الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:12:12.10:48
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:737.97
يورو:1085.66
دولار هونج كونج: 94.646
ين ياباني:6.5958
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

وزير الخارجية المصرى يشدد على حق الدول فى تكنولوجيا نووية للأغراض  السلمية

أكد وزير الخارجية المصرى أحمد أبوالغيط امس الثلاثاء/11 ديسمبر الحالي/ ضرورة التمسك بمبدأ عدم ربط توريد الطاقة النووية بقبول التزامات غير منصوص عليها فى المعاهدات والاتفاقيات الدولية ذات الصلة المنضمة اليها مصر، مشددا على أن بلاده تؤمن بحق الدول فى تكنولوجيا نووية للأغراض السلمية تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
ونقل موقع الحزب الوطنى الديمقراطى (الحاكم) عبر الانترنت عن أبوالغيط قوله إن معاهدة عدم الانتشار النووى لا تحظر على أطرافها حق القيام بأنشطة نووية بما فى ذلك التخصيب وإعادة المعالجة، طالما أن تلك الأنشطة ذات طابع سلمى وتخضع لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وأضاف أبو الغيط - فى كلمة بمناسبة افتتاح المؤتمر السنوى للمجلس المصرى للشئون الخارجية ألقاها نيابة عنه مساعد الوزير للعلاقات الاقتصادية الدولية - إنه من المهم أيضا أن تدرك مصادر المواد النووية أنه اذا كانت القيود الدولية المفروضة على أنشطة التخصيب واعادة المعالجة من الممكن أن تساهم فى إزالة المخاوف المتعلقة بالانتشار، فأنه فى ذات الوقت تنطوى على مخاوف من أن تجعل هذه القيود الدول النامية دائمة الاعتماد على الدول المتقدمة فى برامجها النووية السلمية.
وأشار إلى أن هذا الأمر الذى يتعارض مع حق الدولة المشروع فى استقلالية حصولها على الطاقة، مشددا على ضرورة أن ينصب الاهتمام على البحث عن آلية أو ترتيب دولى متوازن وغير تمييزى يؤمن الحفاظ على حق الدول غير القابل للتصرف فى الحصول على التكنولوجيا النووية مع توفير الضمانات الكفيلة ضد انتشار الأسلحة النووية.
وأوضح أن مصر لا تمثل إستثناء فى هذا التوجه فنشاط مصر فى المجال النووى يرجع إلى الخمسينيات من القرن الماضى، مشيرا الى أن مشروع انشاء محطات نووية لتوليد الكهرباء أنجز الكثير من الخطوات خلال عقد الثمانينيات الا أن ظروف دولية حالت دون دخوله إلى حيز التنفيذ.
يذكر أن الرئيس المصرى حسنى مبارك كان قد أعلن فى اكتوبر الماضى استئناف بلاده لبرنامجها النووى للاستخدامات السلمية من خلال بناء اربعة مفاعلات نووية تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
ومنذ إعلان مصر عن برنامجها النووى أعربت كل من فرنسا والولايات المتحدة وروسيا عن المشاركة فى تنفيذ البرنامج المصرى بل ان الامر امتد الى ايران التى أبدت استعدادها لمساعدة مصر فى تنفيذ برنامجها النووى. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الولايات المتحدة تدافع عن الاتفاقية النووية المثيرة للجدل مع الهند

  الوفد الروسي يقول ان كافة الاطراف تبحث عن تسوية للمسألة النووية

 كوريا الديمقراطية تتهم الولايات المتحدة بتبنى معايير مزدوجة بشأن  القضية النووية

 خامنئي يتعهد بعدم الرضوخ للضغوط الغربية بشأن المسألة النووية

 الولايات المتحدة تنفي احتمال اعادة التفاوض على الاتفاقية النووية  مع الهند

 الولايات المتحدة لا تتوقع اختراقة خلال المحادثات النووية مع الهند

 البرادعى : كوريا الديمقراطية اغلقت جميع منشآتها النووية الخمس

 الاتحاد الاوروبي يشكل مجموعة رفيعة المستوى لتعزيز الأمن النووي

 الاتحاد الأوروبي يرحب باغلاق المفاعل النووي في كوريا الديمقراطية

 الامين العام للامم المتحدة يرحب بإغلاق المفاعل النووى لكوريا  الديمقراطية

1  استاذ صينى : الصين المعاصرة تحتاج مفهوم السيادة البحرية الجديد
2  تعليق: اذا ارسل بوش خطابا الى كل من نجاد وبشار
3  تعليق: الدوافع الثلاثية تكمن فى التقرير الاستخبارى الامريكى بشأن برنامج ايران النووى
4   تقرير : عدد السجناء يتجاوز مليونين – الولايات المتحدة اصبحت اكبر سجن فى العالم
5  ملامح الانسات العالميات فى المسابقات السابقة / صور/

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة