البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

تعليق: // السياسة الجديدة حول الشرق الاوسط// ما تقوله سهل وتنفذه صعب

بكين 8 ابريل/ نشرت صحيفة التحرير الشانغهائية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // السياسة الجديدة حول الشرق الاوسط ما تقوله سهل وتنفذه صعب// وفيما يلى موجزه:
بعد انتهائه من رحلته فى // تودده // لتركيا لتوه، توجه الرئيس الامريكى اوباما فجأة الى بغداد، ليبدأ بزيارة لم تعلن قبل ذلك للعراق، وهذه هى المرة الاولى التى قام فيها اوباما بزيارته بعد تنصيبه. بالرغم من ان رحلة اوباما فى العراق جاءت فجأة الا ان زيارته هذه ليست عرضية ابدا لان مسألة الشرق الاوسط تحتل اولويته فى سياسته الخارجية.
فى يناير من العام الحالى، ارسل اوباما اثر تنصيبه لتوه المبعوث الخاص جورج ميتشل الى القيام بجولة له فى الشرق الاوسط، وفى اوائل مارس الماضى، كما زارت وزيرة الخارجية الامريكية هيلارى الشرق الاوسط ايضا علما بان المبعوث الخاص الامريكى سيزور منطقة الشرق الاوسط مرة اخرى فى الاسبوع القادم... انطلاقا من زاوية دبلوماسية واشنطن المكوكية المكثفة وسلسلة من المواقف التى ابداها اوباما بعد تنصيبه نرى ان اطار // السياسة الجديدة حول الشرق الاوسط// للبيت الابيض اصبح واضحا اكثر فاكثر.
يرغب اوباما من جهة فى ترميم علاقاته مع العالم الاسلامى، واعادة بناء صورة الولايات المتحدة وسمعتها فى الشرق الاوسط. خلال السنوات العديدة، ظلت تبقى شقاق فى العلاقات بين الولايات المتحدة والدول الاسلامية، اما الحرب التى شنها جورج دابليو بوش سابق اوباما تشدد حدة الشعور المعارض الذى تكنه العديد من الدول الاسلامية للولايات المتحدة. بعد تنصيب اوباما، غيرت الحكومة الامريكية استراتيجيتها السابقة، وتحولت لتمد // غصن الزيتون// الى العالم الاسلامى، معربة عن رغبتها فى ترميم صورة الولايات المتحدة غير الجيدة فى قلوب الدول الاسلامية خلال السنوات المتعددة. فى مراسم تنصيبه يوم 20 يناير الماضى، قال اوباما ان حكومته تعتبر المصالح المشتركة والاحترام المتبادل اساسا لايجاد طريق تقدم جديد الى الامام؛ ان الرحلة التى انهاها السيد اوباما فى تركيا تعتبر ايضا رحلة تتسم باهمية استراتيجية وواقعية، ويقترب من العالم الاسلامى بتحركاته الفعلية سعيا الى تحويل العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا الى // نموذج// للعلاقات بين الولايات المتحدة والدول الاسلامية.
ومن جهة اخرى، يرغب اوباما ايضا فى مسألة عملية السلام الحاسمة بين فلسطين واسرائيل فى ان يحقق نجاحا اكبر بالمقارنة من سابقه كلينتون او سابقه بوش ايضا. وفى تحقيق السلام بين فلسطين واسرائيل، وبين الدول العربية واسرائيل، اظهرت حكومة اوباما الجديدة موقفها من التدخل فيه بصورة ايجابية. خلال فترة زيارته لتركيا، طرح اوباما بوضوح اكثر مشروع // البلدين// حول حل المسألة الفلسطينية الاسرائيلية--- ستبذل الحكومة الامريكية جهودها لدفع المفاوضات،و لجعل اسرائيل وفلسطين هذين البلدين يتعايشان تعايشا سلميا.
ولكن، هل تؤتى سياسة اوباما الجديدة حول الشرق الاوسط التى تتطلع الى // التغيير// تغييرا يشهده الوضع فى هذه المنطقة ، فلا تزال هناك علامة استفهام. بالرغم من ان اوباما //يتودد// توددا متكررا للعالمين العربى والاسلامى، الا انه من الصعب تبديد التأثير السلبى الناتج عن احتياز الولايات المتحدة الى اسرائيل فى منطقة الشرق الاوسط خلال الفترات الطويلة، وان العالم العربى لا يزال // يسمع كلامها ويلاحظ افعالها// بشأن السياسة الامريكية حول الشرق الاوسط؛ هذا من جهة، ومن جهة اخرى، تشهد منطقة الشرق الاوسط تناقضات متشابكة ومعقدة، اما السياسة الامريكية حول الشرق الاوسط تتقيد ايضا من جوانب متعددة، اذا تم ادخال تعديلات كبيرة عليها، فلا بد من مواجهة الضغط الذى تفرضه الكتل المنفعية من جميع الاطراف محليا. اضافة الى ذلك، فان تغيير المسرح السياسى الاسرائيلى يؤتى الى عملية السلام بين فلسطين واسرائيل العديد من العوامل غير المحددة. فى الائتلاف الحاكم لنيتانياهو، تحتل الاحزاب اليمينية التى تتمسك بالموقف المتشدد من المسألة الفلسطينية الاسرائيلية التفوق المطلق دائما، اما وزير الخارجية الاسرائيلى الجديد افيغدور ليبرمان ذى اللون القاتم من طائفة الصقور فيتخذ موقفه الاكثر تشددا فقال فى يوم اول ابريل الحالى ان التنازل لا يمكن ان يؤتى السلام، بل يؤدى الى المزيد من المعارك .... نرى ان السيد اوباما يرغب فى ان يدفع سياسته الجديدة حول الشرق الاوسط فلا مفر من ان تكتب عليه نكسة. /// صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
 ملامح السياسة الشرق أوسطية الجديدة الأمريكية بدأت تظهر
 ملامح السياسة الشرق أوسطية الجديدة الأمريكية بدأت تظهر
 تعليق : سياسة اميركا حول الشرق الاوسط تبدأ خطوتها
 هيلاري كلينتون: الادارة الامريكية الجديدة ستحقق السلام في الشرق الاوسط
  كبير مستشاري اوباما: الرئيس الامريكى الجديد سيعمل على دفع السلام فى الشرق الاوسط
  رايس تغادر واشنطن متوجهة الى الشرق الاوسط
 الولايات المتحدة تقول انها تشجع اقامة علاقات جيدة بين العراق وإيران
 الولايات المتحدة تتعهد بالتوصل الى اتفاقية سلام فى الشرق الاوسط
 الولايات المتحدة تقول انها ملتزمة بعملية السلام فى الشرق الاوسط بالرغم من الازمة الاسرائيلية
 الولايات المتحدة تتعهد بمساعدة إسرائيل وفلسطين على التوصل إلى اتفاق سلام
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة