الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:09:22.07:50
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.76
يورو:972.83
دولار هونج كونج: 87.723
ين ياباني:6.4293
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: المسرح السياسى الاسرائيلى يمر بتغير جديد

بكين 22 سبتمر/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // المسرح السياسى الاسرائيلى يمر بتغير جديد// وفيما يلى موجزه:
اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلى اولمرت فى اجتماع وزارى ترأسه بنفسه يوم 21 سبتمبر الحالى عن انه قرر استقالته كرئيس الوزراء. وقال انه يرغب فى ان تشكل ليفنى رئيسة حزب كاديما الجديدة ائتلافا حاكما جديدا فى اسرع وقت ممكن، وسيقدم لها كافة المساعدات. افادت الانباء الواردة من وسائل الاعلام الاسرائيلية انه من المحتمل ان يقدم اولمرت استقالته رسميا الى الرئيس الاسرائيلى بيريز بعد ان عودة الاخير من مؤتمر الاممم المتحدة فى نهاية هذا الشهر، سيستمر اولمرت فى العمل كرئيس الحكومة الانتقالية حتى تشكيل الحكومة الجديدة.
هذا وقد اجرى حزب كاديما انتخابات داخله فى يوم 17 بهدف انتخاب رئيس جديد يحل محل اولمرت، واشترك حوالى 74 الف عضو فى حزب كاديما فى التصويت ذلك اليوم.
تتخذ ليفنى الموقف المعتدل نسبيا من المسألة الفلسطينية الاسرائيلية، داعية الى حل المسألة عن طريق التنازل المتبادل عبر المفاوضات، يعنى فوز ليفنى فى الانتخابات ان سياسة اسرائيل المقبلة قد تمر بتغير جديد. مما يبشر ببعض الافاق الجديدة بالنسبة الى عملية السلام فى الشرق الاوسط. وفقا للقانون الاسرائيلى المعين، يجب على ليفنى ان تنجز تشكيل الحكومة الجديدة فى غضون 42 يوما، وتفوز بتصويت موثوق فى البرلمان، اذا فشلت فى تشكيل الحكومة، ستجرى الانتخابات العامة خلال 90 يوما من اثر ذلك. لذا قالت ليفنى بعد فوزها بالانتخابات الحزبية للمراسلين انها ستبدأ فورا باجراء المفاوضات مع الاحزاب بشأن تشكيل الحكومة الائتلافية. ولكن نيتانياهو رئيس حزب الليكود دعا الى اجراء الانتخابات العامة قبل الموعد، كما قال موفاز المسؤول القديم من حزب كاديما الذى فشل فى الانتخابات انه لا ينضم الى الحكومة الجديدة برئاسة ليفنى، وذلك يشكل عقبة وتحديا الى ليفنى فى تشكيل الحكومة الجديدة.
اعرب عريقات كبير المفوضين الفلسطينيين عن ترحيبه بفوز ليفنى آملا فى ان يؤتى ذلك تحسنا فى الوضع الفلسطينى. ولكنه قال فى تعليق له ان عملية السلام الفلسطينية الاسرائيلية // تشكل // مصالح مشتركة//، وليس لها صلة باى حزب وشخص فى اسرائيل. قال المتحدث باسم حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية / حماس/ اسماعيل ان فوز ليفنى //ليس له اى معنى // بالنسبة الى الفلسطينيين، وان // الزعماء الاسرائيليين هم هم، وانهم محترفو السياسة جميعا، ومجرمون يخرقون حقوق الفلسطينيين//. قال متحدث باسم الجهاد الاسلامى الفلسطينى انه // لا يستحق ان يتولى اى شخص منصبه بالنسبة الينا، لان جميع الزعماء الاسرائيليين يتخذون مواقفهم العنيدة والمتشددة والمتطرفة من الفلسطينيين، سيواصل خلف من حزب كاديما تنفيذ سياسات شارون واولمرت,//
ان تغيير شؤون الافراد فى المسرح السياسى الاسرائيلى له صلة مباشرة باتجاه سير الوضع الاسرائيلى فى المستقبل وكيفية تطور المفاوضات بين فلسطين واسرائيل فى المرحلة القادمة وذلك جدير بايلاء الاهتمام. / صحيفة الشعب اليومية اونملاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال



أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة