الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:01:03.08:32
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:729.96
يورو:1066.11
دولار هونج كونج: 93.534
ين ياباني:6.5306
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

سوريا تقرر وقف التعاون مع فرنسا بشأن الازمة اللبنانية

أعلن وليد المعلم وزير الخارجية السورى يوم الاربعاء/2 يناير الحالي/ ان الحكومة السورية قررت وقف الاتصالات مع فرنسا في حل الازمة اللبنانية .
وقال المعلم ، فى مؤتمر صحفى عقده بدمشق ،" دعونا نرى ما آلت اليه الامور فى هذا المجال حيث تعثرت الجهود فيما يتعلق بحكومة الوحدة الوطنية نظرا لاصرار الاكثرية على الا تكون نسبة تمثيل المعارضة فى الحكومة معادلة لنسبة كتلتها فى مجلس النواب والاكثرية هى الجهة التى يتعين على فرنسا بموجب اتفاقنا التفاهم معها ولم يتم تحييد الدور الامريكى بل عادت الولايات المتحدة الى ممارسة الدور المعطل ولاحاجة هنا للتطرق الى زيارتى ديفيد وولش الى لبنان فى اسبوع و ماصدر من مواقف وتصريحات امريكية مناقضة للاسس التى قامت عليها الجهود السورية الفرنسية".
وأضاف المعلم انه "رغم هذه الصعوبات تم الاتفاق بيننا وبين فرنسا بتاريخ 28-12-2007 واشدد هنا على التاريخ على مشروع الحل الشامل للازمة فى لبنان على ان يكون هو الاساس مشروع تقدمت به فرنسا ودعمته سورية وسعت للحصول على موافقة المعارضة عليه و بتاريخ 30-12-2007 استمعنا باستغراب الى الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى فى مؤتمر صحفى فى القاهرة يحمل سوريا والمعارضة اللبنانية المسئولية عن الفشل رغم مابذلته سوريا طيلة الاسابيع الماضية من جهود تعرفها فرنسا قبل غيرها ورغم ما أبدته المعارضة من مرونة لتسهيل التوصل الى حل توافقى".
وتابع المعلم قائلا "واضح مما قاله الرئيس ساركوزى فى القاهرة ان الجهود الفرنسية مع سعد الحريرى وغيره للقبول بما جاء فى المشروع الذى تم اتفاقنا عليه مع الفرنسيين قد باء بالفشل حيث تلقيت بتاريخ 31-12-2007 اى بعد ثلاثة ايام من الجانب الفرنسى رسالة خطية تؤكد عدم قدرتهم على تسويق ما اتفقنا عليه لدى الجانب الاخر ويبدو ان الفرنسيين ارادوا تحميلنا مسؤولية فشلهم فى اقناع الاكثرية بقبول المشروع الفرنسى"، مؤكدا انه فى ضوء ذلك قررت سوريا وقف التعاون السورى الفرنسى بصدد حل الازمة اللبنانية.
وأشار الى ان " الفرنسيين ليسوا وحدهم من يريد تحميلنا مسؤولية عدم التوصل الى حل فى لبنان فالولايات المتحدة واخرون يقولون ان على سوريا بما تملك من صداقات وتأثير فى لبنان ان تمارس دور الضاغط على اصدقائها ليقبلوا ماتريده الاكثرية ومن وراءها فيما يتعلق بحكومة الوحدة الوطنية اى احتكار القرار فى بلد يقوم قراره واستقراره على التوافق"، لافتا الى انه اذا كانت المسألة مجرد ماتملكه دولة ما من نفوذ وتأثير فان غيرنا من الأشقاء العرب يملك تأثيرا على بعض قوى واسعة من جماعة 14 فبراير اكبر مما تملك سوريا على اصدقائها فى المعارضة".
وتساءل المعلم " لماذا لايستخدمون هذا النفوذ والتأثير للدفع باتجاه قبول مايتفق والصيغة اللبنانية فى الشراكة والعيش المشترك فى صيغة لا غالب ولا مغلوب وهم العارفون جيدا بكل ماتعنيه هذه الصيغة وبكل مستلزماتها مؤكدا ان سوريا ستبقى جاهزة للتعاون مع الاصدقاء والاشقاء الراغبين فى المساهمة وتسهيل ايجاد حل توافقى للازمة فى لبنان يقوم على الشراكة والعيش المشترك بين اللبنانيين" .
وكان ساركوزي قال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري حسني مبارك في مصر إن "حكومته ستوقف الاتصالات مع سوريا حتى تبرهن على رغبتها في انتخاب رئيس جديد في لبنان" معتبرا أن "على سوريا أن تثبت بالأفعال ما تقوله في الخطب".
وشهدت الفترة الماضية خمسة اتصالات أجراها ساركوزي بالرئيس السورى بشار الأسد وهي الأولى من نوعها بين رئيس سوري وفرنسي منذ أكثر من عامين إضافة إلى لقائين بين المعلم ووزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير تضمنت عرضا فرنسيا بـ"انفتاح غير مسبوق" فى علاقتى البلدين مقابل أن تسهل سوريا انتخاب رئيس جديد في لبنان.
وتواجه سوريا اتهامات بتعطيل الانتخابات الرئاسية في لبنان والتدخل بالأوضاع الداخلية اللبنانية لكن سوريا تنفي هذه الاتهامات وتؤكد أنها تدعم التوصل إلى رئيس توافقي وأن مواقفها ثابتة حيال ذلك ولن تتغير. (شينخوا )



 
اطبع المقال   ابعث المقال

  وزير الخارجية الفرنسى يتصل بنظيره السوري لبحث الوضع في لبنان

  وزير الخارجية الفرنسى لا يستبعد زيارة دمشق بشروط

 وزير خارجية فرنسا: فرنسا لا تعتزم استئناف الاتصالات رفيعة المستوى مع سوريا

1  وزارة الداخلية السودانية تكشف عن ملابسات مقتل الدبلوماسي الأمريكي  في السودان
2  الشركات الصينية تساعد على تحقيق التنمية فى مصر وافريقيا
3  تحليل اخبارى: قوات حفظ السلام المختلطة فى دارفور تواجه تحديات
4   تعليق: العالم لا يشهد هدوءا فى عام 2008 ايضا
5  افتتاحية صحيفة الشعب اليومية تعتبر عام 2008 عاما هاما في تاريخ  الصين

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة