الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:08:06.08:52
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:756.83
يورو:1037.05
دولار هونج كونج: 96.685
ين ياباني:6.3453
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: روسيا تبحث عن التوازن فيما بين الفصيلتين الفلسطينيتين الكبريين

بكين 6 يوليو/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا بقلم يو هونغ جيان مراسلها فى مكتب موسكو وتحت عنوان // روسيا تبحث عن التوازن فيما بين الفصيلتين الفلسطينيتين الكبريين// وفيما يلى موجزه:
زار عباس رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية روسيا خلال الفترة من 29 الى 31 يوليو الماضى, حيث ناقش مع الرئيس الروسيى بوتين الازمة الفلسطينية وعملية السلام فى الشرق الاوسك ومسائل اخرى مناقشة عميقة. بمناسبة وقوع فلسطين فى النزاع الشديد ومواجهة غزة والضفة الغربية لفرق وتسد, اجتذبت زيارة عباس لروسيا الاهتمام واسع النطاق, وابرز ايضا الدور الهام الذى تلعبه روسي فى عملية السلام فى الشرق الاوسط.
اكد عباس اثناء الزيارة ان روسيا دولة صديقة تحدث تأثيرا هاما فى مسألة الشرق الاوسط, وان تأييد روسيا مهم جدا بالنسبة لفلسطين. اما بوتين فقدر تقديرا عاليا الجهود التى بذلها عباس فى استئناف الوحدة الوطنية الفلسطينية وعملية السلام فى الشرق الاوسط. وقال ان الجانب الروسى يؤيد عباس الذى يعتبر زعيما شرعيا للشعب الفلسطينى كله, وسيؤيد كما فعل فى الماضى حماية الشعب الفلسطينى لمصالحه الشرعية الخاصة و دعوته الى اقامة دولة فلسطين. نظرا لمواجهة فلسطين للازمة الاجتماعية والاقتصادية الشديدة, تعهد بوتين بان روسيا ستقدم مساعدات انسانية الى فلسطين. كما ناقش الطرفان ايضا خطة روسيا الرامية الى تقديم 50 ناقلة مصفحة الى فلسطين.
منذ وقوع حلقة جديدة من الاشتباكات الدامية بين مسلحى حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية / حماس/ وحركة التحرير الوطنى الفلسطينى / فتح/, لقى عباس تأييدا دوليا واسع النطاق نسبيا, اما حماس فتتعرض لمزيد من الادانات. باعتبارها دولة وحيدة تحتفظ بالحوار مع حماس من الرباعية الخاصة لمسألة الشرق الاوسط / الامم المتحدة والاتحاد الاوربى والولايات المتحدة ورسيا/, فى الوقت الذى تؤيد فيه روسيا الجهود التى يبذله عباس لتخفيف حدة الازمة, تدعو دائما فتح الى اجراء الحوار مع حماس, واعربت عن رغبتها فى ان تتخذ الحكومة الانتقالية الفلسطينية كافة الاجراءات لاكتتاب الوضع. حذر الجانب الروسى على وجه الخصوص ايضا عباس من ان الاصرار على العزل العشوائى لحماس سيؤدى الى عواقب وخيمة.
عشية زيارة عباس لروسيا, اجرى وزير الخارجية الروسى لافروف مكالمة هاتفية مع زعيم المكتب السياسى لحماس مشعل حول مسألى تخفيف حدة النزاع الفلسطينى الداخلى. لم يعرب مشعل عن ترحيبه بروسيا فحسب, بل اكد على وجه الخصوص ايضا ان حماس تعترف بان عباس زعيم شرعى لفلسطين, وفى قضية اقامة دولة فلسطين, ليس هناك اى خلاف بين حماس وفتح. ستبذل حماس جهودها لحماية الوحدة الفلسطينية الداخلية. يرى الرأى العام ان زعيم حماس ابدى موقفه هذه بنية واضحة, اى ان ترغب فى ان يقنع الجانب الروسى عباس لاستئناف الحوار, مما يجعل حماس تتخلص من العزلة الحالية, وتلقى المساعدات الانسانية جزئيا.
نرى من نتيجة زيارة عباس لروسيا, ان الجهود التى بذلتها روسيا فى التوسط لم تحقق نجاحا سريعا مثل // انصب عمودا تشاهد ظله//. ردا على سؤال وجهه المراسلون, اعرب عباس بصورة واضحة عن اعتقاده بان حماس تعرب عن اعتذارها ازاء // الانقلاب// الذى شنته فى غزة وذلك يعد مسبقة لاستئناف الحوار بين فتح وحماس, ويدعو مرة اخرى الى اجراء الانتخابات فى السلطات الوطنية الفلسطينية والمجلس التشريعى قبل الموعد. من الواضح ان هذا الموقف بيعد جدا عن مطلب حماس, ومن الصعب التحام الخلاف المبدئى بين الطرفين خلال الوقت الوجيز.
ولكن, لم يغلق كل طرف من طرفى النزاع الفلسطينى بوا الحوار, ويرجع السبب فى ذلك الى انه لا يمكن اقامة دولة فلسطين موحدة مهما تحتل حماس بمفردها غزة وتدير فتح حكمها فى الضفة الغربية, وان هذا الوضع لا يتفق ايضا مع المصالح الاساسية للشعب الفلسطينى. تدعو بعض الدول العربية بالتتابع فتح وحماس الى اجراء الحوار بينهما, وفى الوقت نفسه, تتطلع ايضا الى خطوة جديدة تخطوها عملية السلام فى الشرق الاوسط.
ستواصل روسيا اتصالها بالفصيلتين الفلسطينيتين الكبريين وتحاول ان تحافظ على نوع من التوازن بينهما, تجنبا التأثير فى عصب اى طرف من الاطرفين. افادت الانباء بانه بعد انتهاء المحادثات بين بوتين وعباس, قال النائب الاول لوزير الخارجية الروسى يوم 31 يوليو الماضى ان روسي لا تعتزم اجتماعها مع زعيم حماس قريبا, وان المحافظة على الاتصال يهدف الى دفع استئاف الحوار داخل فلسطين. كما قال عضو فى المجلس التشريعى الفلسطينى لحماس ايضا يوم اول اغسطس الحالى انه يرحب بالوساطة التى تقوم بها روسيا بين حماس وعباس, لحل المسألة عن طريق الحوار. وقال هذا المسؤول ايضا ان حكومة روسيا وجهت رسميا الدعوة وفد حماس الى زيارة روسيا. بالرغم من ان الجانب الروسيى لم يثبت صحة هذا النبأ الا انه من المؤكد ان الحوار بين روسيا وحماس قد تم ادخاله على جدول الاعمال بعد المناقشة العميقة مع عباس حول المسائل المعنية, ستلعب روسيا دورا هاما فى الوساطة فى النزاع الفلسطينى الداخلى واحداث التأثير فى الوضع الشرق الاوسطى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  الكونغرس الامريكى يصادق على مشروع قانون للتنصت على المشتبه بعلاقتهم بالارهاب
2  ارتفاع حصيلة قتلى الفيضان الى 81 شخصا في بنجلاديش

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة