الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:09:17.09:45
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:684.06
يورو:965.07
دولار هونج كونج: 87.698
ين ياباني:6.3853
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخبارى: اولمرت وعباس يتفقان على عقد اجتماع اخر بعد الجمعية العامة للامم المتحدة

انتهى اجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت في القدس الليلة دون الاعلان عن أي تقدم ملموس في محادثات السلام بين الجانبين.
ونقلت الإذاعة العبرية عن مصادر سياسية فلسطينية واسرائيلية وصفها للاجتماع بالايجابي والجيد. وكشفت المصادر ان الاثنين سيعقدان لقاء آخر بينهما بعد عودة الرئيس الفلسطيني من مداولات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وابلغ متحدث باسم اولمرت الصحفيين بان الزعيمين اجريا مناقشات " جادة" في القدس وسيجتمعان ثانية بعد أن يعود الرئيس عباس من رحلته للولايات المتحدة في وقت لاحق هذا الشهر.
وقال المتحدث مارك ريجيف "قطعنا شوطا طويلا لكن ما زال ينبغي انجاز مزيد من العمل"
ولم يصدر أي تعليق رسمي بعد من الجانب الفلسطيني.
وكان الرئيس الفلسطيني قال في وقت سابق خلال افطار نظم في مقر الرئاسة بمدينة رام الله لرجال الدين المسلمين والمسيحيين والسامريين، والضيوف من بني معروف من أبناء الجولان بمناسبة شهر رمضان "إننا نريد من كل المفاوضات التي نجريها مع اسرائيل ان نحصل على حقوقنا التي أقرتها الشرعية الدولية، لا نريد أكثر من ذلك، ولا نطالب بأكثر من ذلك".
وشدد "ما نطالب به هو الحقوق التي أقرتها الأمم المتحدة أو مجلس الأمن أو اللجنة الرباعية أو مبادرة السلام العربية، أو التي أقرتها خطة خارطة الطريق، ورؤية الرئيس بوش لإقامة دولتين، ونطالب بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين وهي ارض احتلت عام 1967، ونطالب بحق العودة وحدود 1967،ونطالب بالمياه الموجودة في الضفة الغربية، ونطالب بالأمن والأمان."
وجدد الرئيس عباس موقفه من قضية الاستيطان قائلا " هناك أصوات كثيرة حتى في إسرائيل تقول ان الاستيطان غير شرعي، فلذلك نقول ان هذا غير شرعي، إذا أردنا ان نعيش جنبا إلى جنب، ونحن طلاب سلام، نحب ونريد ان نعيش جنبا إلى جنب بأمن وأمان مع إسرائيل كجيران نحافظ على حقوق بعضنا البعض."
وكانت مصادر في ديوان اولمرت ذكرت أن الأخير قد يستجيب لبعض المطالب الفلسطينية التي سيطرحها الرئيس عباس خلال اجتماعهما.
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن هذه المطالب الفلسطينية تتعلق بالتسهيلات المقدمة للفلسطينيين في الضفة الغربية وحرية التنقل بين مدنها. وتشمل المطالب وفق الإذاعة الإفراج عن السجناء والمعتقلين الفلسطينيين المحتجزين في السجون الاسرائيلية.
وأعلنت هذه المصادر موافقة إسرائيل على اطلاق سراح 200 سجين ومعتقل فلسطيني كلفتة بمناسبة شهر رمضان المبارك.
واستبقت إسرائيل اجتماع عباس مع اولمرت بالاعلان ان الاخير يرى ان الباب لا يزال مفتوحا لإنجاز اتفاق سلام حتى نهاية العام الحالي مع الفلسطينيين.
ونقلت الإذاعة العبرية عن متحدث حكومي القول "ان اولمرت سيواصل الاضطلاع بمهام منصبه كرئيس للحكومة بعد الانتخابات التمهيدية في حزب (كاديما) على ان يترأس حكومة انتقالية.
ومن المقرر ان يجري حزب (كاديما) يوم غد انتخابات داخلية لانتخاب رئيس جديد له يخلف اولمرت المشتبه بتورطه في قضايا فساد مالي والحصول على رشوة.
ويتنافس أربعة وزراء على الفوز بهذا المنصب من بينهم وزيرة الداخلية تسيبي ليفني التي يرجح فوزها بالمنصب ووزير النقل شاؤول موفاز المنافس الأبرز لها.
وبحسب النظام الداخلي لحزب (كاديما) يحتاج الفائز الى 40 بالمئة من اصوات المقترعين لتجنب انتخابات اعادة تجرى بعد الجولة الاولى بأسبوع.
وعادة لن يستطيع الرئيس الجديد الفائز في انتخابات حزب ( كديما ) رئاسة الحكومة بشكل تلقائي قبل أن يستقيل اولمرت رسميا من منصبه والذي سيظل رئيسا لحكومة تسيير الأعمال حتى يتمكن خليفته من تشكيل حكومة جديدة وهو ما قد يستغرق اسابيع وربما اشهر. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير اخبارى: اولمرت يعرض علنا 98.1 فى المائة من الضفة الغربية على  الفلسطينيين
 تقرير اخباري/ منظمة حقوقية إسرائيلية: المستوطنون اليهود استولوا على أراض فلسطينية واسعة
 نائب فلسطيني يطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية في حصار إسرائيل لغزة
 اسرائيل تنتهى من اعداد قائمة الاسرى الفلسطينيين تحسبا لمبادلتهم بشاليط
 الحكومة الفلسطينية المقالة تطالب بثمن إسرائيلي مقابل السماح بنقل رسالة إلى شاليت
 مسؤول فلسطينى: تحسن ملحوظ في كمية الغاز الواردة إلى قطاع غزة من اسرائيل
 قريع ينفى اى تقدم فى المفاوضات السياسية بين الجانبين الفلسطينى والاسرائيلى
 رئيس المخابرات الاسرائيلية يحذر من عواقب الانتخابات الرئاسية الفلسطينية
 اسرائيل تسمح للفلسطينيين بزيارة ساحة المسجد الاقصى خلال رمضان
 تقرير اخباري: أولمرت وعباس مازالا متمسكين بالتوصل الى اتفاق سلام خلال عام 2008

1  مصرع 254 شخصا واستمرار جهود البحث عن الضحايا في التدفق الطيني  الصخري المدمر في شمال الصين
2  بورصة وول ستريت تتهاوى فى ظل الازمة المالية الامريكية
3  سانلو الصينية تعتذر عن تلوث اللبن المجفف
4  خبير استرالى : الصين تقوى الان قوتها القتالية صوب حاملات الطائرات الامريكية
5  الملابس الفضائية صينية الصنع تسد حاجة مهمة الطيران لسفينة الفضاء شنتشو7 حسب تقييم الخبراء

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة