الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:08:13.13:42
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:685.85
يورو:1046.16
دولار هونج كونج: 87.868
ين ياباني:6.2609
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير: فلسطين واسرائيل تعرضان // حرب الانفاق//

بكين 13 اغسطس/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا بقلم وانغ بيه تشاو مراسلها فى مكتب القاهرة وتحت عنوان // فلسطين واسرائيل تعرضان // حرب الانفاق// وفيما يلى موجزه:
اكد كبير مسؤولين من حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية / حماس/ فى قطاع غزة يوم 12 اغسطس الحالى ان حماس لن تقعد تنتظر الموت امام الحصار الذى فرضته عليها اسرائيل والدول الغربية، وستستخدم جميع الوسائل بما فى ذلك الانفاق لتحطيم الحصار والتطويق المفروضين على قطاع غزة من الخارج.
اعلنت شخصية امنية فلسطينية يوم 10 انه وقع حادث انهيار نفق فى هذا اليوم فى جنوب قطاع غزة، مما ادى الى مصرع 6 فلسطينيين. يمتد هذا النفق من معبر رفح بجنوب قطاع غزة الى داخل مصر، ويعد معبرا يستفيد منه الفلسطينيون فى غزة لنقل البضائع لهم. وفقا لوسائل الاعلام الشرق الاوسطية، توجد فى جنوب قطاع غزة حوالى مائة نفق مماثل، وتعرض // حرب الانفاق// بين فلسطين واسرائيل حينا بعد حين.
فى معبر رفح بجنوب قطاع غزة كثير من الناس يعيشون اعتمادا على هذه الانفاق، وذلك يشكل خدمة متسلسلة من المستخدمين، وعمال الحفر، وعمال الشحن، ان الانفاق متشابكة، وتمتاز بوظائف متعددة، فى البداية، حفر الفلسطينيون ذوو الذكاء والكفاءة انفاقا لاجل تهريب اللوازم الضرورية ، ان طول النفق الاول يقل عن مائة متر، وحجمه صغير. وعقب ذلك، اولت حماس بالغ الاهتمام لدور الانفاق، اذ تستخدمها فى نقل الاسلحة فى وقت اكثر من الاوقات بالاضافة الى نقل اللوازم اليومية الناقصة.
بعد استيلاء حماس على سلطة السيطرة على قطاع غزة فى يونيو من العام الماضى، تعرض قطاع غزة للمحاصرة، حيث من الصعب ان يستمر تموين الاغذية والوقود. لاجل الحصول على هذه اللوازم الضرورية، بدأ الفلسطينيون فى قطاع غزة يحفرون المزيد من الانفاق لنقل البضائع مثل الجبن واللبن والسجائر والشاى وطحين القمح والسكر والديزل. كشف مسؤول من الامم المتحدة ان اكثر من 15 بالمائة من المواد المعيشية دخلت الى قطاع غزة عن طريق الانفاق الواقعة بحنوب غزة. ولكن، بسبب صعوبة حفر الانفاق، وتعقد العمل وبساطة المشاريع تقع حوادث انهيار الانفاق احيانا.
خصصت اسرائيل ملايين الدولارات الامريكية للقيام بالهجوم على هذه الانفاق، وارسلت عددا كبيرا من افراد قواتها، واستخدمت التحكم صوتيا تحت الارض وجهاز احساس ووسائل استكشافية ذات التكنولوجيا العالية فى تعزيز اعمال استطلاعها، ولكنها لم تحقق نجاحا كبيرا بهذا الخصوص. حاولت القوات الاسرائيلية مؤخرا ان تبنى خندقا طوله 4 كيلومترات وعرضه 120 مترا فى منطقة متجاورة مع مصر، وتصب الماء فيه وذلك يعادل //خندق المدينة المائى//، وبهذا الطريق تجعل الناس لا يستطيعون ان يرفعوا رؤوسهم من تحت الانفاق.
الحقيقة ان الانفاق الموجودة فى غزة ليست طرقا تستخدمها حماس فى مقاومتها ضد اسرائيل فحسب، بل وسيلة هامة تحطم بها حماس والفلسطينيون العموميون الحصار المفروض عليهم ايضا، وتدعى هذه الانفاق // شريان حياة// للمحافظة على التموين المعيشى فى غزة. تعد الانفاق فى غزة ايضا مشير ريح وميزان حرارة للاوضاع بين فلسطين واسرائيل والاوضاع الاقليمية ايضا، وذلك يعكس العالم الخارجى، ويثير قلقا لاسرائيل، وكذا يوتر اعصاب الولايات المتحدة ومصر ودول اخرى. انضمت مصر خلال الفترات الاخيرة الى المشاركة فى تكثيف الجهود لضرب التهريب عن طريق الانفاق فى غزة، ولكن، يمكن التنبؤ بان ازالة الانفاق بغزة بصورة تامة صعبة للغاية، و// حرب الانفاق // بين فلسطين واسرائيل لا تزال تعرض باستمرار. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  الرئيس الأمريكي يلعب الكرة الطائرة الشاطئية مع لاعبات امريكيات ببكين
2   عاجل: ارهابيو تفجيرات كوتشا من قومية الويغور
3  مقابلة: العلاقات الليبية الصينية تتطور تطورا ايجابيا
4  الشرطة: الرجل الذى طعن السائحين الامريكيين تصرف بيأس بسبب الفشل
5  بنت أولمبياد لين مياو كاه

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة