الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:07:11.16:04
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.97
يورو:1080.02
دولار هونج كونج: 87.659
ين ياباني:6.3913
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحليل اخباري: القمة المتوسطية تبشر بعهد جديد لسوريا


بحضوره القمة الافتتاحية لاطلاق الاتحاد من اجل المتوسط المقترح في باريس, يعود الرئيس السوري بشار الاسد بصورة رائعة الى المسرح الدبلوماسي الدولي بعد عدة سنوات من العزلة.
وقال محلل متخصص في شؤون الشرق الاوسط يقيم في باريس "ان ظهور الرئيس الاسد مجددا على المسرح الدولي, يمكن إرجاعها على نطاق واسع إلى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي ادرك الحكمة في دعوته لقمة باريس."
ومنذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريرى في بيروت عام 2005 توترت العلاقات بين سوريا والغرب وخاصة فرنسا, المستعمر السابق للبنان.
ويعتقد مجلس الامن الدولي والذي أطلق تحقيقات دولية في الاغتيال بان دمشق متورطة في اغتيال الحريري الموالي بشدة للغرب, كما اتهم الغرب وحلفاؤه العرب سوريا بالتدخل وتقويض الحكومة اللبنانية.
وعقب الاغتيال قرر الرئيس الفرنسي في ذلك الوقت جاك شيراك الذي كان صديقا شخصيا لرئيس الوزراء اللبناني السابق قطع العلاقات مع سوريا التي ظلت تنفي اي تورط لها في الهجوم.
وفي مقابلة اجريت يوم الثلاثاء مع وسائل الاعلام الفرنسية الرئيسية, رحب الاسد بما وصفه بانه "سياسة فرنسية جديدة نحو بلاده", وأرجعها الى انتخاب الرئيس نيكولا ساركوزى في مايو عام 2007.
وقال الاسد "ان الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك سعى لربط العلاقات مع سوريا بعلاقاته مع شخصيات معينة في لبنان, بينما تبنى الرئيس الحالي نيكولا ساركوزى من ناحية اخرى اسلوبا اكثر واقعية للمسألة ككل," مضيفا ان هذا ساعد في تحسين العلاقات الفرنسية-السورية.
ومن المقرر ان يجرى الرئيس السورى يوم السبت محادثات مباشرة مع ساركوزى, في أول لقاء بين رئيسى البلدين منذ سنوات عديدة.
وفى اليوم التالى سيشارك الزعيم السورى فى قمة تدشين الاتحاد من اجل المتوسط التى سيحضرها "تقريبا جميع رؤساء الدول والحكومات من منطقة البحر الابيض المتوسط وأوروبا",وفقا لبيان اصدره قصر الرئاسة الفرنسية.
وقال الرئيس ساركوزى فى منتصف يونيو موضحا استئناف الحوار بين باريس ودمشق "لقد أخبرت بشار الاسد انه يتعين على سوريا أن تسمح لعملية الانتخابات الرئاسية اللبنانية ان تتقدم, واننا سوف نستأنف الاتصالات الرسمية بين الطرفين, ويسعدني أن أعلن أننا قد استأنفنا الاتصال."
وبعد اشهر من الجمود السياسية فى لبنان, التقت الاغلبية الموالية للغرب مع المعارضة, التى كثيرا ما تعد موالية لسوريا, في العاصمة القطرية الدوحة وابرمتا اتفاقا يمهد الطريق لتشكيل حكومة وحدة وطنية وانتخاب رئيس بناء على توافق.
وخلال مقابلته الخاصة مع وسائل الاعلام الفرنسية, طلب الرئيس الاسد من فرنسا " لعب دور هام" فى عملية السلام الحالية فى منطقة الشرق الاوسط, بما فى ذلك المفاوضات التى تجرى بين سوريا واسرائيل بوساطة تركيا.
ولكن اذا كان وصول الرئيس السورى الى باريس يلقى ترحيبا فى دمشق, فقد رافقه تصلب فى المواقف فى لبنان, ووصفت الاغلبية الموالية للغرب الى حد كبير تطبيع العلاقات بين باريس ودمشق بأنه "سابق لاوانه".
وقال أمين الجميل أحد زعماء الأغلبية في منتصف يونيو إنه قبل الترحيب بالأسد في باريس "نريد من فرنسا أن تحصل أولا على ضمان من سوريا بأنها سوف تغير موقفها وتصرفاتها إزاء لبنان".
ووفقا لمصادر الدبلوماسية فإنه من المقرر ان يعقد الرئيس السوري ونظيره اللبنانى ميشال سليمان اجتماعا على هامش قمة باريس لمناقشة قضية العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين.
وقال دبلوماسى سورى ان "تقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية هام جدا أيضا للطرفين الفرنسي والسوري", ووفقا لمصادر موثوق بها, فان الاسد حريص "على تعزيز التعاون فى مجالات النفط والطاقة والنقل والطيران".
وأفادت صحيفة ((الثورة)) السورية الرسمية اليومية يوم الاثنين, بأنه " فى هذا الصدد فقد اختفت الظروف السياسية التى أدت الى توتر العلاقات بين البلدين, وان فرنسا تستعد لتعزيز التعاون الاقتصادى والتجارى مع سوريا." (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  خبير عسكرى صينى: نشر الصواريخ حول استاد // عش الطيور// ببكين وبامكانه اعتراض الطائرات والصواريخ / صور/
2  طهران تختبر اطلاق صواريخ طويلة ومتوسطة المدى
3  مجلة جانز الدفاعية البريطانية: الصين تبقى قيد بحث وتطوير قادفة هونغ -8 غير المنظورة
4  مسؤول مصرى : //اولمبياد بكين عزة للدول النامية// //
5   تعليق وثيقة تنازل تبعث على اليأس

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة