الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:03:20.16:30
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.93
يورو:932.71
دولار هونج كونج: 88.102
ين ياباني:7.2149
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري : بعد ست سنوات على الحرب أقدم أسواق بغداد يشكو قلة زائريه

بعد ست سنوات على الحرب التي قادتها الولايات المتحدة الأمريكية على العراق ووعدت بتحويله إلى مثالا يحتذى به من قبل جيرانه، إلا أن الرياح سارت بما لا تشتهي سفن واشطن وتراجعت العديد من النشاطات بسبب تدهور الوضع الأمني ، الذي أدى إلى توقف الكثير من النشاطات.
فهذا سوق الصفارين الذي يعد أحد أغرب وأجمل وأعرق أسواق العاصمة بغداد وأكثرها أناقة، يشكو من قلة زائريه بعد أن كان قبلة للسياح الأجانب القادمين إلى العراق لما أشتهر به من تحف ومعروضات نحاسية مختلفة تمثل كافة فنون الحضارات العراقية القديمة.
وترجع تسمية السوق بهذا الأسم (الصفارين) نسبة للصفر (النحاس) حيث يشتهر هذا السوق الواقع بالقرب من شارع الرشيد وسط بغداد بصناعة الأواني المنزلية وأباريق الشاي والكاسات والملاعق وإطارات الصور والفوانيس النحاسية والنقش عليها، وغيرها من الأشياء النحاسية، وأنشئ هذا السوق في زمن الخلافة العباسية (قبل أكثر من ألف سنة ) لتوفير احتياجات طلاب المدرسة المستنصرية من الأواني والحاجيات الأخرى.
وخلال الأعوام الست الماضية تدهورت صناعة هذا السوق بسبب تردي الأوضاع الأمنية وقلة زواره ، وعدم قدوم أجانب إليه، الأمر الذي أدى إلى تسرب العديد من حرفيي هذا السوق بحثا عن لقمة العيش، فضلا عن انتشار محال أخرى في السوق لاتوجد لها علاقة بالمهن التي تمارس في هذا السوق.
وفي هذا الصدد قال جعفر الشمري أحد حرفيي السوق لوكالة انباء (شينخوا) "بعد الاحتلال الأمريكي للعراق بعدة أشهر كان يحضر بعض الأجانب إلى سوقنا ويشترون العديد من منتجاتنا، ولكن مع تردي الوضع الأمني انقطع الأجانب عن الحضور مما أدى إلى حصول كساد في السوق".
وأضاف "أشعر بالحسرة والألم عندما أشاهد بعض المحال المختصة بالصناعات الحرفية قد تحولت إلى محال لبيع القماش وغيره بعدما هجرها أصحابها الذين اضطر بعضهم إلى بيعها والهروب خارج العراق".
ويؤكد أصحاب هذه المهنة أنهم مهددون أيضا من غزو البضاعة الأجنبية، لأن بعض التجار بدأوا باستيراد أواني فخارية ونحاسية وأشياء مشابهة لتلك الأشياء التي يقومون بصناعتها، من خارج البلاد.
وتابع الشمري"ورثت هذه المهنة عن والدي الذي غرس في نفسي حب هذه المهنة التي تحتاج إلى جهد بصري وبدني وذهني وإلى صبر وقوة تحمل كبيرة، وهي من المهن القلائل التي لم تزحف إليها التكنولوجيا، فالصفارون يطوعون النحاس بأصابعهم ليحولوه إلى لوحات فنية جميلة تجسد قدم وأصالة حضارة وادي الرافدين".
من جانبه قال قاسم محمود صاحب محل "كان الحرفيون ينقشون صور الرئيس السابق صدام حسين، وهذه الأشياء نفذت بعد الحرب لأن الأجانب وحتى الجنود الأمريكيين كانوا يأتون في بداية الاحتلال غلى هنا ويشترونها ، الأمر الذي أدى إلى نفاذها".
وأوضح أن الأشياء التي تخص صدام حسين لا تجدها في السوق حاليا، والذي لديه بعضا منها فإنه يحتفظ بها لأن أسعارها ارتفعت بصورة كبيرة، مشيرا إلى أن أسعار هذه الأشياء سترتفع أكثر وأكثر مع عودة الأمن والإستقرار واستئناف السواح والزوار الأجانب زياراتهم إلى السوق.
وعن زبائن السوق الحاليين قال محمود اغلبهم من العراقيين الذين يريدون أن يبعثوا بهدية إلى صديق خارج العراق أو من العاملين مع المؤسسات الأجنبية"،معربا عن أمله في عودة السواح والزوار الأجانب لأن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى عودة بعض من هجر هذه المهنة، وقال" منذ عدة سنوات لم يزرني أي سائح أجنبي". (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 رئيس الوزراء الهولندى يرفض الاعتذار عن دعمه لحرب العراق
 وزير الخارجية الاسباني: التأريخ سيحاسب مدبري حرب العراق
 ثلثا البريطانيين يرون أن حرب العراق خاطئة
 تحليل إخبارى/ حرب العراق: انتصار أم فشل؟
 تحليل إخبارى: بعد مرور اربع سنوات ثمن حرب العراق آخذ فى التزايد
  العطية يؤكد ان المنطقة لا تريد تكرار سيناريو حرب العراق
 تقرير: بوش يعترف بأن الولايات المتحدة لا تحقق النصر فى الحرب على  العراق
  معظم الامريكيين يعتقدون ان الحرب فى العراق تشبه حرب فيتنام
 بوش يقول ان الحرب العراقية ليست خطأ
  وكالات المخابرات الأمريكية: حرب العراق ضاعفت التهديد الإرهابى

1  الدبابات العشر الاولى بين الدبابات العالمية / صور/
2  التحدث عن إشارات تلاشى الحب
3  تقويم البصر بالتدليك حسب الطب التقليدي الصيني
4  الصين تخطط لتحقيق التطوير المستقل للمحركات الحربية خلال السنوات العشر المقبلة
5  الكويت يفوز على الكرامة السوري في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة