البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

العاهل الأردنى والرئيس الفلسطيني يؤكدان ضرورة "الاستمرار في تنسيق الموقف العربي"

2009:05:04.09:36

أكد العاهل الأردنى الملك عبدالله الثانى والرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الأحد / 3 مايو الحالى / 2009 ضرورة "الاستمرار في تنسيق الموقف العربي" من أجل تحقيق تقدم ملموس على طريق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و"لتحقيق الأمن والاستقرار" في الشرق الأوسط .

وبحسب بيان للديوان الملكى الأردنى صدر اليوم، شدد الزعيمان الاردني والفلسطيني عقب مباحثاتهما فى عمان على "أهمية الاستمرار في تنسيق الموقف العربي من أجل التحرك بفاعلية لتحقيق تقدم ملموس على طريق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة مدخلا لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة".

وأكدا "ضرورة بذل كل جهد ممكن لحشد الدعم الدولي لإتخاذ خطوات عملية وملموسة من أجل إطلاق المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية في أسرع وقت ممكن، ووفقا للمرجعيات المعتمدة، خصوصا مبادرة السلام العربية".

وطالب الزعيمان "المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في رفع الحصار عن قطاع غزة، وضمان وصول المساعدات الطبية والإنسانية للشعب الفلسطيني هناك وبدء عملية إعادة الإعمار في القطاع"، مؤكدين ضرورة وقف جميع العمليات الاستيطانية، خاصة في القدس.

وتناولت المباحثات وفقا للبيان، نتائج زيارة العاهل الاردني إلى واشنطن الشهر الماضي، والتي استهدفت قيام الولايات المتحدة بدور قيادي في إطلاق مفاوضات جادة لحل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي على أساس حل الدولتين وفي سياق إقليمي شامل.

من جانبه، شدد العاهل الأردنى على رفض الخطوات الإسرائيلية التي تستهدف تغيير معالم مدينة القدس أو الإعتداء على مقدساتها أو تفريغها من سكانها عبر هدم البيوت وطرد الأهالي.

وجدد دعوته بضرورة بذل كل جهد ممكن لحشد الدعم الدولي لاتخاذ خطوات عملية وملموسة من أجل إطلاق المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية في أسرع وقت ممكن ووفقا للمرجعيات المعتمدة، خصوصا مبادرة السلام العربية.

بدوره، قال الرئيس عباس في تصريحات للصحفيين عقب اللقاء "إن مباحثاتي مع الملك عبدالله الثاني تأتي بعد الجولة التي قام بها الى الولايات المتحدة وبعض الدول العربية"، مضيفا "نتابع هذه الأمور ولدينا قضايا من اجل التشاور والمتابعة في المستقبل".

وحول زيارته المرتقبة الى الولايات المتحدة، أوضح عباس، "سنذهب الى القاهرة وبعض الدول العربية قبل زيارتنا الى أمريكا في 28 مايو الحالي التي سنتحدث فيها مع الإدارة الأمريكية حول كل القضايا السياسية وشروطنا للمفاوضات في المستقبل".

وتابع عباس "شروطنا وطلباتنا تأتي ضمن رؤية حل الدولتين ووقف المستوطنات وسياسة هدم المنازل، وهي مطالبنا ومطالب الأمريكيين، من اجل استئناف الحوار مع الإسرائيليين". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة