الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:09:04.10:56
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:755.46
يورو:1029.65
دولار هونج كونج: 96.877
ين ياباني:6.5283
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحليل إخباري: اهداف الزيارة المفاجئة للرئيس بوش ووزرائه للعراق

استبق الرئيس الامريكي جورج بوش التقرير الذي سيقدم الى الكونغرس الامريكي بشأن العراق بزيارة مفاجئة لهذا البلد بهدف الاطلاع على الاوضاع بشكل مباشر وتقييم العملية السياسية والامنية بعد زيادة عدد القوات الامريكية.
وسيعقد الرئيس بوش لقاءات مع القادة العراقيين السياسيين والامريكيين العسكريين لتقييم الاوضاع، في محافظة الانبار حيث اشارت التسريبات الصحفية ان الرئيس العراقي غادر السليمانية شمالي البلاد متوجها الى قاعدة "الأسد" في الانبار للقاء الرئيس بوش، كما أن رئيس الوزراء نوري المالكي ينوي التوجه الى هناك.
وكان بوش هبط بطائرته في قاعدة "الأسد" الجوية، بمحافظة الأنبار غرب بغداد يرافقه وزيرة الخارجية كونداليزا رايس ومستشار الامن القومي الامريكي ستيفن هاردلي والجنرال دوغلاس لوتي منسق شؤون العراق بالبيت الأبيض.
وسبق وزير الدفاع روبرت غيتس الرئيس بوش والوفد المرافق له في الوصول قاعدة الاسد الجوية برفقة السفير رايان كروكر لاستقبال بوش والوفد المرافق له.
وتعد هذه الزيارة الثالثة للرئيس بوش للعراق، ولكنها الأولى التي يبداها للعراق من المناطق الغربية التي تعد مركزاً لنشاط الجماعات المسلحة خاصة المرتبطة بتنظيم "القاعدة".
ويرى المراقبون ان بدء بوش زيارته للعراق من محافظة الانبار له اهميته، باعتبارها مركز المسلحين السنة، وبالتالي فان قرار الهبوط بطائرته في الانبار يريد ان يعطي من خلاله رسالة للديمقراطيين خاصة والعالم عامة بأن جهوده الاخيرة اسفرت عن تحقيق تقدم في العراق وبالتحديد في محافظة الانبار التي كانت من اخطر المناطق على القوات الامريكية، كما انها اشارة الى عدم رضاه عن اداء الحكومة العراقية الحالية.
ويرى المراقبون ان النجاح الذي تحقق ضد تنظيم القاعدة في محافظة الانبار نابع من رفض المجتمع لتصرفات هذه الجماعات المسلحة ضد السكان وليس استمرارها بمهاجمة القوات الامريكية، حيث احرز التعاون بين القوات الحكومية والامريكية ومجموعة من زعماء القبائل في المناطق السنية بعد ان انقلبوا على تنظيم القاعدة نجاحا نسبيا مازال في بداياته.
وتأتي هذه الزيارة في غضون استعداد البيت الأبيض لمناقشات مع الكونجرس، الذي يسيطر الديمقراطيون على غالبيته، حول جدوى استراتيجية بوش الجديدة في العراق، والتي تضمنت زيادة القوات بـ30 ألف جندي إضافي،كما تأتي قبيل موعد تقديم تقرير قائد القوات الأمريكية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس، والسفير الأمريكي ببغداد رايان كروكر.
وتزامنت زيارة بوش مع إكمال انسحاب القوات البريطانية من قواعدها العسكرية وسط البصرة جنوبي العراق للتمركز في قاعدة بمطار المدينة.
وكانت انتقادات حادة وجهت لأداء حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على الصعيدين المحلي والدولي بسبب فشلها في تحقيق المصالحة الوطنية واتخاذ قرارات استراتيجية تطالب بها الادارة الامريكية.
وندد المالكي بتلك الانتقادات قائلاً في تصريحات صحفية "للأسف تلك التصريحات التي يطلقها مسؤولون أمريكيون تتعدى حدود المعقول وأحياناً ترسل باشارات قد تساعد الإرهابيين على الاعتقاد بأن الوضع الأمني في البلاد ضعيف وأن القوة السياسية ليست متماسكة".
ويقول المحللون ان الفترة المتبقية من شهر سبتمبر الجاري تعد حاسمة للجدل القائم في واشنطن حول نتائج زيادة القوات الامريكية في العراق، وتوقعوا ان يكرس بوش زيارته لبغداد لتوفير الدعم لاسترايجيته الجديدة حول دور زيادة القوات في تحقيق الامن.
في هذه الاثناء طرحت الادارة الامريكية تقارير رسمية تؤكد أن الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي ينخرها الفساد وامتنعت عن إجراء تحقيقات تتعلق بحلفائها السياسيين.
وأوضح التقرير الذي أعدته السفارة الأمريكية في بغداد أن حكومة المالكي لم تمنع بعض المسؤولين من ممارسة الفساد ولم تجر تحقيقات فعالة في هذا الشأن، موضحا أن مكتب المالكي تدخل أحيانا لإغلاق تحقيقات مالية فتحت بحق سياسيين متحالفين مع الحكومة.
وذهب محللون الى القول ان خطوة بوش الهبوط بطائرته في منطقة سنية ساخنة، تهدف الى اعطاء اشارة برغبة الادارة الامريكية لاعادة التوازن للعملية السياسية في العراق كونها اخطأت في بداية الامر عندما اطلقت يد الشيعة في الحكومة وتجاهلت دور السنة في صناعة القرار منذ زمن الحاكم المدني الامريكي في العراق بول بريمر.
ومضوا الى القول ان دور العشائر السنية في مواجهة عناصر تنظيم القاعدة كان اكثر فاعلية من الجهد العسكري الذي بذلته القوات الامريكية والحكومة العراقية على مدى السنين الماضية. /شينخوا/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 بوش يصل الى العراق في زيارة مفاجئة

  بوش يعتزم لقاء رئيس الاتحاد الاوروبي الدوري لبحث العلاقات عبر الاطلنطي

 بوش يرحب بتصميم الزعماء العراقيين على تدعيم المصالحة

 مسؤول عراقى: تصريحات بوش ازاء حكومة المالكى موجهة للناخب الامريكى

 بوش يؤكد مجددا دعمه لرئيس الوزراء العراقى

 بوش يدعو مشرف وقرضاي الى التعاون ضد الارهاب

 بوش يقول ان مشرف قادر على هزيمة الارهابيين

 البيت الأبيض: بوش بصحة جيدة لاداء مهامه

 الرئيس الافغانى قرضاى يبدأ زيارة للولايات المتحدة

 بوش يحث الكونجرس على تحديث قانون يتعلق بالاستخبارات الاجنبية

1   حياة: نوم المرأة على هذا الشكل غير صحى
2  تقرير: البنتاغون يضع خطة الغارات الجوية وعلى اهبة الاستعداد لشن العمل العسكرى على ايران
3  وسائل الاعلام الاجنبية: فوضى تسود كبار الضباط – المتشدد يتسلم الحرس الثورى الايرانى
4   حياة : افراز السموم من بشرة الانسان اهم من تبييض بشرته بالجميل والمحافظة على رطوبتها فى موسم الخريف
5  تعليق: هيكل الانفتاح على العالم الخارجى من كل الابعاد تم تشكيله اساسيا فى الصين

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة