الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:01:23.08:43
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.73
يورو:887.62
دولار هونج كونج: 88.120
ين ياباني:7.6936
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: القوات الاسرائيلية تنسحب من غزة ---- معنى ذلك انها تتراجع بهدف ان تتقدم

بكين 23 يناير/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة /شينخوا/ يوم امس تعليقا تحت عنوان // القوات الاسرائيلية تنسحب من غزة --- معنى ذلم انه تتراجع بهدف ان تتقدم// وفيما يلى موجزه:
انسحبت الدفعة الاخيرة من افراد جيش الدفاع الوطنى الاسرائيلى من قطاع غزة فى صباح يوم 21 وذلك يرمز الى ان // عملية الرصاص المصبوب// التى استمرت لمدة اكثر من 3 اسابيع انتهت من حيث الاساس. يرى المحللون ان الانسحاب السريع للقوات الاسرائيلية يهدف الى كسب اكثر من اوراق المساومة فى المفاوضات التى ستبدأ قريبا حول توقيع اتفاق وقف اطلاق النار الطويل الامد، كما يهدف ايضا الى اعراب اسرائيل عن نيتها الطيبة نحو الرئيس الامريكى الجديد.
ابتداء من يوم 27 ديسمبر الماضى، شنت القوات الاسرائيلية غاراتها الجوية واسعة النطاق والهجمات البرية على قطاع غزة على التوالى. وبدأت تنسحب من قطاع غزة فى يوم 18 يناير الحالى ، ثم سحبت اسرائيل كامل افراد قواتها حتى فجر يوم 21 يناير الحالى، واعادت نشر افرادها عند جانب اسرائيل الحدودى.
يرى المحللون انه اذا واصلت القوات الاسرائيلية بقاءها فى غزة، فلا يمكن الا ان تشتد بذلك حدة التوتر الذى يشهده الطرفان، حتى تعيد اشتعال لهيب الحرب، وذلك غير صالح لكلا الطرفين. حشدت اسرائيل قواتها على الحدود، وتقدر على ارسال قواتها مرة اخرى اذا لزم الامر.
مواجهة لوقوع اى حالة من الاحوال فى المستقبل، ولكسب المبادرة الاكبر، فكرت اسرائيل فى سحب قواتها بسرعة. ادت // عملية الرصاص المصبوب// الاسرائيلية على قطاع غزة الى مقتل اكثر من 1400 شخص فى غزة واصابة اكثر من 5500 شخص اخرين بجراح، وتدمير او تخريب اكثر من 20 الف مسكن، ادان المجتمع الدولى اسرائيل ادانة شديدة. ثم اعلن الجانب الاسرائيلى عن وقف اطلاق النار من جانب واحد، وعقب ذلك، ارتفع صوت المجتمع الدولى حول انسحاب القوات الاسرائيلية من غزة اعلى فاعلى.
يرى المحللون ان الوقف الفورى لانسحاب القوات الاسرائيلية، يساعد فى تهيئة الرأى العام لاعادة شن العمل العسكرى الاسرائيلى على غزة اولا. وثانيا ، يساعد تراجع اسرائيل بخطوة فى بدء المفاوضات حول توقيع اتفاق وقف اطلاق النار الطويل الامد ايضا علما بان اعلى الهدف الذى تحاول اسرائيل ان تحققه هو توقيعها مع حماس على اتفاق وقف اطلاق النار الدائم الذى يتفق مع مصالح الجانب الاسرائيلى. بينما ظلت حماس تؤكد موافقتها على وقف النار لفترات طويلة شريطة انسحاب الجانب الاسرائيلة من غزة ورفع حصاره على قطاع غزة. وثالثا، ان ما عملته اسرائيل //يتفق // مع مطالب المجتمع الدولى، فيمكنها ان تكسب اكثر من اوراق المساومة اثناء مطالبتها لمصر واطراف اخرى تقوم بالتوسط بان تفكر فى مصالح الجانب الاسرائيلى بصورة مستفيضة بشأن المسائل المتعلقة بفتح المعابر، وضرب تهريب الاسلحة. ظل الجانب الاسرائيلى يرغب فى اقامة الية دولية لتضع حدا من تهريب الاسلحة من شبه جزيرة سيناء المصرية الى قطاع غزة تجانبا اعادة تسلح حماس.
سحبت اسرائيل قواتها من غزة قبل ساعات من تنصيب اوباما منصبه الرئاسى وذلك اعربت به اسرائيل عن نيتها الطيبة نحو الزعيم الجديد لحليفها القديم. قال اولمرت خلال لقائه مع زعماء الدول الاوربية الزوار ان القوات الاسرائيلية ستنسحب من غزة قبيل تنصيب اوباما. كما ذكر كثير من وزراء الحكومة الاسرائيلية ايضا ان الجانب الاسرائيلى لا يعتزم جعل اوباما يقع فى // وضع حرج// اثناء تنصيبه، معربين عن رغباتهم فى مواصلة التعاون مع الجانب الامريكى فى مكافحة الارهاب، وضرب تهريب الاسلحة الى قطاع غزة فى المستقبل.
فى اول يوم عمل من تنصيبه بعث اوباما ببرقيات الى زعماء فلسطين، واسرائيل، ومصر، والاردن معربا عن اعتقاده بانه سيعمل جاهدا على تثبيت وضع وقف اطلاق النار فى قطاع غزة، ودفع عملية السلام بين اسرائيل والدول العربية. كما اعرب اولمرت عن اعتقاده ايضا بانه يرغب فى ان يتعاون مع الجانب الامريكى فى وضع حد من تهريب الاسلحة الى قطاع غزة بصورة فعالة لضمان تثبيت حالة وقف اطلاق النار، ودفع المفاوضات السلمية بين فلسطين واسرائيل.
يرى المحللون انه بالرغم من ان اوباما ظل يؤكد دائما على ضمان سلامة الجانب الاسرائيلى، وعين امانويل، وهيلارى اللذين يتوددان لاسرائيل رئيسا مكتب البيت الابيض، ووزيرة خارجية امريكية على التوالى الا ان اوباما لا ينحاز الى اسرائيل بصورة مفرطة كما فعل الرئيس الامريكى السابق بوش // الصديق الحميم لاسرائيل// فى الماضى. ولم يفهم الجانب الاسرائيلى حتى الان اتجاه سياسة اوباما حول الشرق الاوسط بعد.
اشارت صحيفة هآرتسى الاسرائيلية فى افتتاحية لها الى ان اوباما نقل اشارة واضحة الى اسرائيل فى خطاب تنصيب له ان من لا يمكنه ان يحمى امنه لمجرد الاعتماد على القوة، ولا يمكنه ان يعمل كما يشاء حتى يمتلك القوة الجبارة. وان معيار التحكم فى نجاح الحكومة الاسرائيلية او فشلها، لا يتركز فى تدمير شىء، بل يتركز فى بناء شىء. / صيحفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  تحليل اخبارى: خطاب اوباما يشير الى تغيير محتمل فى سياسة الولايات المتحدة الخارجية
2  أوباما يؤدي اليمين رئيسا للولايات المتحدة
3  لمحة من ملامح حرس الشرف من الاسلحة الثلاث التابع لجيش التحرير الشعبى الصينى / صور/
4  فيديو : افتتاح القمة العربية الاقتصادية --- قطاع غزة يشكل موضوعا رئيسيا للقمة
5  فيديو: اسرائيل تبدأ بسحب باقى قواتها من غزة بينما يقيم اهالى غزة اجتماعا للاحتفال بذلك

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة