الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:03:07.15:51
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.70
يورو:858.86
دولار هونج كونج: 88.133
ين ياباني:6.9418
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الحكومة العراقية تبدأ حوارات مع أطراف سياسية معارضة لها

أفادت صحيفة عراقية واسعة الانتشار بأن الحكومة العراقية بدأت بتحركات وحوارات مع أطراف سياسية توصف بالمعارضة السلمية، تمهيدا لاقامة مؤتمرات أو اطلاق مبادرات تعزز مشروع المصالحة الوطنية لحث هذه الاطراف على العودة إلى البلاد والاندماج ضمن العملية الديمقراطية مستثنية الجهات التي تلطخت ايديها بدماء العراقيين سواء في السابق أو بعد سقوط النظام السابق.
وأوضحت صحيفة ((الصباح)) المملوكة للدولة اليوم (السبت) /7 مارس الحالى/ أن مصادرمقربة من الحكومة كشفت عن إجراء حوارات مع أطراف وجهات سياسية تحسب على (المعارضة السلمية)، لحثها على الاندماج في المجتمع والعملية الديمقراطية ضمن مشروع المصالحة الوطنية.
وذكرت المصادر أن الحكومة تهدف إلى إعادة العراقيين المغرر بهم في السابق وبعد سقوط النظام السابق، لافتة الى ان بعض هذه المحاولات نجحت.
وتأتي هذه التطورات متزامنة مع دعوة اطلقها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أمس لفتح صفحة جديدة مع الذين اضطروا للعمل في زمن النظام السابق، حيث قال "لا بد ان نتصالح مع الذين كانوا مضطرين للعمل في مرحلة من مراحل الزمن الصعب (النظام المباد) من اجل ان نفتح صفحة جديدة تجتمع فيها طاقاتنا وتتوحد كلمتنا حتى لا نبقي ثغرات يتسلل من خلالها اعداء العراق".
من جانبه، جدد حسن السنيد القيادي في حزب الدعوة الذي يتزعمه المالكي، الجماعات المشمولة بدعوة رئيس الوزراء، مبينا أن دعوة المالكي تشمل جميع العراقيين الموجودين في الداخل أو الخارج ممن انتموا إلى حزب البعث المنحل مرغمين أو ممن مارست مؤسسات النظام القمعي ضدهم الترهيب للانتماء إلى حزب السلطة آنذاك.
وشدد السنيد "على استثناء المجرمين والقتلة ممن تلطخت أيديهم بدماء العراقيين من دعوة المالكي، مؤكدا أن الدعوة ليست ذات طابع سياسي انما هي دعوة حقيقية لإعادة الكثيرين ممن يعيشون خارج العراق في ظروف صعبة وأن الحكومة مسئولة عنهم بشكل أو بآخر كونهم عراقيين".
وأعلن السنيد أن لجنة المصالحة الوطنية ستترجم دعوة المالكي وتمهد السبل لاتخاذ الاجراءات اللازمة لاعادة المشمولين الذين هم جزء من الشعب العراقي اما من خلال عقد المؤتمرات او عن طريق اقامة لقاءاتمباشرة معهم.
وكانت مصادر برلمانية عراقية قد كشفت عن حوارات مع جماعات مسلحة لحثها على القاء السلاح والعودة إلى المجتمع المدني والانخراط في العمل السياسي ضمن مشروع المصالحة الوطنية، مؤكدة تحقيق نتائج ايجابية مع جهات لم تتلطخ أيديها بدماء العراقيين. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الحكومة العراقية تؤكد جاهزية خطة بغداد الامنية
 بوش: الحكومة العراقية سوف تنجح
 الحكومة العراقية تصدر قائمة باسماء المطلوبين ابرزهم زوجة صدام وابنته
 الحكومة العراقية تطلب رسميا من الدنمارك الابقاء على قواتها في العراق

1  فيديو:افتتاح الدورة السنوية لمجلس الشعب الصيني
2  عمر البشير أول رئيس دولة يمارس مهامه تصدر بحقه مذكرة اعتقال (خلفية)
3  القوات البحرية الصينية تقيم عرضا عسكريا واسع النطاق فى ابريل القادم
4  الازياء الأنيقة لماركة بي سي بي جي
5   تقرير : مذكرة اعتقال بحق الرئيس السودانى تثير جدلا تشتد خصومته

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة