الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:08:20.08:30
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:760.03
يورو:1020.00
دولار هونج كونج: 96.206
ين ياباني:6.6789
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: لماذا تعتزم الولايات المتحدة جعل القوات النظامية الايرانية الهدف الاول للهجوم

بكين 20 اغسطس/ نشرت صحيفة شباب بكين تعليقا تحت عنوان // لماذا تعتزم الولايات المتحدة جعل القوات النظامية الايرانية الهدف الاول للهجوم // وفيما يلى موجزه:
تعتزم حكومة بوش ادخال الحرس الثورى الايرانى على قائمة اسماء // المنظمات الارهابية//, هل يعنى ذلك شن العمل العسكرى ؟
اثبت المسؤولون فى الحكومة الامريكية يوم 15 صحة ان حكومة بوش تخطط لاصدار الامر الادارى بادخال الحرس الثورى الايرانى الى قائمة اسماء // المنظمات الارهابية //. اذا تم تنفيذ الخطة, فستحدد الولايات المتحدة قوات الدولة ذات سيادة // منظمة ارهابية// وذلك لم يشهد له مثيل . ترى وكالة اسوشتيد برس ان عمل الحكومة الامريكية هذا يهدف الى تعزيز العقوبات الاقتصادية المفروضة على ايران, وفرض الضرب والضغط على الجانب العسكرى الايرانى, ووضع اشارة خفية لاحتمال اتخاذ العمل الاكثر تشددا فى المستقبل.
يعكس الورطة الدبلوماسية الامريكية
ذكرت اسوشتيد برس نقلا عن مسؤول فى الحكومة الامريكية قوله بان الحكومة لم تقرر بعد هل تحدد الحرس الثورى الايرانى كله // منظمة ارهابية//, او تدخل جيش المدينة المقدسة التابعة له الى قائمة اسماء // المنظمات الارهابية// فقط. قال هذا المسؤول ان الحكومة تبقى الان قيد مناقشة تفاصيل الخطة, ولم تتوصل الى قرارها النهائى بعد. رفض متحدث باسم البيت الابيض الكشف عن الاحوال المعنية بذلك, وقال انه لن يعلن عن // الخطة التى يتم اخذها بعين الاعتبار الان//.
يرى خبير فى سياسة الشرق الاوسط فى الجمعية الدبلوماسية الامريركية ان الولايات المتحدة تخطط لادخال الحرس الثورى الايرانى الى قائمة اسماء المنظمات الارهابية, وذلك يدل على ان الولايات المتحدة وقعت فى الورطة فى بذل الجهود الدبلوماسية فى المسألة النووية الايرانية, ويعكس ان الاعمال الدبلوماسية لم تحقق نجاحا. وتشعر الحكومة امريكية بيأس.
ذكرت وكالة ايه اف بى ان عدد افراد الحرس الثورى الايرانى يتراوح بين 125 الفا و350 الفا, ويعد قطعة نخبة للقوة العسكرية الايرانية, ومستقلة عن القوات المسلحة الاخرى, ولها قوات برية وبحرية وجوية وقوات خاصة. اما جيش المدينة المقدسة فهى قوات تابعة للحرس الثورى الايرانى تتحمل المسؤولية عن الاعمال الخارجية, ترى الولايات المتحدة ان هذا الجيش قدم اموالا واسلحة الى المقاومة العراقية خفية. ولكن ايران نفت هذا الاتهام.
احتمال شن العمل العسكرى
يرى المحللون ان ادخال الحرس الثورى الايرانى الى قائمة اسماء // المنظمات الارهابية// يقدم استنادا الى هجوم القوات الامريكية على الحرس الثورى . ولكن جانب البيت الابيض ذكر ان الولايات المتحدة لا تنوى الان اتخاذ العمل العسكرى على ايران.
قال مصطفى الخبير فى مكافحة الارهاب فى مركز البحوث فى الخليج الذى مقره فى دبى انه طالما يتم تحديد الحرس الثورى الايرانى منظمة ارهابية, فسيصبح للولايات المتحدة استناد قانونى الى ضرب الحرس الثورى ...... واذا اطلق الحرس الثورى اصواريخ الى الخليج, فيصبح للجانب الامريكى حجة بشن الهجوم عليه.
ولكن كلا من البيت الابيض والكومنجرس نفى شن العمل العسكرى على ايران قريبا. قالت متحدثة باسم البيت الابيض قالت ان الولايات المتحدة ليس لها فكرة الان لشن العمل العسكرى // على ايران//, وستحل المسألة عن //الطريق الدبلوماسى //.
ترى وكالة اسوشتيد برس ان تحديد الحرس الثورى الذى يعد جزءا هاما للقوات الوطنية ايرانية // منظمة ارهابية// وذلك غير عادى, وسيزداد التناقض القائم بين الولايات المتحدة وايران حدة. منذ عام 1984, ظلت ايران تقع فى ما يسمى قائمة اسماء الدول // التى تؤيد الارهاب//, ولكن ايران رفضت هذا الاتهام. رفضا تاما.
بقصد فرض العقوبات الاقتصادية
ذكرت وكالة اسوشتيد برس فى افتتاحية لها ان تحديد طبيعة الحرس الثورى بانه // منظمة ارهابية// هو قرار سياسى, وذلك بقصد ضرب النشاطات الاقتصادية التى يقوم بها الحرس الثورى, واضعاف قوته التأثيرية فى داخل ايران.
قال رئيس معهد بحوث ايران تابع لجامعة بريطانية ان هذه هى اشارة قوية وقرار سياسى واستراتيجية اقتصادية خاصة بضرب الحرس الثورى.
قال خبير فى مسألة الشرق الاوسط من جامعة اخرى انه طالما يتم تنفيذ الخطة, سيعرقل ذلك بشدة النشاطات الاقتصادية التى يقوم بها الحرس الثورى, كما ستكون زيارات يقوم بها زعماؤه // محدودة//.
ولكن عددا غير قليل من الخبارء يرون ان الخطة قد تقاومها الدول الاوربية بما فيها المانيا وفرنسا وروسيا, وتواجه صعوبات كثيرة فى تنفيذها, وتستطيع ايران ان تدخل تعديلات على نشاطاتها الاقتصادية تجنبا العقوبات الاقتصادية ايضا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1   تقرير: الخوف الذى تأتى به // مكافحة الارهاب//

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة