فقد طائرة لإير فرانس
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

ساركوزي يهنئ الرئيس اللبناني على إجراء الانتخابات النيابية ب"شكل ديمقراطي وهادئ"

2009:06:09.13:56

هنأ الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال اتصال هاتفي يوم الاثنين / 8 يونيو الحالى / 2009 نظيره اللبناني ميشال سليمان بإجراء الانتخابات النيابية ب"شكل ديمقراطي وهادئ" يعبر عن حضارة الشعب اللبناني .

وبحسب بيان صدر عن مكتب الاعلام في الرئاسة اللبنانية، "تلقى رئيس الجمهورية ميشال سليمان اليوم اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي هنأه فيه باجراء الانتخابات بشكل ديمقراطي وهادئ يعبر عن حضارة الشعب اللبناني".

وأضاف البيان أن الرئيس الفرنسي "تمنى ان تكون المرحلة المقبلة بقيادة الرئيس سليمان مرحلة اصلاح وازدهار".

من جهته، اعرب سليمان عن ارتياحه لحصول الانتخابات بشفافية وروح ديمقراطية عالية، معتبرا ان "إنجاز الاستحقاق في حد ذاته يشكل انتصارا برهن اللبنانيون خلاله قدرتهم على المحافظة على نظامهم الديمقراطي في المفاصل والمحطات الاساسية".

ودعا مواطنيه الى "التبصر في المرحلة المقبلة وآفاقها داخليا وخارجيا والتعاون بين الفرقاء من أجل إطلاق مسيرة الاصلاح في الداخل، والذي شكل عنوانا عريضا للبرامج الانتخابية للفرقاء، ومن أجل إبقاء الساحة الداخلية مستقرة" .

وأبدى الرئيس اللبناني أمله في تجاوب الجميع وتعاونهم امام التحديات السياسية والإقتصادية الحاضرة.

على صعيد متصل، أعرب فؤاد السنيورة رئيس مجلس الوزراء اللبناني في تصريح للصحفيين اليوم عقب اجتماع مع رئيس الجمهورية، عن تفاؤله بالمرحلة المقبلة، مشيرا الى أن "منطق الدولة هو الذي يجب أن يسود".

ودعا السنيورة الى "مرحلة جديدة تنظر الى مصلحة لبنان وعروبته وسيادة الدولة واستقرارها والتنبه الى جملة من الامور والمخاطر والتحديات الآتية".

وأضاف "اننا على أعتاب مرحلة جديدة، علينا أن نتنبه لها وأن نحاول أن نفهم المتغيرات الآتية أيضا في بلدنا وفي المنطقة وأن نتحضر لذلك"، لافتا الى ان ولاية مجلس النواب الحالي تنتهي في 20 يونيو الجاري، وانه عندما يتسلم المجلس المنتخب مسؤولياته تصبح الحكومة دستوريا مستقيلة.

وكان السنيورة قد تلقى سلسلة اتصالات هاتفية للتهنئة بفوزه في الانتخابات النيابية من الرئيس المصري حسني مبارك، وأمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى، ووزير خارجية مصر احمد أبو الغيط، ووزير خارجية تركيا احمد داود اوغلو، ونائب رئيس الوزراء القطري عبد الله بن حمد العطية .

وأظهرت النتائج الرسمية التي أعلنها وزير الداخلية اللبناني زياد بارود فوز قوى (14 مارس) الأكثرية ب71 مقعدا، وحصول قوى (8 مارس) على 57 مقعدا في الانتخابات النيابية . (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة