الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:01:19.09:02
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.83
يورو:899.27
دولار هونج كونج: 88.13
ين ياباني:7.5968
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مراقبة دولية : هل يتحقق السلام فى غزة جراء توقف اسرائيل عن اطلاق النار من جانب واحد

اعلن اولمرت ليلة 17 ان القوات الاسرائيلية تبدأ بوقف اطلاق النار من جانب واحد فى غزة ابتداء من الساعة الثانية من فجر يوم 18.

بكين 19 يناير/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة تعليقا تحت عنوان // هل يتحقق السلام فى غزة جراء توقف اسرائيل عناطلاق النار من جانب واحد// وفيما يلى موجزه:
قال متحدث باسم وزارة الدفاع الاسرائيلية يوم 18 ان القوات الاسرائيلية توقفت عن اطلاق النار فى قطاع غزة ابتداءا من الساعة الثانية من فجر يوم 18 حسب التوقيت المحلى. انطلاقا من اى فكرة توصلت الحكومة الاسرائيلية الى هذا القرار، هل تقبل حماس مثل هذا الاجراء، هل يستؤنف السلام فى قطاع غزة، سيتم حل هذه المصائل واحدة بعد اخرى خلال الفترات الزمنية المقبلة.
اسرائيل : //التراجع بهدف الانقضاض//؟
قال رئيس الوزراء الاسرائيلى اولمرت ووزير الدفاع الاسرائيلى باراك بوضوح فى مؤتمر صحفى عقد ليلة يوم 17 ان القوات الاسرائيلية لا تزال تبقى فى قطاع غزة بعد توقف اسرائيل عن اطلاق النار، اذا لم تتوقف حماس عن اطلاق النار، فستشن القوات الاسرائيلية هجوما او العمل العسكرى على حماس.
يدل هذا الموقف على ان توقف اسرائيل عن اطلاق النار من جانب واحد يختلف عن الاقتراح الذى قدمته مصر والقرار 1860 الصادر عن مجلس الامن الدولى. جاء قرار اسرائيل من جانب واحد، متى يتحقق وقف اطلاق النار، ومتى يتحقق عدم وقف اطلاق النار، وذلك يقرره الجانب الاسرائيلى. انطلاقا من اى فكرة، اختارت اسرائيل هذا الوقت لتحقيق وقف اطلاق النار اذن؟
اولا، تقدمت اسرائيل غيرها فى كسر الجليد معلنا عن وقف اطلاق النار، وذلك محاولة فى اكتساب المبادرة سياسيا. لم تشن القوات الاسرائيلية المرحلة الثالثة من العملية بهدف حتلال مدينة غزة بالكامل، ويرجع السبب فى ذلك الى انه بالرغم انها اصبحت لها مبادرة عسكرية، الا انها عاجزة عن التمسك بمبادرة سياسية. ان معركة الشوارع قد تلحق اضرارا بالقوات الاسرائيلية، وتؤدى ايضا الى عدد كبير من القتلى والجرحى من ابناء الشعب الفلسطينيين، لا يرغب بذلك الجانب الاسرائيلى فى ان يتحرك بطيش؛ هذا من ناحية، ومن ناحية اخرى، تستطيع اسرائيل ان تجبر حماس على قبول شروطها الخاصة بفرض الضغط عليها على طاولة المفاوضات. وبعد توقف اسرائيل عن اطلاق النارمن جانب واحد، سيصبح الهجوم الذى تشنه حماس دلالة على تخريب وقف اطلاق النار، ويصبح حجة لتشن بها اسرائيل عملها العسكرى من جديد ايضا.
ثانيا، تستطيع اسرائيل ان تضعف القوة الفعلية لحماس عن طريق التطويق وفرض الحصار عليها خلال فترة وقف اطلاق النار. علما بان الجانب الاسرائيلى لم يعلن عن موعد انسحاب القوات الاسرائيلية رغم اعلانه عن وقف اطلاق النار، كما لم يعلن ايضا عن نيته فى اجراء المفاوضات حول فتح المعابر الحدودية فى غزة. وذلك سيجعل حماس تحصل على التموينات المالية والمادية بصعوبة خلال فترات وجيزة، قد تقع حماس فى وضع حرج نسبيا.
ثالثا، تستطيع اسرائيل ان تقوم بمراقبة وتحليل تغيرات الاوضاع خلال فترةوقف اطلاق النار من جانب واحد. – الاول، مراقبة الموقف الذى يتخذه اوباما بعد تولى المنصب الرئاسى فى يوم 20، - الثانى، مراقبة تحرك الدول العربية، - الثالث، مراقبة الخلاف القائم داخل حماس.
يمكن القول بان اعلان اسرائيل عن وقف اطلاق النار من جانب واحد يقوم على اساس القرار الذى تم التوصل اليه وفقا للتفكير الكامل سياسيا وعسكريا، هو يشكل تدبيرا مرنا من // التراجع بهدف الانقضاض//.
بمناسبة تقرير الجانب الاسرائيلى لوقف اطلاق النار من جانب واحد، قال متحدث باسم حماس ليلة يوم 17، ان حماس ستواصل مقاومتها، حتى تنسحب القوات الاسرائيلية من غزة.
عكس // تحقيق النجاح// فى العمل العسكرى على غزة بعين اسرائيل، لا تعترف حماس انها خاسرة. حتى يثق فلسطينيون كثيرون بان حماس احرزت انتصارا على الصعيد السياسى من خلال هذه الحرب، كما لم تمن القوة العسكرية الفعلية لحماس بخسارة فادحة ايضا.
ادى العمل العسكرى الذى شنته القوات الاسرائيلية خلال ال22 يوما الى مقتل اكثر من 1200 فلسطينى واصابة اكثر من 5000 فلسطينى اخرين بجراح، كما لقى مسؤولان رفيعا المستوى من حماس وبعض المسلحين حتفهم. بينما لقى عشرة جنود وثلاثة اشخاص من ابناء الشعب الاسرائيليين مصرعهم فقط.
ولكن المحللين يرون انه بالرغم من ان القوات الاسرائيلية جعلت الجانب الفلسطينى يمنى بخسارة كبيرة من الارواح/ الا ان القوات المسلحة لحماس، وقدرتها على سيطرتها على قطاع غزة لم تتعرض لاضعاف شديد، ولكن الاهالى الفلسطينيين فى غزة هم الذين منو بخسارة فادحة, من هذه النقطة نرى ان حماس لم تفشل فى هذه الحرب. يرى محلل سياسى فلسطينى ان الهدف الرئيسى للعمل العسكرى الاسرائيلى هو ضرب حماس، ولكن، خلال ال22 يوما الماضية، تصاعدت نسبة تأييد حماس فى الدول العربية، ان حماس التى كانت غير معترف بها على الصعيد الدولى ، بدأت تبرز مواهبها بصفتها طرفا من فلسطين فى الوساطة والمفاوضت الدولية. وقال انه بالنسبة الى حماس، تستطيع ان تحتل مكانتها السياسية دوليا عبر هذه الحرب، واهمية ذلك الواقعية افضل من الانتصار الذى تحققه فى الحرب.
واكد هذا المحلل ايضا انه اذا ظلت فلسطين لا تتوصل الى المصالحة والوحدة الوطنيتين فى داخلها بعد هذه الحرب، فان الخاسر النهائى فى الحرب ليس الا الشعب الفلسطينى هو.
الوساطة الدولية: دور هام وحده
ابتداء من بدء العمل العسكرى الاسرائيلى على غزة الى اعلان اسرائيل عن وقف اطلاق النار من جانب واحد، ظل المجتمع الدولى يلعب دورا رئيسيا فى التوسط، بذلت الدول العربية المعتدلة برئاسة مصر هى الاخرى جهودها المكثفة لدفع المفاوضات السلمية بجد واجتهاد. تبنى مجلس الامن الدولى قراره 1860 الداعى الى الوقف الفورى لاطلاق النار بين الطرفين المتحاربين فى غزة، كما قام امين عام الامم المتحدة بالتوسط فى منطقة الشرق الاوسط لتحقيق وقف اطلاق النار فى غزة. كما قامت الدول العربية بما فيها مصر، والدول الاوربية الكبرى بما فيها فرنسا بالتوسط بجد واجتهاد ايضا. وخاصة ظلت مصر تلعب دورا هاما فى التوسط بين فلسطين واسرائيل. اضافة الى ذلك، لا يمكن تجاهل العوامل الامريكية ايضا بهذا الخصوص. ان الولايات المتحدة كأحد الحلفاء الاقوى لاسرائيل، ظلت بعيدة عن المشكلة، ولكنها تلعب دورا ذا ثقل فى الواقع . فى يوم 16، وقعت الولايات المتحدة واسرائيل على مذكرة تفاهم بشأن ضرب عملية تهريب الاسلحة فى قطاع غزة. وذلك يقدم // ضمانا // الى اسرائيل فى التوصل الى سياساتها المقررة الى حد معين.
تجدر الاشارة الى ان الوقت الذى اختارته اسرائيل لوقف اطلاق النار حساس للغاية. من المقرر ان يتولى الرئيس الامريكى المنتخب اوباما منصبه الرئاسى يوم 20 يناير الحالى. فكيف يرد على توقف اسرائيل عن اطلاق النار من جانب واحد، وكيف يعدل سياسته حول الشرق الاوسط، وذلك ينتظر الى المراقبة. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين /

المسلمون اجروا مظاهرات احتجاجا على الغارات الجوية العشوائية على غزة فى نيودلهى عاصمة الهند يوم 16 يناير.



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  تعليق: لماذا تفضل اسرائيل وقف اطلاق النار
2  اسرائيل تبدأ سحب قواتها من غزة
3  أوباما يؤكد على "المسئولية" في خطاب التنصيب
4  مراقبة دولية : هل يتحقق السلام فى غزة جراء توقف اسرائيل عن اطلاق النار من جانب واحد

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة