الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:10:29.09:12
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:748.10
يورو:1071.62
دولار هونج كونج: 96.523
ين ياباني:6.5514
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحليل : خمس جرار قلم فاشلة امريكية فى الشرق الاوسط

بكين 29 اكتوبر/ نشرت صحيفة الانباء العالمية الصينية مؤخرا تحليلا تحت عنوان // خمس جرار قلم فاشلة امريكية فى الشرق الاوسط // وفيما يلى موجزه:
ذكر ويسلى كلارك القائد الاعلى السابق لقوات حلف الناتو فى متاب جديد له ان حكومة بوش كانت تخطط لقلب 7 حكومات فى الشرق الاوسك قبل عدة سنوات. والدول الهادفة تتضمن لبنان وليبيا والصومال والسودان والعراق وايران وسوريا.
بيد انه حتى اليوم، يمكن القول بان حكومة بوش لم تحقق اهداف حكومة بوش فى تنفيذ سياستها حول الشرق الاوسط الى حد بعيد بالاضافة الى تحقيق نتيجة مرحلية فى العراق.
وستنتهى مدة ولاية الرئيس بوش الثانية قريبا، ولم يحقق نجاحا فى تنفيذ استراتيجيته الكبرى فى الشرق الاوسط، تلخيصا للاحوال فى السنوات الماضية نرى ان حكومة بوش لدى 5 جرار قلم فاشلة.
الاولى، وقعت فى مستنقعات العراق بعمق ومن الصعب تخلصها منها. اقتربت الان النفقات العسكرية الامريكية فى العراق من 400 مليار دولار امريكى، ووصل عدد القتلى والجرحى من افراد القوات الامريكية من 30 الفا منها قتل اكثر من 3700 جندى، ولكن الوضع الحالى لا يزال يتمثل فى ان // عدم الانسحاب صعب، والانسحال اصعب//.
الثانية، تتعرض خطة الشرق الاوسط الكبرى للمعارضة والادانة من قبل جميع الدول فى الشرق الاوسط. حتى تعرب الدول العربية المعتدلة التى لها صلة وثيقة بالولايات المتحدة رسميا عن ان الديمقراطية يجب ان تنشأ محليا، ولا تستوردها من البلدان الاجنبية. وان حماس التى فازت وحدها فى الانتخابات وفقا للمفهوم الامريكى وعن طريق الانتخاب الديمقراطى، تعتبرها الولايات المتحدة منظمة ارهابية، وتتعرض دائما للضلاب والضغط من قبل الولايات المتحدة، واحدث هذا التحرك تأثيرا سيئا، اما خطة خارطة الطريق لاحلال السلام فى الشرق الاوسط فاصبحت ورقة بيضاء.
الثالثة، حفز نهوض ايران. تعتبر حكومة بوش ايران بمثابة اكبر عقبة تواجهها فى الاشراف على شؤون الشرق الاوسط، ولكن تصرفاتها ساعدت ايران موضوعيا، مما جعل ايران تصعد من حيث مكانتها وتأثير ها ودورها. مثل ازالة الاخصام والمخاطر الكامنة لايران عن طريق ضرب العراق وافغانستان؛ وتحقيق ايرادات كبيرة من النفط فى ايران بسبب ارتفاع اسعارالنفط الدولية، لتصل الى 60 مليار دولار امريكى فى عام 2006؛ اضافة الى ذلك، وفقا لنمط الانتخاب الامريكى، تمارس كل من حماس واهل الشعية العراقى السلطة، مما شجع اهالى الشيعة فى مختلف المناطق والبلدان تشجيعا كبيرا.
الرابعة، ازدياد اعمال العنف الارهابية، وتوجيه الرمح الى الولايات المتحدة مباشرة. نظرا لان الولايات المتحدة تربط معارضة الارهاب بالاسلام، ازدادت نشاطات ارهابية هادفة الى الولايات المتحدة والدول الغربية فى هذه المنطقة، على سبيل المثال، فى مصر والمملكة العربية السعودية والاردن وقعت هجمات وانفجارات ارهابية تهدف رئيسيا الى الولايات المتحدة واسرائيل والغربيين. قال استاذ من جامعة امريكية ان عدد نشوء الارهابيين الجدد بسبب السياسة الامريكية اكبر من عدد الارهابيين الذين قضت عليه الولايات المتحدة.
الخامسة، مخالفة النية الشعبية فى المنطقة، وفقدان تأييد الشعب، واضعاف قوتها اللينة الخاصة الى حد كبير. وان هذا هو اكبر خطأ للولايات المتحدة. قال الرئيس الامريكى بوش فى الماضى ان // الفاشية الاسلامية وارث للفاشية والنازية فى القرن العشرين//. وان الحرب العالمية الامريكية ضد الارهاب هى حرب بين // قوة الديمقراطية و الحرية الغربية// والفاشية الاسلامية، و//حرب صليبية جديدة //. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال



أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة