الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:03:24.09:26
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:704.36
يورو:1087.00
دولار هونج كونج: 90.502
ين ياباني:6.9936
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق : لماذا يزور كبار المسؤولين متعددو الجنسيات الشرق الاوسط واحدا بعد اخر؟

بكين 24 مارس/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا بقلم وانغ بيه تشاو مراسلها فى مكتب القاهرة وتحت عنوان لماذا يزور كبار المسؤولين متعددو الجنسيات الشرق الاوسط واحدا بعد اخر// وفيما يلى موجزه:
بعد ايام من انهاء المستشارة الالمانية ميركل زيارتها لاسرائيل وفلسطين، يبقى نائب الرئيس الامريكى تشينى ووزير الخارجية الروسى لافروف قيد زيارتهما فى الشرق الاوسط.
اجرى تشينى يوم 23 فى رام الله بالضفة الغربية المحادثات مع عباس رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية. وقبل يوم من ذلك، اجتمع برئيس الوزراء الاسرائيلى اولمرت. ان اسرائيل هى المحطة الختمسة لتشينى فى رحلته الشرق الاوسطية. وقبل ذلك، كان قد زار العراق وعمان وافغانستان والمملكة العربية السعودية على التوالى، ثم، سيزور تركيا. اما لافلوف فوصل الى سوريا يوم 19، ثم يزور فلسطين واسرائيل.
زار كبار المسؤولين من المانيا والولايات المتحدة وروسيا الشرق الاوسط واحدا بعد اخر خلال الفترات الوجيزة، وخلفية ذلك السياسية الرئيسية هى الاول، تبقى منطقة الشرق الاوسط فى فترة مليئة بالاحداث، تم احياء الذكرى الخامسة لنشوب حرب العراق، غيرت الحرب البيئة السياسية الاصلية للعراق، ولكنها لم تقدر على القضاء على الارهاب، واصبح حوض النهرين يشهد الفوضى والاضطرابات، اثارت الحرب الفحص الذاتى فى مجالات عديدة، والثانى، تم تغطية المفاوضات بين اسرائيل وفلسطين بظلال بسبب // حملة الشتاء الحار// التى شنتها اسرائيل، وبناء المستوطنات اليهودية بالاضافة الى اطلاق الناشطين الفلسطينيين صواريخهم الى داخل اسرائيل. اصيبت نشاطات متلاحقة عقب مؤتمر انابوليس بالولايات المتحدة بنكسات، هل يمكن ان يتوصل الطرفان الاسرائيلى والفلسطينى الى الاتفاق فى المهلة المحددة قبل نهاية العهام الحالى وذلك اصبح نقطة رئيسية تهتم بها كافة الاطراف وتدفعها بكل ما فى وسعها، الثالث، ستعقد قمة جامعة الدول العربية قريبا، وذلك يصبح فرصة تستغلها الدول الكبرى فى احداث تأثيرها.
ان زيارة ميركل تستحق الدراسة. بدعوة القت خطابا فى البرلمان الاسرائيلى يوم 18، لتصبح اول مستشار المانى يلقى خطابا فى البرلمان الاسرائيلى. اعربت ميركل عن اسفها ازاء ذبح النازى لليهود، مؤكدة ان المانيا تتحمل مسؤولية تاريخية خاصة عن امن اسرائيل. وذلك يشكل جزءا من اجزاء السياسة الالمانية الوطنية الاساسية. ذكرت صحيفة هآرتسى الاسرائيلية ان البلدين قد توصلا الى توافق بشأن عقد قمة دولية بهدف منع ملف اسران النووى. حاولت المانيا ان تحدث تأثيرا فى شؤون الشرق الاوسط عبر تحملها اكثر مسؤولية عن اسرائيل، ولكن بعض وسائل الاعلام العربية عن استيائها الى الاجراءات التى تتخذها ميركل.
زار تشينى العراق وافغانستان، وذلك مضمون اضافى مؤقت، دافع عن حرب العراق التى شنتها الولايات المتحدة، ولوح بالاعلام وردد الهتافات لدفع استقرار افغانستان، وفى الوقت نفسه، يهدد ايران ليضعف ويكبح التأثير الذى تحدثه ايران فى هذه المنطقة. وخاصة، زار الرئيس الايرانى نجاد العراق ليعرض قوته التأثيرية، ونال درجات كثيرة فى اثناء مجابهة الولايات المتحدة. اذ شعرت الولايات المتحدة بغضب شديد ازاء ذلك، زار تشينى العراق والخليج ردا على التحديات التى قدمتها ايران. لغاية خاصة، ركب تشينى زورق جلالة السلطان قابوس بن سعيد للقيام للاصطياد فى خليج عمان، الذى يقع على بعد قريب عن ايران، وبقصد القيام بالمظاهرة امام ايران. اضافة الى ذلك، طالب تشينى علنا الدول العربية الخليجية باقامة علاقاتها الكاملة مع العراق، لاضعاف تأثير ايران فى العراق وفى هذه المنطقة بصورة مشتركة.
فى معاملة شؤون الشرق الاوسط، لدول الكبرى مصالح خاصة، وتنافس والمصارعة بهذا الشأن ايضا. اذ اكد تشينى ان التعهدات التى قدمتها الولايات المتحدة فى مسألة الامن // نهائية//، و// لا تزعزع//. ويرى ان هجمات حماس بالصواريخ تم اطلاقها الى اسرائيل وذلك يشكل تهديدا كبيرا بالنسبة الى اسرائيل، اذ لها الحق فى الدفاع الذاتى، ودعا الى فرض العقوبات على حماس. اما لافلوف فهو اعرب عن اعتقاده رسميا بان روسيا لن توقف اتصالها بحماس. ترى وسائل الاعلام الشرق الاوسطية ان تشينى يريد ان يحافظ ويوسع بكل جهده مدى تأثير الولايات المتحدة التقليدى فى الشرق الاوسط، ولكن لافلوف يرغب فى ان توسع روسيا مدى تأثيرها فى شؤون الشرق الاوسط بواسطة تعزيز التشاور والتنسيق بين روسيا وسوريا فى مسألة الشرق الاوسط، ومطالبة اسرائيل بوقف اقامة المستوطنات، والغاء المحاصرة على الجانب الفلسطينى، و تكثيف جهود روسيا لاسهامها فى عملية السلام فى الشرق الاوسط، وتوسيع قوتها التأثيرية فى الشرق الاوسط، وتحدى قيادة الولايات المتحدة وهيمنتها فى الشرق الاوسط، ليتحقق الهدف الاستراتيجى الروسى فى الشرق الاوسط فى نهاية المطاف.
اضافة الى ذلك، اقترح لافلوف اثناء المحادثات التى اجراها مع اولمرت بان يعدق المؤتمر الدولى بشأن مسألة الشرق الاوسط فى موسكو فى الوقت المتأخر من هذا العام. وان هذه التوصية ايدها عباس تأييدا حارا. يرغب عباس فى ان تعقد روسيا مثل هذا المؤتمر مبكرا. بيد ان اولمرت رفض بصورة واضحة توصية لافروف، ويرى ان ليس هناك حجة لعقد المؤتمر الدولى بشأن مسألة الشرق الاوسط. يرى الرأم العام ان اسرائيل رفضت توصية لافلوف وراء ذلك يبدو ان الولايات المتحدة سمحت لها بذلك، وسمحت بها ضمنيا على الاقل. ولكن اسرائيل سمحت لروسيا بتقديم 25 مصفحات غير مركبة معها الرشاشات والكدافع الى السلطات الفلسطينية الفلسطينية. ترى ان الطرفين لهما مصالح مشتركة فى مسألة تأييد عباس. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1   صحيفة صينية تعلل اسباب تعاقب ميركل وتشينى ولافروف الى الشرق الاوسط
2   مقتل مصرى بسبب اطلاق بارجة حربية امريكية النار على زورقين في قناة السويس
3  تعليق: فلسطين : الوحدة هى خيار وحيد
4   تقرير: ماذا تعنى نهضة الدول النامية
5   تعليق : مكافحة الارهاب الدولية لا تزال تبقى لمدة طويلة

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة