مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مقابلة خاصة: سفير السودان فى مصر يصف القرار الأفريقي بأنه دق المسمار الأخير فى نعش مذكرة اعتقال الرئيس البشير

2009:07:08.09:30

وصف سفير السودان فى مصر ومندوبها لدى جامعة الدول العربية عبدالمنعم مبروك قرار قمة الاتحاد الافريقي رفض التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية بأنه " دق المسمار الأخير فى نعش " مذكرة المحكمة بتوقيف الرئيس السوداني عمر البشير، وذلك فى وقت يحاول فيه المدعى العام للمحكمة لويس مورينو أوكامبو إصدار مذكرة توقيف ثانية بحق البشير بتهمة ارتكابه جرائم إبادة فى إقليم دارفور غربي السودان.

وقال الدبلوماسي السوداني، فى مقابلة خاصة مع مراسل وكالة أنباء (شينخوا) يوم الثلاثاء / 7 يوليو الحالى / 2009 ، إن قرار قمة الاتحاد الافريقي التى اختتمت فعالياتها يوم الجمعة الماضى في مدينة سرت الليبية بـ "عدم التعاون" مع المحكمة الجنائية الدولية لتوقيف الرئيس السوداني عمر البشير " افرغ قرار المحكمة من مضمونه ودق المسمار الاخير فى نعش هذا القرار " .

وكانت المحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي قد اصدرت في الرابع من مارس الماضي مذكرة باعتقال البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور المضطرب غرب السودان في الفترة ما بين عامى 2003 و 2008.

وتعليقا على انتقادات منظمة العفو الدولية والمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية للقرار الافريقي، قال عبدالمنعم مبروك " هذه انتقادات مرفوضة لان الاتحاد الافريقي يشكل كتلة كبيرة من الدول رأيها ان هذه الاتهامات - الموجهة للرئيس البشير - سياسية ولا مبرر لها ".

وتابع " المحكمة سياسية وموقفها مرفوض "، مشيرا إلى أن " رفض التجاوب مع المجموعة الافريقية من قبل مجلس الامن كان مدعاة لوقف التعاون " مع المحكمة الجنائية الدولية، معتبرا الموقف الافريقي " قويا ".

يذكر ان منظمة العفو الدولية قد اعتبرت فى بيان صحفى ان القرار الأفريقي يتنافى مع القانون الدولي ويقوض مصداقية الاتحاد الافريقي ويظهر ازدراء لمن عانوا من انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان فى دارفور، داعية الدول الافريقية للتعاون مع المحكمة الجنائية.

فيما اكد لويس مورينو اوكامبو عقب صدور القرار الافريقي أن الرئيس البشير لا يزال مطلوبا لدى المحكمة وأن قرار الاتحاد الافريقي لا يمكن أن يكون له تأثير يذكر على عمل المحكمة.

وردا حول سؤال حول تحذير بعض المحللين السياسيين للرئيس السوداني من زيارة بعض الدول الافريقية التى قد تعتقل الرئيس البشير وتقدمه قربانا لعلاقات اوثق مع الغرب، قال المندوب السوداني " القرار الافريقي واضح وصوتت عليه الدول الافريقية بالاجماع " وهو ما يعكس " التزاما افريقيا " بمساندة الرئيس السوداني.

وحول ما اذا كان الموقف الافريقي يفوق موقف الجامعة العربية قوة، أوضح مبروك ان الموقفين العربي والافريقي " متكاملان "، مبينا ان الجامعة العربية تنسق باستمرار مع الاتحاد الافريقي فيما يتعلق بقرار المحكمة الجنائية الدولية، مشيرا إلى أن المنظمتين العربية والافريقية عقدتا فى يونيو الماضى اجتماعا فى الخرطوم بحضور مسئولي منظمة المؤتمر الاسلامي للتشاور فى هذا الصدد.

يشار فى هذا الصدد إلى أن الدول العربية أكدت فى اجتماع وزاري عقد عقب صدور مذكرة التوقيف فى مارس الماضي رفضها لقرار المحكمة الجنائية متهمة الأخيرة بتسييس القضية ومقترحة حزمة من الاجراءات لحل أزمة دارفور لكنها لم تقرر صراحة عدم التعاون مع المحكمة كما فعل الاتحاد الافريقي. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة