فقد طائرة لإير فرانس
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: مراقبون أميركيون وأوروبيون وعرب يشيدون بالإنتخابات اللبنانية

2009:06:09.09:12

أشاد عدد كبير من المراقبين الأمريكيين والأوربيين والعرب بالإنتخابات البرلمانية اللبنانية وبالأجواء التي جرت فيها.

ورأى وزير النقل الأميركي راي لحود يوم الاثنين / 8 يونيو الحالى / 2009 أن " الانتخابات النيابية التي جرت أمس تظهر أن لبنان واحد من أقوى الديموقراطيات حيث يستطيع الشعب أن يختار زعماءه في المنطقة".

وقال لحود في تصريح للصحفيين عقب اجتماعه مع كل من فؤاد السنيورة رئيس مجلس الوزراء والنائب سعد الحريري رئيس "كتلة المستقبل" البرلمانية، إنه جاء إلى لبنان لمراقبة الانتخابات بناء على طلب الرئيس الاميركي باراك أوباما بسبب اهتمامه العميق في لبنان".

وأعلن أنه سوف يرفع "تقريرا إيجابيا جدا للرئيس أوباما مفاده أن لبنان في موقع ممتاز للريادة في هذه المنطقة من العالم".

وأوضح أنه سيبلغ الرئيس الأمريكي أن "الانتخابات الديموقراطية قد سارت على نحو ممتاز في لبنان وأن الدعم للبنان ولقدرة شعبه على الاقتراع وانتخاب زعمائه مكن البلد من أن يوجد الديموقراطية الحقيقية التي ترغب الولايات المتحدة في دعمها".

وقال إن بلاده تتطلع إلى مواصلة علاقتها المتينة مع زعماء هذا البلد في سعيهم إلى تطبيق برنامج جيد وتشكيل حكومتهم واختيار زعمائهم وهي تحديات مهمة تواجه هذه المنطقة ولعل أبرزها عملية السلام.

وقال إنه زار أمس عشرة أقلام اقتراع ولاحظ "المستوى العالي جدا من الحماسة والإندفاع والإرادة التي تحلى بها الناس وقد انتظروا في الصفوف للتصويت وهم مدركون أن صوتهم سوف يحدث فرقا".

وأضاف "هذه إشارة إلى العالم أجمع مفادها أن لبنان يمكن أن يصبح ديموقراطية تسمح لشعبها بالانتخاب وبأن يختار زعماءه وأن يكون جزءا من عدد من البلدان في المنطقة التي تستطيع أن تعمل معا وأن تحل مشاكل خطيرة جدا".

بدوره، هنأ خوسيه اغناسيو سالافرنكا رئيس بعثة "الإتحاد الأوروبي لمراقبة الإنتخابات" في لبنان كل اللبنانيين "على ما أظهروه من إلتزام قوي بالعملية الديمقراطية في بلادهم".

كما هنأ في بيان له اليوم "المواطنين الذين توجهوا بكثافة إلى صناديق الإقتراع يوم أمس " محييا "صبرهم ومثابرتهم بوجه الصفوف الطويلة في العديد من مراكز الإقتراع".

واعتبر أن "نسبة الإقتراع العالية تعكس إلتزام المقترعين المتزايد بالعملية الديمقراطية في البلاد وإنه لأمر مشجع جدا".

ورأى أن"الإنتخابات النيابية جرت بين قطبين في جو سلمي بالإجمال وفي إطار قانوني محسن غير أنه ما يزال يحتاج إلى المزيد من الإصلاحات".

وأشار إلي أنه قد "تمت إدارة العملية بشكل مرض ولم تشهد أي نقص في المواد الإنتخابية في حين أسهمت مشاركة المندوبين العالية في تعزيز الشفافية".

ولفت إلي أن "المشهد السياسي الذي برز اليوم يعكس أن لبنان دولة بغاية التعقيد والتنوع"، معربا عن أمله أن "تقلب الأحزاب السياسية كافة صفحات الخلافات الماضية، بغية بناء مستقبل لكل المواطنين على أساس التوافق والتعاون".

وقال سالافرانكا إن البعثة الأوروبية قامت بتقويم العملية الإنتخابية وفقا لمعايير إنتخابية إقليمية ودولية ووفقا للقوانين اللبنانية وأنها ستقدم خلال الأشهر المقبلة تقريرا نهائيا مفصلا يتضمن توصيات بشأن الإنتخابات المستقبلية.

من جهته، دعا خوسي خافيير بوميس رويس رئيس وفد البرلمان الأوروبي لمراقبة الانتخابات القوى السياسية اللبنانية إلى التكاتف، كما دعا البرلمان اللبناني المنتخب إلى "الإسراع في بذل الجهود ومتابعة عملية الإصلاح الإنتخابي".

بدوره، أعرب السفير محمد الخمليشي رئيس وفد جامعة الدول العربية المشارك في مراقبة الانتخابات النيابية اللبنانية عن "ارتياحه للجو الذي جرت خلاله العملية الانتخابية"، مشيرا إلى أن "المواطن اللبناني تمكن من القيام بحقه في الإدلاء بصوته بحرية تامة ومن دون أي قيود".

وأكد في مؤتمر صحفي اليوم أن "الانتخابات النيابية تمت في جو ديمقراطي، يتميز بالنزاهة والشفافية"، مشيرا إلى أن "نتائج الانتخابات التي تم الإعلان عنها تمثل الإرادة الحقيقية للشعب اللبناني".

يذكر أن نحو 2200 مراقب محلي ونحو 250 مراقبا دوليا وعربيا كانوا شاركوا بمراقبة الانتخابات اللبنانية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة