الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:05:12.08:42
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:700.05
يورو:1077.87
دولار هونج كونج: 89.826
ين ياباني:6.6788
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحليل اخبارى: هل يمكن المحافظة على اتفاق العراق حول وقف اطلاق النار

بكين 12 مايو/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة تحليلا اخباريا تحت عنوان // هل يمكن المحافظة على اتفاق العراق حول وقف اطلاق النار// وفيما يلى نصه:
اعلن صالح عبيد المتحدث باسم // حركة الصدر// برئاسة مقتدى الصدر الزعيم الشيعى العراقى يوم 10 ان انصار الصدر قد توصلوا مع حكومة العراق الى اتفاق من 10 نقاط حول وقف اطلاق النار. اثبت متحدث باسم حكومة العراق صحة ان رئيس الوزراء العراقى المالكى قد صادق على هذا الاتفاق. هذه هى المرة الاولى التى توصلت فيها حكومة العراق مع انصار الصدر الى الاتفاق الثنائى حول وقف اطلاق النار رسميا منذ توجيه الصدر من جانب واحد فى اغسطس الماضى امرا الى // جيش المهدى// التابع له بوقف اطلاق النار.
قال عبيد ان هدف التوصل الى الاتفاق حول وقف اطلاق النار هو حل المواجهات العسكرية التى استمرت لمدة اكثر من شهر فى مدينة الصدر الواقعة فى شرق بغداد عاصمة العراق. منذ يوم 25 مارس الماضى، ادت المواجهات العسكرية المتواصلة فى مدينة الصدر الى مقتل قرابة الف شخص، تعرض مليونان من سكان مدينة الصدر لتهديد شديد فى حياتهم الاساسية وامنهم . حتى حذرت منظمات مقدمة للمساعدات من انه من المحتمل ان تسبب المواجهات فى مدينة الصدر كارثة انسانية جديدة. لذا فهناك حاجة الى وقف اطلاق النار مؤقتا فى الوقت الحاضر بالنسبة الى انصار الصدر او الى حكومة العراق.
ان التوصل الى الاتفاق حول وقف اطلاق النار لا شك فى ان يتحلى باهمية ايجابية بالنسبة الى تخفيف توتر العلاقات بين انصار الصدر و// جيش المهدى// وبين حكومة العراق، وتهدئة الوضع الامنى فى بغداد. ولكن، هل يمكن انجاح تنفيذ الاتفاق حول وقف اطلاق النار فعلا ام لا وهل من الممكن المحافظة على الاتفاق حول وقف اطلاق النار ام لا ، وذلك يبعث على الشكوك فيه لان الاتفاق لم يحل السبب المباشر لاحداث المجابهة الحادة بين الطرفين اى حل // جيش المهدى// وميليشيات اخرى، ولم يتضمن الاتفاق القوات الامريكية فى العراق.
انطلاقا من مضامين الاتفاق، لم يتنازل اى طرف من الطرفين فى مسألة حل الميليشيات. تتحمل حكومة العراق مسؤوليتها فقط عن الاستيلاء على الاسلحة الثقيلة والمتوسطة بينما وافق انصار الصدر على دخول قوات الامن العراقية الى مدينة الصدر لالقاء القبض على الاشخاص الذين تعمم حكومة العراق القاء القبض عليهم فقط. وذلك يدل على ان انصار الصدر ظلوا يرفضون تسليم كافة اسلحتهم ويحلوا انفسهم تلقائيا، ولكن قوات الامن العراقية ستواصل ضرب القوات التى تعتبرها قوات غير شرعية.
كيف يتم تحديد معنى القوات غير الشرعية، وان الغموض فى الاداء بهذا الخصوص، من السهل ان يحدث مواجهة مرة اخرى. تعرضت قوات الامن العراقية للمقاومة الشديدة من قبل // جيش المهدى// فى مارس الماضى فى مدينة البصرة، والسبب فى ذلك يرجع الى ادعاء قوات الامن بضرب المجرمين والقوات غير الشرعية.
اضافة الى ذلك، يربط رئيس الوزراء العراقى المالكى حل الميليشيات بالانتخابات المحلية, وذلك يزيد احتمال وقوع المجابهات العسكرية بين الطرفين فى المستقبل. هذا وقد طالب المالكى فى ابريل الماضى الصدر بحل // جيش المهدى//، والا فسيمنع مشاركة الصدر فى الانتخابات المحلية المزمع اجراؤها فى اكتوبر القادم. ولكن الصدر رد على ذلك قائلا بانه كلما تبقى القوات الاجنبية المحتلة يوما، لا يحل // جيش المهدى// ابدا. قدمت حكومة المالكى الى البرلمان مشروع قانون يتعلق بحذر الاحزاب والافراد الذين لهم صلة بالميليشيات من مشاركتهم فى الانتخابات المحلية.
هل يساعد الاتفاق حول وقف اطلاق النار على وقف اطلاق النار فعلا، ولذلك صلة بكيفية معاملة القوات الامريكية فى العراق ل// جيش المهدى//. فى المواجهات التى وقعت فى مدينة الصدر ذكرت القوات الامريكية فى العراق ان هدف ضربها هو منظمات خاصة تنفصل عن // جيش المهدى// وتؤيدها ايران، مما يتجنب المجابهة الجبهوية مع // جيش المهدى//. ولكن الصدر اصدر فى يوم 4 بيانا دعا فيه // جيش المهدى// الى ان يتجنب مجابهتها مع قوات الامن العراقية، ويحدد القوات الاجنبية المحتلة هدفا لخوض المعركة معه. وفى ظل هذه الظروف، فكيف يجرى التنسيق بين العلاقات المثلثية بين // جيش المهدى// وقوات الامن العراقية والقوات الامريكية فى العراق، وذلك يضيف تغيرات جديدة الى مساعدة الاتفاق حول وقف اطلاق النار فى تحقيق وقف اطلاق النار فعلا والمحافظة على وقف اطلاق النار ام لا . / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال



أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة