الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:01:16.08:30
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:724.54
يورو:1077.57
دولار هونج كونج: 92.847
ين ياباني:6.7059
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: مركز الثقل الاستراتيجى الامريكى ينتقل – دفع المفاوضات السلمية الفلسطينية الاسرائيلية فى الشرق الاوسط وعزل ايران

بكين 16 يناير/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر يوم 15 تعليقا بقلم لى شيوه جيانغ مراسلها فى مكتب واشنطن وتحت عنوان // مركز الثقل الاستراتيجى الامريكى ينتقل- دفع المفاوضات السلمية الفلسطينية الاسرائيلية فى الشرق الاوسط وعزل ايران// وفيما يلى موجزه:
تستمر رحلة الرئيس الامريكى بوش فى الشرق الاوسط لمدة 8 ايام، بالاضافة الى فلسطين واسرائيل، يزور بوش بعض الدول الخليجية. هذا هو اكبر تحرك دبلوماسى يقوم به قبل انهاء ولايته الرئاسية. ان الهدفين الاستراتيجيين الكبيرين لحربة بوش هذه واضحان للغاية: احدهما المحافظة على اتجاه المؤتمر الدولى حول مسألة الشرق الاوسط والذى عقد فى نهاية العام الماضى، مما يضيف الى المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية قوة دافعة، والاخر هو محاولة فى بناء جدار مقاوم ضد النار فى الخليج لكبح ايران. وذلك يدل على ان مركز الثقل الاستراتيجى فى الشرق الاوسط لحكومة بوش بدأ ينتقل من بناء // منارة ديمقراطية// فى العراق الى دفع المفاوضات السلمية الفلسطينية الاسرائيلية وعزل ايران.
ان هذا الانتقال فيه شىء لم يجد بدا من ذلك. يصعب وضع حد من حرب العراق حتى اليوم، ناهيك عن عملية المصالحة السياسية، وهناك بون كبير عن الهدف الديمقراطى الذى حددته الولايات المتحدة. وفى الوقت نفسه، جعلته المفاوضات السلمية الفلسطينية الاسرائيلية يرى فرصة تاريخية يمكن ان يستغلها للعمل، اى يرغب الزعيمان الفلسطينى والاسرائيلى فى ان ينهيا نزاعا داميا يستمر لمدة 60 عاما، ولكن، باختلاف عن الزعيمين الاسرائيلى والفلسطينى المتشددين الاسابقين شارون وعرفات، يعتزم كل من اولمرت وعباس العمل على المفاوضات السلمية. طبعا، مكانتاهما المحليتين ضعيفتان، ولا يمتلكان ثقة لاصدارالاوامر والتوجيهات كما فعل شارون وعرفات ، هذه هى عوامل غير صالحة لهما.
لا شك فى ان يكون الهدف الاستراتيجى الاخر لرحلة بوش هذه هو ايران. اذ قال قبل رحلته ان بعض الاهداف لهذه الرحلة هو // عزل ايران//. وعقب ذلك وقع ايضا حادث المواجهة بين سفن البلدين. مواجهة لانتقاد الولايات المتحدة، اكد الجانب الايرانى ان هذه ليست الا دورية طبيعية، تبالغ الولايات المتحدة فى هذا الحادث وذلك تتحجج به للتدخل فى الشؤون الخليجية. من الواضح ان يضع بوش // تهديد// ايران فى المركز الاول، ثم تنظيم // القاعدة// فى كلمة القاها فى الامارات العربية المتحدة. وفى كلمته الصق ايران بسلسلة من التهم: مثل مساعدة المنظمات المتطرفة والارهابيين، وتخريب السلام اللبنانى، ونقل الاسلحة الى طالبان، والتحدى للقرار الصادر من مجلس الامن الدولى، وتخريب الاستقرار الاقليمى والخ. وحدد بوش ايران على انها // مؤيدة وراء ستار الارهاب رقم واحد//، ويتأكد من // تحركاتها تشكل تهديدا لكافة الدول//، واقسم على ان الولايات المتحدة ستقوى تعهدها الطويل الامد لاصدقائها الخليجيين، وتتضامن مع اصدقائها فى العالم للمجابهة ضد هذا التهديد، لكى // لا يفوتههم الوقت//. كما اوضح بوش امام زعماء الدول الذين يزورهم بان // التقرير الاستخبارى الامريكى لن يخفف تهديد ايران ابدا. //
تعتبر الولايات المتحدة ايران خطرا دفينا وذلك ينحدر من اصل واحد مع اعتبارها تهديدا لصدام، لن تسمح الولايات المتحدة بظهور منافس فى هذا الموقع الاستراتيجى الذى يرتبط بالقارات الثلاث. ان ما تحتاجه الولايات المتحدة هو حقها المطلق فى سيطرتها على منطقة الشرق الاوسط، وان قيادتها لن تسمح بتحد يوجهه الا شخص. بدأت الحكومة الامريكية والحكومة العراقية المحادثات بينهما بشأن توقيع معاهدة حول اقامة العلاقات الطويلة الامد لضمان وفى الولايات المتحدة بتعهدها للامن العراقى والتعاون الطويل الامد ، وان كيفية المحافظة على بقاء القوات الامريكية فى العراق هى موضوع رئيسى تتناوله المحادثات. بالرغم من ان الديمقراطيين يتطلبون سحب القوات الامريكية من العراق، الا ان هيلارى التى تقدمت غيرها فى نسبة التأييد من بين المرشحين للانتخابات الرئاسية قد اكدت انه من الضرورى ان تحافظ الولايات المتحدة على بقاء بعض قواتها فى العراق لانها يجب على ان تحمى مصالحها فى الشرق الاوسط خلال الفترات الطويلة. وبهذا يمكن ان نرى ان الهدف الاستراتيجى الامريكى فى الشرق الاوسك لم يتغير، وذلك هو حماية قيادة الولايات المتحدة لهذه القيادة. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الولايات المتحدة تقول انه لا يوجد امريكيين بين ضحايا تفجير بيروت

 تقرير اخبارى: العراقيون بلا كهرباء وقلة فى وقود التدفئة فى ظل موجة  برد شديدة

 اولمرت: مفاوضات السلام تستحق المخاطرة بالائتلاف

 الرئيس المصرى وجول يبحثان سبل تطوير العلاقات الثنائية

 رئيس الإمارات يجرى مباحثات مع الرئيس الفرنسى

1  المنتخب المصرى لكرة القدم يتعادل مع نظيره الانجولى 3-3
2  البرلمان العراقي يمرر قانون المساءلة والعدالة
3  تعليق: هل يتحقق هدف زيارة بوش لاسرائيل وفلسطين ؟
4  تقرير: رحلة بوش فى الشرق الاوسط – تعليقات متفاوتة عليها من الاطراف محليا
5  مائة الف تلميذ فى المدارس الابتدائية والمتوسطة يتبرعون ب210 الف قرش للتلاميذ الفقراء فى المناطق الجبلية / صور/

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة