الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:08:08.08:41
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:756.9
يورو:1044.98
دولار هونج كونج: 96.682
ين ياباني:6.3763
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: اتصال هادف الى تمهيد الطريق المؤدى الى مؤتمر السلام فى الشرق الاوسط

بكين 8 اغسطس/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا بقلو هوانغ بيه تشاو مراسلها فى مكتب القاهرة وتحت عنوان // اتصال هادف الى تمهيد الطريق المؤدى الى مؤتمر السلام فى الشرق الاوسط// وفيما يلى موجزه:
اجرى رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية عباس محادثات مع رئيس مجلس الوزراء الاسرائيلى اولمرت فى مدينة اريحا بالضفة الغربية يوم 6 اغسطس الحالى. بالرغم من ان المحادثات لم تتطرق الى المسائل الرئيسية القائمة بين فلسطين واسرائيل فما فى ذلك المكانة النهائية لفلسطين الا ان كلا من الطرفين اتخذ موقفه الايجابى من المحادثات, اذ تعهد الطرفان بعقد اجتماع اخر قريبا. قال اولمرت انه سيتشاور مع عباس باسرع وقت ممكن حول اقامة دولة فلسطينية ومسائل اخرى.
يتجلى اختيار مدينة اريحا موقعا لاجراء المحادثات فى هذه المرة باهمية رمزية عظمى, لان اريحا تعد مدينة ذاتية الحكم تسيطر عليها فلسطين. يعد اولمرت اول رئيس وزراء اسرائيليا يزور المنطقة الفلسطينية ذاتية الحكم منذ السنوات السبع الاخيرة. كان من المقرر ان تقام الاجتماعات الثلاثة منذ مارس الماضى فى القدس واريحا بالتناوب, ولكن, تم تقرير اجراء المحادثات فى القدس فى كل من المحادثات وذلك يدل على ان الطرفين يستئنفان الان الثقة وان العلاقات الفلسطينية الاسرائيلية تشهد نوعا من التغيرات الايجابية.
اجريت المحادثات بين زعيمى فلسطين واسرائيل بفضل القوة الدافعة المشتركة من الولايات المتحدة والمجتمع الدولى. قبل ايام, انهت وزيرة الخارجية الامريكية رايس زياراتها المكوكية بين فلسطين واسرائيل. حيث اقنعت زعيمى فلسطين واسرائيل لتعزيز الاتصال بينهما وتحقيق السلام وحصلت على تعهدات بذلك من كل من اولمرت وعباس. يعد هذا اللقاء بين الزعيمين الفلسطينى والاسرائيلى يعد تجسدا ملموسا للوفى بوعدهما. وفى الوقت نفسه, فان اللقاء بين اولمرت وعباس يهدف الى التنسق مع مؤتمر السلام فى الشرق الاوسط والذى اقترحه الرئيس الامريكى بوش, لاجل خلق اجواء ايجابية بذلك لمواصلة ارساء اساس لضمان النجاح فى عقد المؤتمر.
افادت الانباء الواردة من وسائل الاعلام الشرق الاوسطية قبل ذلك ان الطرفين الفلسطينى والاسرائيلى يعتزمان مناقشة مسألى اقامة الدولة الفلسطينية فى اثناء المحادثات, كما سيجريان المفاوضات حول رسم الحدود وعودة اللاجئين ومكانة القدس. اذا جرى الامر بسلاسة, فمن المتوقع ان يتم التوصل الى // بيان مبدئى//. بيد ان هذه المحادثات ربما لم تتطرق الى هذه المضمونات, ويمكن ان نرى من ذلك تعقدية هذه المسائل. الواقع ان هذه المسائل يهتم بها الجانب الفلسطينى اكثر. كان عباس يؤكد انه يجب حل هذه المسائل الحساسية, والا ان المحادثات // دون المغزى//. ولكن اولمرت كان يبذل كل ما فى وسعه ليتجنب او يؤجل المفاوضات حول هذه المسائل. يسمح الان بصورة اساسية باقامة دولة فلسطينية, ولكن ذلك ليس الا مفهوما فارغا, ليفكر فى ان يتم التوصل الى اتفاق انتقالى بشأن الحدود واللاجئين والقدس ومسائل حساسية اخرى فقط.
تدل هذه الخلافات القائمة بين فلسطين واسرائيل على ان المحادثات بين الطرفين فى المستقبل لا تسير فى ريح مؤاتية, وتعكس ايضا صعوبة عملية السلام ومسئالة الشرق الاوسط. نرى من لقاء الزعيمين الفلسطينى والاسرائيلى هذا انه بالرغم من ان كلا منهما اتخذ موقفه الايجابى من المحادثات, وان الطرفين وافقا وقررا توسيع مضمونات المحادثات فيما بعد, ويعززان التفاهم بين فلسطين واسرائيل, الا ان تحقيق الاختراق الحقيقى بهذا الخصوص امر ليس بسهل.
اضافة الى ذلك, افادت الانباء الواردة من صحيفة اورسليم بوست الاسرائيلية ان عباس عاهد اولمرت اثناء المحادثات على انه لن يجرى مع حماس اى مفاوضات رغم مواجهة الضغوط المتعددة المفروضة عليه. ترى وسائل الاعلام العربية انه فى الوقت الذى لقى فيه هذا الموقف الثابت الذى اتخذه عباس تأييدا وترحيبا من اسرائيل, تعرض ايضا لانتقادات من حماس ومنظمات اخرى. ادان زعيم حماس هنية اللقاء بين عباس واولمرت ويرى ان مثل هذا اللقاء // عاد فقط الى الطريق القديم الذى لا يؤتى اى نتيجة للشعب الفلسطينى//. جاء فى تحليلات ان موقف عباس المتشدد يؤثر فى الالفة والتمثيلية اللتين يتمتع به عباس اصلا فى الجماهير الشعبية الفلسطينية. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1   تقرير : المؤسسات الصينية فى الخارج
2   بث حفل لزفاف شاب المانى على بنت صينية عبر شبكة الانترنت مباشرة
3   الخبراء: الرعد والبرق نوع من الموارد النفيسة ايضا
4  سبب وفاة عرفات يصبح لغزا –يطالب مساعده شيراك باعلان // الاسرار//
5   تعليق: تضارب المصالح المتزداد توسعا بين الولايات المتحدة وايران

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة