الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:01:21.08:18
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:725.71
يورو:1062.04
دولار هونج كونج: 92.966
ين ياباني:6.7992
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخبارى : الوقود فى المحطات بقطاع غزة يبدأ فى النفاد

بدأ الوقود والغاز المستخدم في الأعمال المنزلية بالعديد من محطات البترول بقطاع غزة فى النفاد بسبب قلة كمية الوقود الواردة وتدفق المواطنين على المحطات بعد فرض إسرائيل الإغلاق التام على القطاع منذ الخميس الماضى.
وفى هذا الصدد، أفاد مسئولون فلسطينيون يوم السبت/19 يناير الحالي/ بأن أصحاب محطات الوقود أعلنوا عدم قدرة المحطات على تلبية طلبات المواطنين الذين تدفقوا اليوم خصوصا أصحاب السيارات بعد شح كميات البنزين والسولار.
وقال أحد السائقين أمام إحدى المحطات في غزة، فضل عدم ذكر اسمه، أن أزمة الوقود دفعت بالمئات من السائقين إلي التوقف عن العمل، وإعلان محطات الوقود التوقف عن العمل، معتبرا أن هذا القرار يأتي في إطار الحصار الخانق على القطاع.
من جهة أخرى، قال صاحب محطة، طالبا عدم ذكر اسمه، إن تدافع الناس على المحطات بعد إعلان إسرائيل تشديد الاغلاق أدى إلى نفاذ الكميات التي كانت موجودة بالمحطة، مضيفا انه لم يعد هناك سولار وبنزين في المحطة.
من جانبه، قال محمود الشوا رئيس جمعية أصحاب محطات البترول الفلسطينية إن الجيش الإسرائيلي أعلن أن منطقة "المصوف" في نحل العوز شرق مدينة غزة أصبحت منطقة عسكرية مغلقة، بسبب تذرعه بوجود تدريبات عسكرية حيث منع شاحنات البترول من التوجه إليها لإدخال البترول اللازم لقطاع غزة.
وأضاف أن" اليوم لن يتم تزويدنا بالوقود لانهم لا يعملون يوم السبت وبذلك لن يكفي ما لدى المحطات الا لنهاية اليوم واذا لم نحصل على الوقود سيحدث انقطاع في التيار الكهربائي".
وأكد الشوا أن البترول الذي يدخل لقطاع غزة يوميا هو 250 ألف لتر من السولار، و40 ألف لتر من البنزين، موضحا أن محطات البترول أعلنت عن نفاذ المخزون لديها، حيث ادخل يوم الأربعاء والخميس فقط نصف الكمية بسبب عمل العمال الإسرائيليين في المصوف لنصف اليوم.
وأوضح الشوا أن الغاز المنزلي أيضا بدأ في النفاد، حيث إن 70 فى المائة منه يسمح الاحتلال الإسرائيلي بدخوله لقطاع غزة، مشيرا إلى أن يومي الجمعة والسبت لم يدخل شئ لقطاع غزة بسبب فرض الاحتلال الإسرائيلي طوقا أمنيا على القطاع، وإغلاق كافة المعابر التي تربط القطاع بإسرائيل.
وأضاف الشوا أن الجمعية قامت بالاتصال بالشركة الإسرائيلية التي تغذي قطاع غزة بالوقود ولكن الشركة أكدت أن المشكلة الحقيقة في منع الجيش الإسرائيلي الذي أعلن المنطقة منطقة عسكرية مغلقة.
من جهته، حذر محمود الخزندار نائب رئيس الجمعية من استمرار وقف إمدادات البترول لقطاع غزة، معتبرا أن القرار الإسرائيلي خاطئ ويتنافى مع كافة الأعراف والمواثيق الدولية ولن يؤثر على تغيير الوضع في غزة.
ولفت الخزندار إلى أن نفاذ الوقود يفتح صفحة جديدة من معاناة المواطنين، مشيرا إلى أن المشكلة السابقة لم تحل بشكل كامل حيث كان المخزون الاحتياطي لا يكفي سوى ليوم واحد فقط.
وأوضح الخزندار أن استمرار انقطاع الوقود وخاصة السولار المستخدم في تشغيل محطة الكهرباء سيؤدي إلي عجز محطة توليد الكهرباء من امداد غزة بالكهرباء في ظل الأزمة الحالية للكهرباء والمتمثلة في قطع التيار بمعدل 50 فى المائة نتيجة وجود خلل واضح في عمل المحطة واستمرار نقص الوقود، محملا إسرائيل مسئولية الآثار الكارثية المترتبة عن ذلك، داعيا المجتمع الدولي للتحرك لرفع الحصار عن القطاع.
وتعتمد محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة على الوقود الثقيل (الفيول)، وتخدم المحطة المؤسسات الحكومية بما فيها المستشفيات والمناطق السكنية. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير إخباري: غزة ستعيش في ظلام خلال ساعات بسبب الحصار الاسرائيلي

 موسى يطالب الدول العربية بتحرك سريع لوقف الحصار الاسرائيلى على غزة

 تقرير اخبارى: العراقيون بلا كهرباء وقلة فى وقود التدفئة فى ظل موجة  برد شديدة

  البرلمان الياباني يسن قانونا لاستئناف امداد السفن بالوقود

  هنية يناشد الرئيس الفرنسي بالعمل على رفع الحصار عن الفلسطينيين

  اسعار وقود التدفئة المنزلية فى الولايات المتحدة تواصل ارتفاعها فى نهاية العام

 المحكمة العليا الاسرائيلية ترفض التماسا ضد تخفيض الوقود المقدم الى غزة

 بكين تبدأ تنفيذ المعيار 4 الصينى لوقود السيارات

 وفد أسبانى يدعو العالم الى فك الحصار عن الشعب الفلسطينى

 سوزوكى تستعيد 175 سيارة بسبب عيوب فى انبوب الوقود


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة