البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

مسئول جزائري يؤكد أن حل البرلمان أمرا غير وارد

2009:05:14.08:44

أكد عبد العزيز بلخادم الأمين العام للهيئة التنفيذية لحزب جبهة التحريرالوطني أن حل البرلمان أمر غير وارد.

وقال بلخادم في مؤتمر صحفى عقده يوم الأربعاء / 13 مايو الحالى / 2009 بالجزائر العاصمة عقب إجتماع لأحزاب التحالف ـ جبهة التحرير الوطنى، والتجمع الوطنى الديمقراطى، وحركة مجتمع السلم ـ إنه حتى وإن كان كل حزب حر في مواقفه إلا أن هناك عوامل تجعل من حزبه يعارض حل البرلمان ومن بينها أن حزبه يحوز على الأغلبية في البرلمان و المطالبة بحله هو نوع من الإنتحار إلى جانب أن الجزائر ليست في أزمة سياسية تقتضي حل البرلمان .

وردا على سؤال حول إمكانية توسيع التحالف الرئاسى ليشمل أحزابا أخرى، أكد بلخادم أن هذه القضية لم تناقش داخل التحالف معربا في هذا الشأن عن رغبته في أن يكون المشهد السياسي الجزائري مشكلا من أطياف سياسية تجتمع حول قواسم مشتركة.

وحول الإستثمارات العربية بالجزائر أوضح بلخادم أن أكبر المستثمرين في الجزائر خارج قطاع المحروقات من غير الجزائريين هم المستثمرون العرب، مشيرا إلى أن هذه الإستثمارات جزء منها في طور الإعداد و جزء منها تم المصادقة عليه من قبل المجلس الوطني للإستثمار.

وشدد على أن الجزائر في حاجة إلى إستثمارات في قطاعات معينة كالصناعة والسياحة وتكنولوجيا الإعلام و الإتصال و صناعة الأدوية.

وبخصوص الزيارة المرتقبة للرئيس بوتفليقة إلى فرنسا تلبية لدعوة من الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى قال بلخادم إن الرئيس بوتفليقة قبل الدعوة من حيث المبدأ و يبقى تحديد تاريخ الزيارة من خلال الطرق الديبلوماسية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة