فقد طائرة لإير فرانس
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري : أنظار العالم تتجه مع الرئيس الامريكي إلى مسجد السلطان حسن بالقاهرة

2009:06:04.16:56

تتجه أنظار العالم إلى مسجد السلطان حسن أحد أبرز الاثار الاسلامية فى مصر واكثرها تناسقا وانسجاما حيث يتوجه حاليا الرئيس الامريكي باراك اوباما الى المسجد الواقع بمنطقة القلعة بمصر القديمة خلال زيارته الخاطفة لمصر المقرر ان يلقى فيها خطابه الى العالم الاسلامي .

وكلف الامين العام للمجلس الاعلى للاثار المصرية زاهى حواس مرشدة سياحية تحمل جنسية مصرية - امريكية و تدعى ايمان عبدالفتاح - من اب امريكي وام مصرية - وحاصلة على الماجستير فى الاثار الاسلامية باصطحاب الرئيس الامريكي خلال زيارته للمسجد التى تستغرق 30 دقيقة لشرح تاريخ المسجد ومحتوياته .

ويرجع تاريخ المسجد الى عام 1356 ميلادية و757 هجرية حيث بدأ السلطان حسن بن الناصر محمد قلاوون بناء المسجد فى العام المذكور واكتمل بناؤه بعد سبع سنوات اى فى عام 1363 ميلادية و764 هجرية .

وتولى السلطان حسن حكم مصر عام 748 هجرية - 1347 ميلادية بعد اخيه الملك المظفر حاجي وعمر ثلاثة عشر عاما ولم يكن له فى الملك شيئا لصغر عمره بل كان الامر بيد الامراء وما لبث ان استبد بالملك عندما بلغ رشده الى ان اعتقل عام 752 هجرية و1351 ميلادية وظل فى معتقله مشتغلا بالعلم حتى اعيد الى السلطة مرة اخرى فى عام 755 هجرية و1354 ميلادية وظل متربعا على عرش الحكم الى ان قتل عام 762 هجرية و1361 ميلادية .

واستمر البناء فى المسجد ثلاث سنوات متواصلة الى ان مات السلطان حسن قبل ان يتم الانتهاء من بنائه فاكمل عملية البناء احد الامراء ويدعى بشير الجمدار حيث تم الانتهاء من البناء عام 764 هجرية و1363 ميلادية . ويعتبر هذا المسجد اعظم عصر المماليك حيث جمع بين ضخامة البناء وجلال الهندسة وتنوع الزخارف كما تجمعت فيه شتى الفنون والصناعات فيرى الزائر للمسجد دقة الحفر فى الاحجار ممثلة فى زخارف المدخل وزرتى القبة وايوان القبلة ومحرابيهما الرخاميين والمنبر وكسوة مدخل المدارس الاربعة المشرفة على صحن المسجد ومزررات اعتاب ابوابها .

كما يشاهد الزائر فى المسجد دقة صناعات النجارة العربية مجسمة فى كرسي السورة الموجود بالقبة امام باب المسجد النحاسي الذى يعتبر مثلا رائعا لاجمل الابواب المكسوة بالنحاس المشغول على هيئة اشكال هندسية تحصر بينها حشوات محفورة ومفرغة بزخارف دقيقة .

ويوجد على احد مدخلي القبة باب مصفح بالنحاس امتلأت حشواته بالذهب والفضة على اشكال وهيئات زخرفية جميلة وقد ازدحمت روائع الفن فى هذه المسجد فاشتملت على كل ما فيه لا فرق فى ذلك بين الثريات النحاسية والمشكاوات الزجاجية التى تعتبر تحفا نادرة .

وتشهد المنطقة المحيطة بالمسجد اجراءات امنية مشددة حيث تبدو الشوارع خالية من المواطنين بينما شهدت انتشارا امنيا. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة