الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:02:15.07:56
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:719.23
يورو:1064.86
دولار هونج كونج: 92.227
ين ياباني:6.7350
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: البرلمان العراقي يقر ثلاثة قوانين مهمة بعد جدل طويل

أقر مجلس النواب العراقي (البرلمان) وبعد جدل طويل ثلاثة قوانين مهمة بموافقة الأغلبية وبنظام الصفقة الواحدة، في جلسة شهدت الكثير من الجدل والنقاش وانسحاب العديد من أعضاء الكتل السياسية.
وبأقرار قوانين الموازنة العامة للعام الحالي 2008 وقانون العفو العام وقانون مجالس المحافظة يكون مجلس النواب العراقي قد مرر ثلاثة من أهم القوانين المطروحة أمامه وأحالها إلى مجلس الرئاسة للمصادقة عليها، منهيا بذلك الفصل التشريعي الحالي ليتمتع اعضاؤه باجازة لمدة شهر واحد.
ووصف الدكتور محمود المشهداني رئيس مجلس النواب العراقي في مؤتمر صحفي مشترك مع نائبيه، التصويت، بأنه "عرس للبرلمان"، قائلا " تهنئ هيئة رئاسة البرلمان مجلسها الموقر بأدائه الجدي".
وأوضح أن ما حصل من اقرار لهذه القوانين يأخذ فى الاعتبار كل الكتل مهما كان حجمها، لافتا إلى أن صراعات دارت من أجل تغيير بعض الفقرات، لكنه قال "صوتنا على القوانين وسنلتزم بها".
من جانبه، قال الشيخ خالد العطية النائب الاول لرئيس البرلمان العراقي إن التصويت على القوانين الثلاثة كصفقة واحدة لا يعد مخالفة للنظام الداخلي للبرلمان، مؤكدا أنه تمت استشارة خبراء قانونيين، وهذا ليس بدعة، ويجري في العديد من الدول.
وأكد الدكتور عدنان الدليمي رئيس جبهة التوافق العراقية أن التصويت على ثلاثة مشاريع مهمة في مجلس النواب انجاز كبير، وقال " اننا نعد هذا اليوم من افضل الايام لتمكننا من التصويت على اهم المشاريع التي كانت تشهد خلال الايام الماضية خلافات كبيرة ".
وكشف القيادي في حزب الدعوة النائب حسن السنيد، عن وجود توافق بين الكتل السياسية ينص على منح نسبة 17 فى المائة لاقليم كردستان ضمن الموازنة العامة، بشرط أن تعمل الحكومة على انجاز مشروع التعداد والاحصاء السكاني في العام 2008، وتخويل مجلس الوزراء بالتفاوض مع رئاسة إقليم كردستان بشأن تحديد حجم الانفاق الخاص بقوات البيشمركة.
وباقرار الموازنة البالغة 48 مليار دولار التي تعتبر الأكبر في تاريخ العراق فأنه ستكون هناك فرصة لتوفير أكثر من 700 ألف فرصة للعمل بحسب نائب رئيس البرلمان العراقي، كما أنه يشكل خطوة مهمة للعمل على المشاريع الاستثمارية التي من شأنها أن تدفع عجلة الاقتصاد العراقي إلى الامام، حيث خصص مبلغ 19 مليار للمشاريع للاستثمارية.
وأضاف السنيد أنه تم معالجة موضوع اقالة المحافظين الذي شكل نقطة خلاف بين الكتل السياسية عبر اعتماد صيغتين، الأولى أن يقدم رئيس الوزراء إلى البرلمان طلبا للتصويت بذلك، أو عن طريق التصويت داخل مجلس المحافظة.
يشار إلى أن اقرار قانون المحافظات غير المنضوية إلى إقليم (جميع المحافظات العراقية الـ 18 عدا محافظات اقليم كردستان، اربيل، السليمانية، دهوك)، سيتيح إجراء انتخابات جديدة لمجالس المحافظات، وانتخاب محافظين جدد، وينظم العلاقة بين المحافظات والحكومة المركزية.
وحول قانون العفو العام عن المعتقلين، أكد السنيد أنه تمت اضافة فقرة للقانون المذكور، تحث الحكومة العراقية على نقل المعتقلين من سجون القوات المتعددة الجنسية إلى السجون العراقية من أجل أن يسري هذا القانون عليهم.
ويعتبر قانون العفو العام عاملا مهما لتقدم العملية السياسية في العراق ويعطي جرعة قوية لتقدم مشروع المصالحة الوطنية، حيث كان هذا القانون في مقدمة مطالب جبهة التوافق العراقية ومن أهم أسباب مقاطعتها للحكومة، ويوفر اقراره فرصة لاطلاق سراح الاف السجناء العراقيين ممن لم تثبت ادانتهم بتهم الارهاب أو القتل.
وعلى خلفية اقرار هذه القوانين طالب صالح المطلك رئيس الكتلة العربية للحوار الوطني (20 مقعدا) في مجلس النواب، بحل المجلس واقرار قانون جديد للانتخابات من قبل الامم المتحدة، مشيرا إلى أن الالية التي تم من خلالها اقرار مشاريع القوانين الثلاثة، دليل واضح على أن مجلس النواب غير قادر على تقديم دور ايجابي للشعب العراقي، مطالبا بحل مجلس النواب وتوسيع دور الامم المتحدة في العراق، واناطه تشريع قانون انتخابات جديد إلى الامم المتحدة والاشراف المباشر عليها.
وشهدت جلسة الأمس انسحاب نواب من التيار الصدري الموالي لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر وبعض من أعضاء حزب الفضيلة الاسلامي والقائمة العراقية والائتلاف العراقي الموحد وجبهة التوافق احتجاجا على التصويت على القوانين الثلاثة في صفقة واحدة.
يذكر أنه وفقا للاسلوب المتبع في البرلمان العراقي فأن القوانين يصوت عليها بشكل فردي بعد أن يقرأ كل واحد منها على حدة، الا أن انعدام الثقة بين الكتل السياسية بحسب البرلمانيين هو ما دعا إلى التوافق على اللجوء لهذا الاسلوب لتمرير القوانين. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

  مسؤول عراقي : العراق قطع اشواطا جيدة في طريق استقراره

 نائب الرئيس العراقي يلمح الى عدم مصادقته على قانون المساءلة والعدالة

 الاتحاد الاوربي والعراق يجريان محادثات حول تعزيز التعاون فى مجال  الطاقة

 مصدر عراقى : تدمير مدرعة أمريكية شرقي بغداد

 تقرير اخباري: تحركات سياسية لانهاء ازمة حكومة المالكي

 مجلس الرئاسة العراقى صادق على قانون تعديل علم البلاد

 استراليا تنوي سحب قواتها من العراق

 الجامعة العربية :المساهمات العربية لا تعكس حجم الازمة الانسانية  الحادة للمهجرين العراقيين

 تقرير اخباري: تصاعد وتيرة العنف في العراق

 مسؤول عراقى: المالكى سيقلص حكومته المقبلة لتضم 20 وزارة فقط

1  الاغانى والرقصات الصينية تلقى ترحيبا حارا فى مصر/ صور/
2   صحيفة الديلى تليجراف : الفلاحون الصينيون يساعدون اخوانهم الافارقة فى الزراعة
3  انفجار سيارة فى دمشق
4   الصين تكتشف 5 مناجم ذهب جديدة
5  تكريم المنتخب المصري لكرة القدم في الامارات لفوزه ببطولة الامم  الافريقية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة