الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:03:30.08:57
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.17
يورو:926.58
دولار هونج كونج: 88.150
ين ياباني:6.9364
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخبارى : البشير حلق في الأجواء الدولية ووصل إلى الدوحة في تحد جديد للجنائية الدولية

وصل الرئيس السودانى عمر البشير يوم الأحد إلى العاصمة القطرية الدوحة، للمشاركة فى أعمال القمة العربية الدورية ال21 والمقرر عقدها غدا الاثنين، في تحد جديد وقوي لقرار المحكمة الجنائية الدولية باعتقاله، ووسط تطلع سوداني لقرار يلبي طموح الشارع العربي بدعم السودان ضد إجراءات الجنائية الدولية .
وترجل الرئيس السوداني مبتسما من طائرته، التي حلقت في الأجواء الدولية رغم تخوفات أمنية جراء تداول أنباء حول إمكانية اختطاف واعتراض طائرته، وهي خطوة تشير إلى أن السودان وضع كل الترتيبات في الاعتبار.
وكان في مقدمة مستقبلي الرئيس البشير أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى وعدد من المسؤولين القطريين .
وبدا الرئيس السوداني الذي يعتبر حضوره إلى القمة "حدثها الأكبر" سعيدا ومرتاحا في جلسة لمدة دقائق في مطار الدوحة مع أمير قطر، تبادلا خلالها حديث ثنائي جانبي، غادر بعدها أرض المطار متوجها إلى مقر إقامته .
وقال مصطفى عثمان إسماعيل مستشار الرئيس السوداني في تصريح للصحفيين هنا، إن الرئيس البشير يشارك في هذه القمة باعتباره أحد القادة العرب، مشيرا إلى أن حضور البشير للدوحة جاء استجابة لرغبة قوية من القيادة القطرية .
وأضاف "أن الخرطوم تتوقع من القمة ترجمة المواقف الثنائية للدول العربية والانتفاضة الشعبية التي ليست فقط على مستوى العالم العربي بل على مستوى العالم في شكل قرار قوي يلبي طموحات الشارع العربي، ويعكس المواقف الثنائية العربية لدعم السودان ورفض قرار الجنائية وعدم الالتزام بالتعاون معه، ومساندة السودان لمعالجة قضية دارفور".
ولم يعلن فى الخرطوم عن سفر الرئيس الى الدوحة، وربما كان ذلك فى سياق التدابير الأمنية خوفا على سلامة الرئيس فى ظل تداعيات مذكرة المحكمة الجنائية الدولية بتوقيفه.
وحول التخوفات السودانية من إمكانية توقيف البشير بعد مغادرته الخرطوم، قال اسماعيل إن السودان وضع كل الترتيبات في الاعتبار، مشيرا إلى أن بلده لديه مجلس يضع في الاعتبار مصلحة السودان والتخوفات الأمنية والوضع الأمني، والى أي مدى تصب هذه الزيارة في مصلحة مقاومة السودان لقرار المحكمة الجنائية الدولية.
وكان مسؤولون سودانيون حذروا من قيام إسرائيل باختطاف طائرة الرئيس السوداني وهي في طريقها إلى الدوحة للمشاركة في القمة العربية، حيث توقع قطبي المهدي القيادي البارز بالمؤتمر الوطني الحاكم، أن تقوم إسرائيل باختطاف طائرة البشير أو القيام بأية تصرفات عدوانية آجلة أو عاجلة، وذلك على خلفية الاعتداء الإسرائيلي على شرق البلاد.
وأضاف ان التجارب اوضحت ان الدول المعادية للسودان لا تحترم القوانين الدولية ولا السلوك الاخلاقي في علاقات الشعوب .
وبشأن القمة الاستثنائية التي قيل أنها ستعقد في الخرطوم كشكل من أشكال التضامن العربي مع الرئيس البشير، قال اسماعيل إن السودان لم يطلب قمة تضامنية، مشيرا إلى أن بعض الدول العربية بادرت واقترحت أن تأتي إلى السودان سواء تنتقل القمة كلها أو تأتي في شكل مجموعات .
وأكد أن السودان قطعا يرحب بأي زيارة للقادة العرب، موضحا أنه إذا ما قرر القادة ذلك فسترحب الخرطوم، لافتا إلى أنه لحد الساعة لا يوجد في جدول الأعمال أن هناك قمة عربية ستعقد في الخرطوم.
وكان رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثانى، قال أمس بشأن ما تردد حول مطالبة السودان بعقد قمة عربية طارئة في الخرطوم لدعم الرئيس البشير"إن موضوع القمة بحث، وهناك اتفاق عربي سيصدر في البيان، حول تكثيف زيارات رؤساء الدول للسودان بشكل كبير" .
وأضاف "أعتقد أن هناك رؤساء كثيرين ملتزمون بالذهاب إلى السودان فى القريب العاجل، هذا ما فهمته من بعض الوفود".
وتأتي زيارة البشير للدوحة للمشاركة في أعمال القمة العربية رغم توقعات كبيرة بغيابه عن القمة خوفا من تعرضه للاختطاف أو الاعتقال جراء مذكرة توقيفه بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في إقليم دارفور من جهة، ورغم صدور فتوى شرعية في الخرطوم تقضي بجواز منع من السفر من جهة أخرى.
وكان البشير قد أكد أكثر من مرة تصميمه على الذهاب والمشاركة في قمة الدوحة، قائلا "إن المقصود من قرار المحكمة الجنائية الدولية هو إشاعة الفوضى السياسية فى السودان وتقييد حركته وتحجيم دور السودان الإقليمى فى مساندة قضايا أمته العربية والإسلامية وقضايا قارته الأفريقية".
واتهم البشير المحكمة الجنائية الدولية بأنها تسعى إلى خلق جوانتنامو جديد لأفريقيا من خلال قراراتها وأحكامها الجائرة التى تستهدف العديد من القادة الأفارقة، كما اتهمها بإزدواجية المعايير والتغاضى عن محاكمة مجرمى الحرب الحقيقيين فى واشنطن وتل أبيب.
وتعد زيارة الرئيس السودانى لقطر اليوم، رابع رحلة خارجية له هذا الشهر بعد زيارة القاهرة وأسمرة وسرت، منذ صدور قرار توقيفه فى الرابع من مارس الجارى.
(شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 موسى: يجب اتخاذ قرارات بحجم التحديات فى قمة الدوحة
 وزراء الاقتصاد والتجارة العرب يجتمعون تمهيدا للقمة العربية بالدوحة
 المتحدث بالخارجية: مصر لم تحسم بعد مستوى تمثيلها فى قمة الدوحة
 موسى : "جميع النزاعات والخلافات العربية ستكون رهن التسوية في قمة الدوحة"
 الأحمد: نتائج القمة العربية المقبلة ستنعكس ايجابيا أو سلبيا على الحوار الفلسطيني
  الولايات المتحدة تنفي ممارسة الضغط على الدوحة لكي لا تدعو البشير الى القمة العربية
 بدء اجتماع المندوبين الدائمين بالجامعة العربية للتحضير للقمة العربية
 وزير الخارجية الأردني : يجب أن ندخل قمة الدوحة متضامنين ونخرج أكثر تضامنا
 قمة الدوحة ستبحث فتح الأجواء العربية أمام الطيران المدنى وتأسيس شبكة عربية للاستثمار
 الجامعة العربية تعلن ان العراق سيرأس القمة العربية التالية بعد قمة الدوحة

1  مصر تشارك فى مبادرة ساعة الأرض العالمية لاطفاء الانارة لمدة ساعة
2  فيديو انطلاق فعاليات الاحتفال بيوم تحرير الاقنان في التبت
3  الرئيس الصيني يشيد بالتنمية والاصلاح الديمقراطي فى التبت
4  بان كى مون يدعو سكان العالم الى المشاركة في حملة ساعة الارض باطفاء الانوار
5  اليابان تشرع فى نشر صواريخ باتريوت قبيل إطلاق بيونجيانج صاروخها

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة