البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

مقتل واصابة ثلاثة جنوب اليمن في مسير مناهضة للحكومة والسفارة الأمريكية تدعو للحوار

2009:05:04.09:32

قال شهود عيان إن شخصا قتل وأصيب اثنين أخرين يوم الأحد / 3 مايو الحالى / 2009 في إنفجار قنبلة يدوية بين محتجين كانوا في مسيرة مناهضة للحكومة في مدينة الضالع جنوب اليمن.

وأضاف الشهود أن القنبلة انفجرت بين عشرات من المتظاهرين في الشارع الرئيسي للمدينة، وأن الانفجار وقع بعد أن فرقت الشرطة المحتجين دون أن تحدث اشتباكات بين الشرطة والمحتجين.

وأكد مصدر حكومي في مدينة الضالع جنوب اليمن لوكالة أنباء (شينخوا)، وقوع انفجار القنبلة التي نجم عنها مقتل شخص وإصابة اثنين أخرين، مضيفا أن القنبلة ألقاها أحد المحتجين الذين وصفهم (بالمخربين) وسط المتظاهرين.

وكانت تظاهرة قد اندلعت أمس بمحافظة الضالع احتجاجاً على استمرار المواجهات المسلحة في مناطق مختلفة من ردفان، ورفع المتظاهرون صور القتلى من أبناء المنطقة، فيما بدت المدينة خالية من التواجد العسكري، حيث انتشر المسلحون في شوارع المدينة وهم يهتفون بشعارات تطالب باستقلال الجنوب.

و قال مسؤولون حكوميون إن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح شكل لجنة لدراسة تصاعد العنف في الأقاليم الجنوبية وسط اشتباكات بين قوات الأمن والمناهضين للحكومة.

وأضافوا أن عبد القادر هلال وزير الإدارة المحلية السابق عين رئيسا للجنة ، وكان من المتوقع أن يصل إلى محافظة لحج الجنوبية في وقت لاحق اليوم لتقييم الوضع .

ومن المقرر أن تقوم اللجنة بالإلتقاء ببعض الشخصيات ووجهاء قبليين في منطقة لحج ومدينة الضالع المجاورة، ورفع تقارير عن الوضع القائم في المنطقة ، في مسعى لوقف الاشتباكات الدائرة بين الجيش والمسلحين المعارضين للحكومة منذ الأسبوع الماضي.

وفي أول رد فعل أجنبي على ما يحدث في اليمن، دعت السفارة الأمريكية في بيان أصدرته اليوم " الحكومة اليمنية والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني و المواطنين اليمنيين إلى المشاركة في حوار يحدد ويعالج الشكاوى الشرعية".

واستبعد بيان السفارة "أن تحل القضايا بالعنف مطلقاً "ولفت إلى "أن العنف لا يخدم إلا مصالح أولئك الذين يسعون لتعميق الانقسامات والإضرار بإستقرار اليمن".

واضاف "نراقب باهتمام بالغ أحداث العنف السياسي المتزايدة في المناطق الجنوبية من اليمن. وإن الولايات المتحدة تدعم يمناً مستقراً موحداً وديمقراطياً".

وأشار البيان إلى أن الولايات المتحدة تدعم يمنا مستقرا موحدا وديمقراطيا وقال " لقد كانت الولايات المتحدة من أوائل الدول التي رحبت بالوحدة اليمنية عام 1990، مشيرا إلي أنه أثناء الحرب الأهلية عام 1994 كانت الولايات المتحدة داعماً قوياً للوحدة اليمنية ودعت إلى وقف إطلاق النار والمفاوضات بين الأطراف المتحاربة أنذاك".( (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة