البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

مصر تؤكد تعاملها بشفافية مع قضية انفلونزا الطيور

2009:04:10.09:09

أكدت وزارة الصحة في مصر أنها تتعامل مع قضية انفلونزا الطيور بشفافية كاملة نافية تقارير صحفية محلية عن التستر على 27 حالة اصابة بالمرض.
وقال بيان صادر عن الوزارة يوم الخميس / 9 ابريل الحالى / 2009 إنه منذ أن تأكدت أول حالة اصابة بمرض انفلونزا الطيور بين البشر فى مصر فى 17 مارس 2006 والحكومة تتعامل مع هذه القضية الصحية المهمة بكل شفافية ووضوح ولم تتستر على حالة واحدة تأكدت اصابتها.
وتابع البيان " أن الوزارة تعلن عن موقف حالات الاشتباه بالمرض بصفة دورية وكانت نتيجة حملات التوعية بين المواطنين أن تردد على مستشفيات وزارة الصحة 6443 حالة والذى يتم التعامل معهم على انها حالات اشتباه حتى يتم التأكد من عدم الاصابة".
وناشد وزير الصحة المصري حاتم الجبلي جميع وسائل الإعلام التأكد من المعلومات التي تنشر حتى لا يتسبب ذلك فى إحداث حالة من الفزع بين المواطنين.
من جهته، قال الدكتور عبد الرحمن شاهين المتحدث الرسمى لوزارة الصحة إن مصر تعاملت دوليا بمنتهى الشفافية فجميع المعلومات المتعلقة بظهور عدوى المرض بين الطيور والبشر تم نقلها بصراحة للجماهير ولمنظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية ومنظمة الاغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة.
وأضاف إن أى حالة يتم التأكد من اصابتها بانفلونزا الطيور يتم الإعلان عنها لكافة وسائل الاعلام ولاتتستر الوزارة عن اية معلومة تخص قضية انفلونزا الطيور أو غيرها من القضايا التي تهم صحة المواطنين.
وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت يوم الأحد الماضي، اكتشاف الإصابة البشرية رقم 63 بمرض انفلونزا الطيور، لطفل يبلغ من العمر ست سنوات من محافظة القليوبية شمال القاهرة.
ووفقا لوزارة الصحة، فقد توفي 23 مصابا منذ بداية توثيق الإصابات في عام 2006، الأمر الذي دفع السلطات المصرية إلى إعدام كميات كبيرة من الطيور.
وتعد النساء والأطفال، من بين الذين يربون الطيور في مصر، وبالتالي هم أكثر الناس عرضة للإصابة بالمرض، إذ أن أكثر من 90 في المائة من المصابين كانوا إناثا بالغات أو أطفالا، بينما شكلت النساء ثلاثة أرباع حالات الوفيات. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة