البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

الرئيسان السورى والإيرانى يبحثان العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع فى المنطقة

2009:05:06.11:00

بحث الرئيس السورى بشار الأسد يوم الثلاثاء / 5 مايو الحالى / 2009 فى دمشق مع نظيره الإيرانى محمود أحمدي نجاد العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت مصادر مطلعة إن المحادثات بين الأسد ونجاد تناولت الأوضاع الدولية والإقليمية وإعمار غزة إضافة إلى موضوع الملف النووي الإيراني والعلاقات الثنائية.

وأعلن أمين سر لجنة المتابعة العليا لفصائل المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد أنه من المقرر أن يلتقي أحمدي نجاد أيضا خلال زيارته لسوريا قادة الفصائل الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقرا لها.

ومن الشخصيات التي ستشارك في اللقاء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل والامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين رمضان شلح والامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة) أحمد جبريل.

ويرافق نجاد في زيارته إلى دمشق والتي سيتوجه بعدها إلى كل من البرازيل و فنزويلا والأكوادور كل من وزير الخارجية منوشهر متكي ووزير النقل محمد سعيد كيا، إضافة إلى أكثر من 100 اقتصادي إيراني.

ويرتبط البلدان بعلاقات وثيقة على كافة الصعد منذ عام 1979 حيث تسعى دمشق لترطيب الأجواء بين طهران وبعض الدول العربية التي لا تبدي ارتياحا للدور الإيراني على صعيد المنطقة.

وكان الرئيس بشار الأسد قد زار طهران في أغسطس الماضي كما نقل وزير الخارجية السوري وليد المعلم رسالة من الرئيس السوري إلى الرئيس الإيراني الشهر الماضي في إطار التشاور المستمر بين البلدين تجاه قضايا المنطقة وكان الرئيس أحمدي نجاد وصل فى وقت سابق اليوم إلى دمشق في زيارة رسمية إلى سوريا، ويرافق نجاد خلال زيارته إلى سوريا وفد سياسي واقتصادي رفيع يضم نحو 110 من رجال الأعمال يمثلون 65 شركة تمثل كافة قطاعات الاقتصاد الإيراني. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة