الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:11:21.13:31
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.07
يورو:854.69
دولار هونج كونج: 88.136
ين ياباني:7.1276
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحليل اخبارى: لماذا تعجز الاساطيل البحرية الاجنبية عن منع اعمال القرصنة قبالة السواحل الصومالية ؟

فى محاولة لمكافحة ظاهرة القرصنة المتنامية قبال السواحل الصومالية, ارسلت منظمة حلف شمال الاطلنطى (الناتو) وروسيا والهند والاتحاد الاوروبى خلال الشهر الماضى على التوالى اساطيلا بحرية للقيام بدوريات فى المناطق البحرية قرب الصومال لحماية السفن التجارية المارة بها. غير ان القراصنة الصوماليين لم يكفوا عن اعمال الاختطاف والسطو رغم وجود هذه الاساطيل البحرية الاجنبية, بل صعدوا من هجمات القرصنة وامتدت اياديهم المجرمة الى مناطق بحرية ابعد.
وافادت التقارير بأن اكثر من 80 سفينة هوجمت فى هذه المناطق حتى الآن هذا العام, ويعتقد ان حوالى 12 سفينة لا تزال فى ايدى القراصنة وعلى متنها حوالى 200 من افراد طواقمها. وفى الايام الثمانى الماضية فقط, قام القراصنة الصوماليون باختطاف 8 سفن اجنبية على الاقل, بما فيها سفينة صيد الاسماك الصينية " تيان يو 8 ". وفى اليوم ال18من الشهر الجارى وحده, اختطف القراصنة بنجاح ثلاث سفن, وما يثير اهتمام المجتمع الدولى هو اختطاف ناقلة نفط سعودية ضخمة تدعى "الشعرى اليمانية" فى المحيط الهندى يوم15 شهر نوفمبر, وتعتبر هذه الناقلة التى تتسع لحمل 2 مليون برميل من النفط الخام مع طاقمها الدولي الذي يضم 25فردا, هى أضخم سفينة يتم الاستيلاء عليها فى البحر.
وتدل سلسلة من عمليات الاختطاف هذه على ان فعالية تصدى الاساطيل البحرية الاجنبية للقراصنة الصوماليين ما زالت مقصورة الى حد كبير, وتعجز هذه الاساطيل فى تقديم حماية حقيقية للسفن التجارية قرب السواحل الصومالية, وترجع اسباب جرأة القراصنة الصوماليين على القيام بعمليات الاختطاف رغم وجود الاساطيل البحرية الاجنبية الجبارة الى عوامل عدة تالية:
اولا : تعجز الاساطيل البحرية الاجنبية التى ما زال عددها قليلا الى حد ما, فى مراقبة المياه البحرية بكاملها وتقديم الحماية لجميع السفن نظرا لان هناك عددا كبيرا جدا من السفن يمر يوميا بخليج عدن الذى يعانى من اعمال القرصنة بشكل متفاقم, مما اتاح فرصة للقراصنة للهجوم على هذه السفن.
يقع خليج عدن المطل على الصومال واليمن فى المياه بين المحيط الهندى والبحر الاحمر, ويعد قناة حيوية تربط بين أوروبا وآسيا والشرق الاوسط عبر البحر الاحمر وقناة السويس, ويمتد خليج عدن 750 كيلومترا طولا و250 كيلومترا عرضا وتبلغ مساحته 180 الف متر مربع, ويقدر بانه تمر حوالى 18 الف سفينة سنويا عبر قناة السويس ومعظمها عن طريق خليج عدن.
ثانيا, تتسم عمليات القرصنة بالخفية وصعوبة تفاديها مسبقا. فاذا استولى القراصنة على سفينة وافراد طاقمها فمن الصعب ان تفعل شيئا لانقاذهم تلك السفن الحربية الاجنبية.
وعادة يستخدم القراصنة الصوماليون السفن المدنية العادية كـ"سفن رئيسية" وعندما تبحر الى مسافة بعيدة قبالة السواحل وتكتشف اهدافها, تنزل زوارق سريعة لمحاصرة السفينة المستهدفة. وفى هذه الحال يصعب على السفن الحربية الاجنبية التمييز بين سفينة مدنية وسفينة قرصنة من مظهرها الخارجى قبل ان يبدأ القراصنة هجماتهم. اما اذا استولى القراصنة على السفينة وافراد طاقمها فان السفن الحربية الاجنبية التى تصل الى الموقع لا تقدم على استخدام القوة تحسبا لسلامة الرهائن.
ثالثا, نظرا لكثرة السفن الحربية الاجنبية التى تجوب خليج عدن, بدأ القراصنة تغيير استراتيجيتهم لايجاد اماكن اخرى للهجوم. وعلى سبيل المثال, فان سفينة الصيد الصينية "تيان يو 8" التى سقطت فى ايدى القراصنة كانت قد اختطفت فى المياه الكينية الاقليمية جنوب الصومال وهى تبعد عن خليج عدن الذى ينشط فيه القراصنة بمسافة الفى كيلومتر. اما الناقلة السعودية العملاقة فقد اختطفت فى مياه المحيط الهندى على مسافة ابعد, اى اكثر من 700 كيلومتر شرق مدينة مومباسا الساحلية جنوب شرق كينيا, الامر الذى اثبت ان
القراصنة الصوماليين يستخدمون سفنا بها اجهزة محدثة وينشطون فى مناطق اوسع, مما يزيد من صعوبة مكافحة السفن الحربية الاجنبية لهم.
والسبب الاخير والاساسى هو ان القرصنة الصومالية رغم وقوعها فى البحر غير ان مصدرها الحقيقى فى البر.
اذ ان السبب الرئيسى وراء اقدام القراصنة الصوماليين على التفاوض الطويل الامد مع اصحاب السفن المختطفة يكمن فى وجود مواقع آمنة لهم على البر فيستطيعون ارساء السفن
المختطفة ورهائنها عندها لفترة طويلة اما سلامتهم الشخصية فلا تكاد تواجه اى خطر. وعلاوة على ذلك, فان القراصنة يمكنهم ان يصرفوا بكل وقاحة ما استولوا عليه من الاموال غير الشرعية على البر.
واصبحت القرصنة فى الصومال, التى تستعر فيها الحرب منذ 17 عاما, "مهنة" اكثر جاذبية بالنسبة للمحليين, وافادت التقديرات ان اجمالى الفديات التى حصل عليها القراصنة الصوماليون هذا العام قد بلغ 30 مليون دولار امريكى. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 وزير الخارجية الألماني يؤكد استعداد بلاده للمشاركة في مكافحة القرصنة في خليج عدن
 إجتماع عربي بالقاهرة لبحث آليات التعاون لمكافحة تفاقم ظاهرة القرصنة البحرية
 مصر تستضيف الخميس اجتماعا اقليميا لبحث مكافحة القرصنة امام السواحل الصومالية
 الفيصل: السعودية لا تفاوض الارهابيين وستنضم الى قوة التدخل ضد القرصنة
 مصر تستضيف هذا الاسبوع اجتماعا تشاوريا عاجلا لتنسيق جهود مكافحة القرصنة بالبحر الاحمر
 مبعوث كبير من الامم المتحدة يرحب بقوة مكافحة القرصنة التابعة للاتحاد الاوروبى فى الصومال
 هولندا ترغب فى قيادة مهمة الاتحاد الاوربي لمكافحة القرصنة بالقرب من الصومال
 الاتحاد الاوروبي يوافق على ارسال بعثة بحرية لمكافحة القرصنة قبالة الساحل الصومالي
 مجلس السلم والأمن العربي : غياب المؤسسات في الصومال عامل أساسي في حوادث القرصنة
 اجتماع لمجلس الامن والسلم العربى غدا لاستكمال المناقشات حول كيفية مواجهة القرصنة

1  افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بمشاركة نجوم عالميين
2  مسؤول عسكرى صينى: الصين تصنع حاملة الطائرات --- يجب على العالم الا يشعر بما لم يكن فى حسبانه
3  الصين تصبح اكبر حامل للديون الوطنية الامريكية
4   نسبة مساهمة الصين الى اقتصاد العالم ترتفع الى المركز الثانى
5   الصين تصنع حاسبة الكترونية عالية الكفاءة تصل الى مصاف نظيراتها العشر الاولى فى العالم

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة