الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:05:28.10:20
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:694.08
يورو:1088.21
دولار هونج كونج: 88.921
ين ياباني:6.6623
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: لبنان - امل جديد ونقطة انطلاق جديدة

بكين 28 مايو/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا على الانتخاب الرئاسى فى لبنان تحت عنوان // امل جديد ونقطة انطلاق جديدة// وفيما يلى موجزه:
فى يوم 25 مايو الحالى، انتخب البرلمان اللبنانى العماد ميشال سليمان القائد العام للقوات المسلحة اللبنانية رئيسا جديدا للبنان مما انهى الوضع الحرج فى حل مشكلة المنصب الشاغر لزعيم هذه الدولة لمدة نصف السنة. هتف وقفز الناس فرحا فى شوارع بيروت فور انتشار النبأ عن ذلك معربين عن املهم فى ان يكون هذا الحدث التاريخى نقطة انطلاق جديدة للتصالح فى كل البلاد.
هذا وقد تم تأجيل مهلة الانتخاب الرئاسى اللبنانى 19 مرة، ويمكن القول بانه لم يتم تحقيق النجاح بهذا الشأن الا بعد نكسات عديدة. كما يقول المثل ان // لا يمكن ان تكون الدولة بدون حاكم ولو فى يوم واحد//. كانت لبنان خالية من رئيسها لمدة 148 يوما، وتعكس هذه الحالة النادرة البيئة السياسية الخاصة التى تعيشها هذه الدولة العربية.
لبنان تعيش فيها قوميات متعددة، ولها اديان متفاوتة. اظهر الاحصاء عام 2006 ان معظم سكان لبنان الذين وصل عددهم الى 4 ملايين نسمة هم عرب. ويؤمن 54 بالمائة من سكانها بالاسلامية، وينتمون رئيسيا الى اهل الشيعة و اهل السنة والطائفة الدرزية؛ ويؤمن 46 بالمائة منهم بالمسيحية، وينتمون رئيسيا الى الطائفة المارونية والارثوذكية اليونانية ، والكاثوليكية الرومانية والارثوذكية الارمينية. وان نظام توزيع السلطة الطوائفية اساس لتكوين السلطة الوطنية اللبنانية. توصلت كافة الطوائف اللبنانية الى اتفاق حين استقلال لبنان فى نوفمبر عام 1943، وبمعيار نسبة السكان التكوينية، تم تحديد مبدأ توزيع سلطة الدولة: اولا، تم توزيع مناصب قادة الدولة، جاء الرئيس اللبنانى من الطائفة المارونية المسيحية، وجاء رئيس الوزراء من المسلمين من اهل السنة، اما رئيس البرلمان فجاء من المسلمين من اهل الشيعة؛ ثانيا، تم توزيع مقاعد البرلمان وفقا لعدد سكان كل طائفة، وحسب الاحصاء لعدد سكان لبنان فى عام 1932، تم توزيع مقاعد البرلمان حسب المسيحيين والمسلمين 6 مقابل 5.
ولكن، الوضع تغير مع مر الايام، فشهد عدد سكان كل طائفة من الطوائف اللبنانية نموا متفاوتا، اذ تم تحطيم الاساس الاصلى لتوزيع السلطة منذ الزمان. فى عام 1975، ازدادت التناقضات حدة بين الطائفتين المسيحية والاسلامية، فاندلعت الحرب الاهلية. فى اكتوبر عام 1989، توصلت الطائفتان المسيحية والاسلامية الى // اتفاق الطائف//، لتوزيع السلطة من جديد، فانتهت الحرب الاهلية فى عام 1990. وعقب ذلك، بذلت لبنان اقصى جهودها لازالة سوء التفاهم بين الطوائف و الاحزاب، واحرزت نجاحات مطلوبة بهذا الخصوص، ولكن الهياكل السياسية لتوزيع السلطة بين الطوائف قررت ان تفقد الحكومة المركزية ثقتها. حاليا، على المسرح السياسى اللبنانى مجموعتان، احداهما الاكثرية الموالية للحكومة فى البرلمان والتى تؤيدها الدول الغربية، والاخرى هى حزب الله اللبنانى الذى تؤيده سوريا وايران بالاضافة الى المعارضين الاخرين. فى نوفمبر عام 2006، انسحب 6 وزراء معارضين من الحكومة من جراء ارائهم المتفاوتة بشأن تحديد اقامة المحكمة الدولية لمحاكمة قضية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريرى، مما جعل لبنان تقع فى ازمة سياسية شديدة.
فى يوم 24 نوفمبر الماضى، انتهت فترة ولاية الرئيس اللبنانى الاسبق اميل لحود. ووفقا الدستور اللبنانى، يجب انتخاب الرئيس الجديد قبل شهرين من انتهاء فترة ولاية الرئيس الجارى. كما ينص الدستور على انه من الضرورى ان يحضر ثلثا البرلمانيين لانتخاب الرئيس الجديد. وكان فى البرلمان اللبنانى 128 مقعدا، ومنها تحتل الاكثرية 68 مقعدا، بينما يحتل المعارضون 59 مقعدا، وكان فى البرلمان مقعد شاغر سبب غياب برلمانى من الاكثرية اغتيل فى السبتمر السابق. لذا فلم يصل عدد البرلمانيين من كلا المجموعتين الى ما من النصاب المطلوب بانتخاب الرئيس الجمهورى. واتخذ كل من المجموعتين موقفها الخاص فى مسألة مرشحى الرئيس الجمهورى مما ادى الى عجز الانتخاب الرئاسى عن اجرائه فى الموعد. وبعد مناقشات متكررة، توصل الطرفان فى نهاية المطاف الى اتفاق على اختيار سليمان مرشحا للرئيس الجديد فى الانتخاب الرئاسى. ولكن النزاع وقع مرة اخرى بين الطرفين عندما اعتقد الناس بان انتخاب الرئيس الجديد بامكان اجراؤه بسلاسة، وحتى العشرة ايام الاولى من مايو الحالى وقعت مواجهات عسكرية بين الطرفين مما ادى الى مقتل 72 شخصا على الاقل، واصابة اكثر من 200 شخص بالجراح. ثم تدخلت لجنة التوسط العربية تدخلا طارئا، فاجرى الطرفان الحوار فى الدوحة عاصمة قطر فى يوم 16 مايو الجارى، حيث توصلا الى اتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية ومسائل اخرى يوم 21، مما ازال عوائق لاجراء الانتخاب الرئاسى.
كان السيد سليمان / 60 سنة/ يخدم خدمة عسكرية لمدة 41 عاما، وعمل على التضامن فى الجيش لفترات طويلة، وهو شخص محايد تعترف به كافة الطوائف فى لبنان. انتخب السيد سليمان رئيسا لبنانيا الامر الذى يخفف الازمة السياسية اللبنانية مؤقتا، ولكن التناقضات القائمة بين المجموعتين المضادتين لم يتم حلها جذريا، وان القوى الاقليمية والدول الغربية لا يمكنها الا تستريح فى الاستيلاء على لبنان. ولا يزال الخلاف قائما بين الطرفين فى المسائل الحساسية بما فى ذلك استئناف الامن الوطنى وانعاش الاقتصاد ومعاملة قوات حزب الله والعلاقات بين لبنان وسوريا والعلاقات بين لبنان واسرائيل والمحاكمة الدولية لقضية اغتيال رفيق الحريرى. ومن الممكن ان يشتعل لهب الحرب الاهلية فى لبنان من جديد اذا تمت معالجة تلك المسائل بسبب الغفلة. وبهذا المعنى، فان السيد سليمان امامه عبء ثقيل ودرب طويل، وان التحديات التى يواجهها قاسية. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  المسبار "فونيكس" يهبط بنجاح على المريخ
2  مسئول: بحيرات الزلزال تحت السيطرة ولكن الوضع خطير
3   تعليق : الاهتمام بالدول العربية فى الشرق الاوسط : نصفها يشهد شقاء ونصفها الاخر يشهد ازدهارا
4  تقرير: قطر -- تبنى // مدينة التعليم// و//وادى السليكون// العربيين
5   تقرير: لبنان والعراق وفلسطين تشهد فوضى حربية غير منقطعة

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة