب // المتطرفين// فى قطاع غزة, وتواصلان الحصار على هذه المنطقة, وفى الوقت نفسه, تصدان وتعزلان حماس.

يرى المحللون ان اسرائيل تتخذ سياستها المختلفة كل الاختلاف ازاء كل من حكومة الطوارىء الفلسطينية فى الضفة الغربية وحماس التى تسيطر على قطاع غزة وذلك قد يحدث تأثيرا فى نسبة القوة للفصيلتين السياسيتين الفلسطينيتين الكبريين.

بعد استيلاء مسلحة حماس على حق السيطرة على غزة, لقيت حكومة الطوارىء التى شكلها عباس تأييدا دوليا واسع النطاق, بينما تقع حماس فى العزلة. وقبل ذلك, ظلت اسرائيل تدعو مصر الى ان تساعد فى منع تسرب الاسلحة الى غزة بصورة غير شرعية من الحدود المصرية. ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان مجلس النواب الامريكى قرر عبر التصويت يوم 22 وقف تقديم المساعدات العسكرية التى تقدر ب 200 مليون دولار امريكى الى مصر, ليفرض الضغط عليها, مطالبا مصر باتخاذ اجراءات لمنع تسرب الاسلحة الى غزة. اذا نجح ذلك, فيصبح لاسرائيل امل بقطع مصدر الاسلحة لمسلحى حماس.

اذا قدمت اسرائيل تأييدات مالية وعسكرية وسياسية الى حكومة الطوارىء فى الضفة الغربية, وخففت القيود من الفلسطينيين فى الضفة الغربية, وجعلت النظام الاجتماعى والحالة الاقتصادية تتحسنان هناك, فمن الممكن ان تجعل نسبة تأييد فتح ترتفع بين الفلسطينيين, وذلك سيخفف قوة حماس الى حد كبير.

اضافة الى ذلك, ذكرت اسرائيل انها لن تسمح بظهور الازمة الانسانية فى غزة, وتسمح بدخول المساعدات الانسانية الى غزة, وفى الوقت نفسه, تقدم مساعدات طبية الى الذين يصابون بمرض شديد. وذلك لا يحدث تأثيرا ايجابيا فى الصورة الاسرائيلية الدولية فحسب, بل قد يجعل سمعة حماس تنخفض بين الفلسطينيين.

بالرغم من ان الانشقاق داخل فلسطين يتفق مع مصالح اسرئايل الا ان المحللين يرون ان المفاوضات السلمية الاسرائيلية الفلسطينية لا تزال تحقق نجاحا جوهريا بصعوبة.

قال خبير اسرائيلى فى المسائل السياسية وهو ضابط مسرح فى مقال نشر مؤخرا انه من المستحيل ان يتم حل المسألة الاسرائيلية الفلسطينية تحت حالة انقسان فلسطين الى كيانين. ولكن, اذا اعادت اسرائيل المفاوضات حول المكانة النهئية مع حكومة الطوارىء فى الضفة الغربية وتوصلت معها الى اتفاق, فمن المحتمل ان تجعل افاق احلال السلام بين اسرائيل وفلسطين اسوأ.

اشار المحللون الى اننا نرى من الفترة القصيرة ان اسرائيل وفلسطين لهما شرط لاعادة تشغيل المفاوضات السلمية بدون مشاركة حماس, الا اننا نرى من الفترة البعيدة انه طالما تتوصل حماس وفتح الى مصالحة, يتحقق السلام العادل والكامل والدائم بين اسرائيل وفلسطين. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الولايات المتحدة تؤكد ان صيف العراق قد يكون صعبا للغاية

 خاطفو جونستون يهددون مجدداً بذبحه ما لم يتم الاستجابة لشروطهم

 انتهاء اجتماع الرباعية للشرق الاوسط دون بيان

 اختيار بلير مبعوثا للجنة الرباعية الخاصة بالشرق الاوسط

 سلوفاكيا تعد دراجات السعودية لخوض المنافسات العربية في سوريا ومصر

1  احتفال بالذكرى العاشرة لعودة هونغ كونغ الى الوطن الام فى الاوساط السينمائية
2  احتفال بالذكرى العاشرة لعودة هونغ كونغ الى الوطن الام فى الاوساط السينمائية
3  خاطفو جونستون يهددون مجدداً بذبحه ما لم يتم الاستجابة لشروطهم
4  طلب ادراج " كارست الجنوب الصينى " الى قائمة التراث العالمى
5  اعادة عرض لحظات رائعة من يوم عودة هونغ هونغ الى احضان الوطن الام

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة