الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:03:23.08:14
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.93
يورو:932.71
دولار هونج كونج: 88.102
ين ياباني:7.2149
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مقال خاص: انطلاق مظاهرات في واشنطن بمناسبة ذكرى حرب العراق

رغم سياسة الرئيس الأمريكي باراك اوباما لسحب معظم قوات الولايات المتحدة من العراق بحلول أغسطس 2010, فقد شهدت العاصمة الأمريكية واشنطن مظاهرة ضخمة أخرى مناهضة للحرب بعد ظهر يوم السبت/21 مارس الحالى/, بمناسبة الذكرى السادسة لحرب العراق.
وقال بيري بارتش الجندي السابق الذي شارك في حرب فيتنام والذي جاء بين آلاف المتظاهرين المتجمعين في حديقة أمام النصب التذكاري للينكولن، "لقد أتيت هنا للإعراب عن دعمي لإنهاء الحرب، والتي كانت خاطئة وغير مبررة من البداية".
والا أن المظاهرة المناهضة للحرب بدت أقل زحاما من مثيلاتها التي أقيمت أمام البيت الأبيض خلال السنوات القليلة الماضية في ظل ادارة بوش.
وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "فلينتهي الاحتلال الآن" و"أوقفوا حروب الولايات المتحدة" كما وظف المتظاهرون وسائل مبتكرة ومختلفة للإعراب عن اعتراضهم الثابت لسياسات الحرب للحكومة الجديدة.
واصطفت توابيت مصنوعة من الورق المقوى ومغطاة بالاعلام الوطنية لمختلف بلدان العالم, كرمز للخسائر البشرية خلال الحروب.
وحملت متظاهرة دمية لطفل صغير ينزف، تأكيدا على مقتل الأطفال في الحروب في العراق وأفغانستان.
وارتدى بعض الأشخاص ملابس برتقالية وغطوا رؤوسهم بغطاء أسود، مصورين المتهمين بالإرهاب المحتجزين في القاعدة البحرية الأمريكية في جوانتانامو، وداعين أوباما إلى إغلاق المعتقل المثير للجدل وتحسين سجلات حقوق الانسان للبلاد.
قالت جويل جانيسون طالبة الدراسات العليا "بصراحة لقد قطع أوباما الكثير التعهدات على نفسه، بشأن هذا (انسحاب القوات)، ولكن الحقيقة هى انهم سيأخذون القوات من العراق وينشرونها في أفغانستان. إنها مازالت أيديولوجية الاحتلال نفسها."
وقالت لـ ((شينخوا)) "ان الناس لديهم فكرة خاطئة ان آلة الحرب ستخلق مزيدا من الوظائف والأموال، ولكنها في الحقيقة تستنزف اقتصادنا فقط."
واتفق معها في الرأي مايك بارنوسكي العامل من نيويورك، مشيرا الى الحاجة "للدعوة الى الانسحاب مهما كانت الظروف لأن الاحتلال لن يؤدي الى غير تمديد النزاعات والصراع بينما الطريق الوحيد للسلام الحقيقي هو ازالة الاحتلال. ."
وتعد هذه أول جولة من التحركات المناهضة للحرب منذ تولي ادارة أوباما عملها، وقد أقيمت في عشرات المدن والبلدات في أنحاء الولايات المتحدة بما فيها نيويورك، لوس أنجليس وتشيكاغو.
وتأتي التحركات المناهضة للحرب في الوقت الذي تعاني فيه الولايات المتحدة من اشد ازمة اقتصادية منذ الثلاثينيات من القرن الماضى وطالب العديد من المتظاهرين بمزيد من الوظائف بدلا من ميزانيات الحرب.
وقال روبين مورى الجندي السابق الذي شارك في حرب العراق وترك الجيش بسبب إصابته بصدمة ما بعد الحرب "اعتقد ان تريليونات الدولارات التي أنفقت في العراق كان من الممكن وضعها في برامج اجتماعية لأننا نعاني من الكثير من المشكلات في الولايات المتحدة."
وفي 20 مارس 2003 شنت إدارة جورج دبليو بوش الحرب على العراق, متهمة اياها بدعم الارهاب وحيازة اسلحة دمار شامل، وهو الادعاء الذي لم يثبت قط.
وحتى الان قتل اكثر من 4250 جنديا واصيب حوالى 40 الف آخرين بجروح فى العراق.
واشارت الاحصاءات الرسمية ايضا الى ان اكثر من مليون مدنى عراقى لقوا مصرعهم وصار نحو 4.8 مليون آخرين لاجئين فى هذه الحرب الممتدة.
وبالاضافة الى العدد الضخم من الضحايا، فقد كلفت الحرب الولايات المتحدة أكثر من 657 مليار دولار ومن المتوقع أن تكلف من 440 الى 865 مليار أخرى خلال العشر سنوات المقبلة اذا استمرت، وهي مسؤولة بشكل جزئي عن الأزمة الاقتصادية الحالية في الولايات المتحدة. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير اخباري : بعد ست سنوات على الحرب.. جنرال عراقي سابق :الجيش العراقي يستعيد عافيته
 تقرير اخباري: بعد ست سنوات على الحرب .. كركوك برميل من البارود مهدد بالانفجار
 تقرير اخباري : بعد ست سنوات على الحرب أقدم أسواق بغداد يشكو قلة زائريه
 رئيس الوزراء الهولندى يرفض الاعتذار عن دعمه لحرب العراق
 وزير الخارجية الاسباني: التأريخ سيحاسب مدبري حرب العراق
 ثلثا البريطانيين يرون أن حرب العراق خاطئة
 تحليل إخبارى/ حرب العراق: انتصار أم فشل؟
 تحليل إخبارى: بعد مرور اربع سنوات ثمن حرب العراق آخذ فى التزايد
  العطية يؤكد ان المنطقة لا تريد تكرار سيناريو حرب العراق
 تقرير: بوش يعترف بأن الولايات المتحدة لا تحقق النصر فى الحرب على  العراق

1  خبير صينى : الاحتكاك البحرى بين الصين والولايات المتحدة لا يزال متواصلا ولكن احتمال خوض الحرب الباردة ليس بكبير
2  المقاتلة الصينية جيان- 10 تواجه وقف محركها جوا فجأة اثناء التدريبات، وتنجح فى هبوطها الاضطرارى فى غضون 104 ثوان
3  حرس جزر شيشا الصينيون يبقون فى كل لحظة فى الجاهزية القتالية من الدرجة الاولى وكل منهم يستخدم اربعة اسلحة بمهارة
4  تعليق: الوضع العراقى فى المستقبل لا يزال لغزا

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة